عين على العدو

يستعدون لـ"ظلام قطري".. حرب الشمال ستؤدي إلى انقطاع الكهرباء‎ في الكيان
22/01/2024

يستعدون لـ"ظلام قطري".. حرب الشمال ستؤدي إلى انقطاع الكهرباء‎ في الكيان

رأت مراسلة الشؤون العسكرية في صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية ليلاخ شوفال أنّ "الإحتمالات لحرب شاملة مع حزب الله في الشمال تتزايد"، مستندة الى كلام وزير الحرب ورئيس الأركان الإسرائيليين، ولفتت الى أنّ المؤسسة الأمنية ــ وإضافة إلى تحديث الخطط العملانية ــ تستعد لتداعيات هذه الحرب على الجبهة الداخلية. 

ووفق شوفال، حدّثت سلطة الطوارئ القومية السيناريو المرجعي لحرب في القطاع الشمالي. وزارات الحكومة أعطيت لها التوجيهات للاستعداد لاحتمال "ظلام قطري"، بعبارة أخرى، وضع يكون فيه ما لا يقل عن 60% من السكان بدون كهرباء، لفترة تتراوح بين 24 و48 ساعة.

وتابعت شوفال "في إطار السيناريوهات المنطقية، حدّدوا في السلطة أنه يجب الاستعداد أيضًا لانقطاع إقليمي للكهرباء، والذي قد يستمر حوالى 72 ساعة. وزير الأمن (الحرب) يوآف غالانت من المتوقع أن يجري الشهر المقبل "لعبة حرب"، وفي إطارها ستعرض كل وزارات الحكومة ذات الصلة خططها للسيناريو".

وأضافت شوفال "القلق الأول في سيناريو انقطاع الكهرباء على المستوى القطري هو المواطنون (المستوطنون) المرتبطون بجهاز التنفس الصناعي في المنزل، ويعتمدون على الأوكسجين لمواصلة حياتهم. المستشفيات مجهزة بمولدات، لكن هناك حوالى 30 ألف مواطن يستخدمون الجهاز في منازلهم".

ولفتت مراسلة الشؤون العسكرية الى أنه "في إطار عرض سيناريو الحرب من المتوقع أن تطرح وزارة الاقتصاد خطة في إطارها سيتم تحديد المحلات التجارية التي ستستمر في العمل حتى أثناء انقطاع الكهرباء باستخدام المولدات الكهربائية".

وأردفت "كجزء من تحديث التهديد المرجعي للحرب مع حزب الله، والذي جرى في سلطة الطوارئ القومية برئاسة العميد احتياط يورام لاردو، تم أيضًا تمديد الفترة الزمنية المتوقعة للقتال في الشمال. بموجب ذلك تقرر زيادة الاحتياط الإستراتيجي (مثل، كميات العتاد الطبي). في المؤسسة الأمنية يستعدون أيضًا لإخلاء جماعي طوعي للمواطنين من الشمال، ويحدّثون خطة "فندق الضيوف" لإيجاد مأوى للذين سيتم إجلاؤهم".

الكهرباءالجيش الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة