لبنان

حمية يجول في المطار: الأجواء اللبنانية أعيد فتحها وسير العمل في المطار يعود لطبيعته 
14/04/2024

حمية يجول في المطار: الأجواء اللبنانية أعيد فتحها وسير العمل في المطار يعود لطبيعته 

تفقد وزير الأشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الأعمال الدكتور علي حمية، قبل ظهر اليوم مطار رفيق الحريري الدولي، يرافقه المدير العام للطيران المدني المهندس فادي الحسن وقائد جهاز أمن المطار العميد فادي الكفوري وعدد من الضباط ورؤساء المصالح والوحدات في المطار. 

وجال الوزير حمية في بعض أقسام المطار، حيث استهل جولته من برج المراقبة، وأثنى على عمل المراقبين الجويين وكلّ موظفي المديرية العامة للطيران المدني وكافة الأجهزة الأمنية العاملة في المطار. 

ومن برج المراقبة، كان للوزير حمية كلمة تناول فيها ما شهده مطار بيروت الدولي خلال الساعات الماضية، وقال: "وفقًا للتطورات التي حصلت على المستوى الإقليمي تمّ التنسيق مع دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري ودولة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي وبعد التنسيق مع الرئاسات وحرصًا على سلامة وأمن الأجواء اللبنانية وسلامة الناس المسافرين من وإلى المطار تمّ اتّخاذ إجراء احترازي بإقفال الأجواء الجوية أمام الطائرات المغادرة أو القادمة حتّى السابعة صباحًا". 

وبعد اتّصال مع المديرية العامة للطيران المدني عند الخامسة صباحًا أعيد فتح الأجواء الجوية أمام حركة الملاحة الجوية. وقال حمية: "انتهز الفرصة لأتوجه بالشكر إلى المديرية العامة للطيران المدني بدءًا من المدير العام إلى أصغر موظف رتبة وليس قيمة، لأن قيمة موظفي الإدارة والمديرية العامة للطيران المدني كبيرة". 

وأضاف: "لا بد من توجيه الشكر بشكل خاص إلى المراقبين الجويين الذين كانوا متواجدين في برج المراقبة لأن هذه المراحل تثبت مدى وطنية الموظف الذي يكون دائمًا في الصفوف الأمامية وهذا ما ينطبق على جميع الأجهزة الأمنية العاملة في المطار والتي كانت حاضرة وتعمل على قدم وساق داخل مبنى الركاب ومرافق المطار جميعًا". 

وتابع الوزير حمية كلامه من برج المراقبة قائلًا: "اليوم وبعد السابعة صباحًا اتّخذت إجراءات بتعليق موضوع إقفال الأجواء اللبنانية وأصبحت تلك الأجواء مفتوحة لكل شركات الطيران، واليوم أرسلت شركة طيران الشرق الأوسط عددًا من طائراتها إلى أوروبا وتعمل على جدولة رحلاتها والشركات العربية والعالمية تعيد جدولة رحلاتها، وبالتالي سيعود العمل بشكل تدريجي إلى مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت". 

ولفت إلى أنه "بطبيعة الحال عندما نمر بأزمة كبيرة لا بد من حصول بعض الارباك من أجل إعادة العمل مجدّدًا وهذا أمر طبيعي ويحدث، والمديرية العامة للطيران المدني والأجهزة العاملة في المطار بكامل عديدهم موجودين في المطار لتسهيل عمل الشركات والمسافرين من والى المطار". 

وأوضح أن "المديرية العامة للطيران المدني تتواصل مع كلّ شركات الطيران لجدولة رحلاتهم"، مؤكدًا أن "أجواء مطار بيروت مفتوحة لكل الطائرات، والشركات هي المعنية بجدولة رحلاتها عبر طائراتها والمديرية العامة للطيران المدني تقوم بكلّ ما هو مطلوب منها لتسهيل العمل على أكمل وجه". 

ولفت حمية إلى أنه "بدءًا من اليوم سيعود انتظام العمل وتعود الأمور إلى طبيعتها" مشيرًا إلى أن "بعض شركات الطيران ومنها air france أجلت رحلاتها إلى الغد وقد أبلغوا ركابهم بذلك".

ومن برج المراقبة في المطار، انتقل حمية يرافقه الحسن والكفوري إلى قاعة المغادرة في المطار، حيث اضطلع على سير الأمور على كونتورات شركات الطيران وشرح لبعض للمسافرين الذين استفسروا منه عن التأخير الحاصل معهم، ألية عمل بعض الشركات وإعادة جدولة رحلاتها.

وختم حمية جولته باجتماع عقده في المديرية العامة للطيران المدني مع الحسن والكفوري وعدد من الضباط ورؤساء وحدات المديرية لتقييم الوضع في المطار وسير العمل.
 

مطار بيروت

إقرأ المزيد في: لبنان

خبر عاجل