طوفان الأقصى

لبنان

الوزير حمية: لولا الفيول العراقي لبقي لبنان في العتمة
08/06/2023

الوزير حمية: لولا الفيول العراقي لبقي لبنان في العتمة

لفت وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال، علي حمية، إلى أنّه "لولا الفيول العراقي لبقي لبنان في العتمة"، كاشفًا أنّ "هناك حوالي 70 رحلة أسبوعية بين لبنان والعراق، وهذا الأمر يدل على أننا من أكثر البلدان في العالم بالنسبة لحركة النقل الجوي بيننا، كما أننا سنعمل على زيادة عدد الرحلات أكثر فأكثر".

جاء ذلك، عقب لقاء حمية مع نظيره العراقي رزاق محيبس عجيمي السعداوي في وزارة الأشغال، حيث جرى التباحث في مختلف التطورات على صعيد المنطقة والعالم وانعكاساتها على ما يصبو إليه الجانبان لتمتين التعاون بينهما، وكانت نقاشات تقنية معمقة وشرح على الخرائط لواقع قطاع النقل حاضرًا ومستقبلًا في ظل ممرات لخطوط النقل العالمية الحالية والمخطط لها، والعمل الواجب القيام به على صعيد قطاعات المرافئ والموانئ والمطارات وسكك الحديد، "لمواكبتها كي نكون على استعداد لنصبح في صلبها وليس على هامشها".

وتعقيبًا على الزيارة، رأى حمية أنّها "تدلل على عمق العلاقة الأخوية بين البلدين، والتي نعتبرها محطة دعمٍ إضافية للبنان ولقطاعاته الحيوية"، مشيرًا إلى أنّ "المباحثات تناولت أيضاً مشاريع إستراتيجية لإنشاء مناطق اقتصادية للتجارة الحرة على أرض لبنانية من قبل العراقيين، كما ستعقد اجتماعات تقنية بين الجانبين لتفعيل واستكمال العمل".

وزير الأشغال أوضح أنّ "هذه الاجتماعات ستشكل مناسبة لاستكمال البحث مع الإخوة العراقيين في مختلف الملفات التي تعنى بها وزارتا البلدين، إن على صعيد النقل البري والبحري والجوي وإدراج لبنان ضمن خطوط الترانزيت للشاحنات المحملة بالبضائع عبر الأراضي العراقية والمتوجهة إلى دول الخليج والدول المجاورة الأخرى، هذا إضافة إلى أنها ستشكل فرصة لفتح نوافذ تعاون حيوية جديدة في قطاعات واعدة بين بلدينا عبر الاستفادة من الموقع الجغرافي المتميز للبنان والعراق من جهة، وتجيير المناخات السياسية الإيجابية والمتغيرات الجيوسياسية في المنطقة والعالم في خدمة تعزيز النمو والاستثمار فيهما من جهة ثانية".

وجدد حمية شكره للحكومة العراقية على "إدراج لبنان رسميًّا ضمن خطوط الترانزيت للشاحنات اللبنانية المحملة بالبضائع، عبر الأراضي العراقية والمتوجهة إلى باقي الدول الخليجية وغيرها من الدول المجاورة للعراق"، مثمنًا "دعوة لبنان للمشاركة في عملية التخطيط والتصميم والدراسات لطريق التنمية التي تنطلق من ميناء الفاو بالعراق، وصولاً إلى معبر فيش خابور على الحدود مع تركيا، ومنها إلى أوروبا، ويتفرع منها طريق آخر باتجاه سورية وصولًا إلى لبنان على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط".

كما أكّد أنّ "المباحثات تناولت أيضًا مشاريع إستراتيجية لإنشاء مناطق اقتصادية للتجارة الحرة على أرض لبنانية من قبل العراقيين، كما ستعقد اجتماعات تقنية بين الجانبين لتفعيل واستكمال العمل".

بدوره، ذكر الوزير العراقي أنّ "زيارتي اليوم إلى لبنان تأتي تلبية لدعوة من الأخ الصديق الوزير علي حمية، حيث تناولنا معه عدة مواضيع، أهمها التعاون في مجالات النقل البري والبحري والجوي، إضافة إلى النقاش في مذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين، وتم الاتفاق على ضرورة تفعيل الاتفاقيات التي تعود بالنفع لكليهما".

وتابع "هناك مواضيع مشتركة علينا استثمارها من أجل تعزيز التعاون والشراكة"، قائلًا: "حملنا اليوم إلى الوزير حمية، دعوة للدولة اللبنانية من رئيس مجلس الوزراء العراقي المهندس محمد شياع السوداني، لحضور اجتماع اللجان الفنية لمؤتمر طريق التنمية الذي سينعقد في بغداد الأسبوع المقبل".

وكان وزير النقل العراقي قد وصل والوفد المرافق ظهر اليوم إلى مطار بيروت الدولي، حيث كان في استقباله في صالون الشرف حمية الذي رحب بالزوار.

الكهرباءالفيول

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة