لبنان

موازنة بلا توازن... وتفاعل في ملف ترسيم الحدود

16/09/2022

موازنة بلا توازن... وتفاعل في ملف ترسيم الحدود

ركزت الصحف اللبنانية الصادرة فجر اليوم من بيروت على أن لبنان الرسمي يواصل درس المقترح الشفهي الذي حمله المبعوث الأميركي في ملف الترسيم البحري عاموس هوكشتاين، وتستمر المداولات عقب اجتماع اللجنة السياسية - العسكرية - التقنية في قصر بعبدا الثلاثاء الماضي.

ولفتت الصحف إلى جلسة مجلس النواب في بيروت المخصصة لإقرار الموازنة إذ ربطت كتلة الوفاء للمقاومة تصويت الموازنة بإدخال ثلاث تعديلات عليها تتعلق بالجامعة اللبنانية وبالقطاع العام وأدوية السرطان، واجتمع رئيس الكتلة النائب محمد رعد وعضويها النائبين حسن فضل الله وعلي فياض مع رئيس الحكومة على هامش الجلسة وتركز البحث على قانون الموازنة وتطرق الى موضوع تأليف الحكومة الذي يبدو أنه يسير على نار حامية.


الأخبار: تردد إزاء متطلبات "خط هوكشتين"

بداية مع صحيفة "الأخبار" التي رأت أن لبنان الرسمي يواصل درس المقترح الشفهي الذي حمله "الوسيط" الأميركي في ملف الترسيم البحري عاموس هوكشتين، وتستمر المداولات عقب اجتماع اللجنة السياسية - العسكرية - التقنية في قصر بعبدا الثلاثاء الماضي.

وكما بات معلوماً فإن «الخط المقترح» وفقاً لإحداثيات «الخط 1» الإسرائيلي يطلب من لبنان الموافقة على «منطقة أمنية عازلة» بين النقطة 31 التي تشكل بداية الخط 1 (خط الطفافات)، ونقطة «رأس الناقورة» بعمق يبلغ نحو 6 كلم، ووضعها تحت سيطرة «اليونيفيل»، مقابل منحه كامل «حقل قانا» المحتمل. علماً أن «الخط الجديد» قد يستدعي تعديلات على نقاط ذات تأثير في رسم الحدود البرية في ما بعد. وقد قدّم "الوسيط" الأميركي «لوائح إحداثيات خط الطفافات» مؤجلاً الاقتراح المكتوب إلى ما بعد الرد على «ورقة الإحداثيات».

وتابعت الصحيفة، قد أحيلت «ورقة الإحداثيات» إلى «اللجنة التقنية» التي سبقَ أن شكلت لدرس الاقتراح، وأوكلت إليها مهمة إصدار توصيات. وقد التأمت «اللجنة» في قصر بعبدا الثلاثاء الماضي بحضور نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم ومستشاري رئيس الجمهورية ورئيس مجلس النواب، ووفد تقني - عسكري مثل قيادة الجيش رأسه المقدم عفيف غيث. ما سُرب عن الاجتماع يشير إلى عدم مطابقة الإحداثيات المسلّمة لـ«خط الطفافات» مع وضعيته الحالية، إذ تبين وجود فوارق. وقد فُسر ذلك بالتأثيرات التي تشكلها حركة المد والجزر على موقع «العوامات»، وأنها ليست ذات تأثير بالغ ومن الممكن حلها مقارنة بأساس المشكلة المرتبطة في ما يطالب العدو الحصول عليه، وأبرزه إجراء تغيير على نقطة انطلاق الخط ما يسهل خلق «منطقة عازلة».

عملياً وضعت اللجنة في صورة المخاطر الناجمة عن تبديل نقطة انطلاق الخط بما فيها استبدال رأس الناقورة، ما يمثل سابقة قانونية تفقد لبنان عناصر قوة وتأثيراً بالغاً في الترسيم البري. وهو ما أثار نقاط استفهام جعلت لبنان يتردد في الموافقة السريعة على طلبات هوكشتين. وجرى اقتراح تسوية العقد الحالية من خلال تقديم اقتراح لربط «خط الطفافات» بنقطة رأس الناقورة بدلاً من اعتماد النقطة 31 التي تشكّل بداية للخط 1 الإسرائيلي.

وقالت مصادر متابعة لـ«الأخبار» إن «تعقيدات بالغة دخلت على خط التفاوض تقنياً وقد تؤدي إلى تجميده» ربطاً بالرفض اللبناني المتوقع للأسس المعتمدة لرسم «خط هوكشتين» الجديد وأسبابه، ولرفض نقل نقطة B1 شمالاً ما يفقد التأثير لرأس الناقورة في أي ترسيم برّي مستقبلي. في المقابل، سيرفض العدو طلب لبنان باعتماد «رأس الناقورة» منطلقاً للترسيم ورفض «المنطقة العازلة» وسيشدد على المطالبة في نيل «ثمن» يُبرّر ما يسميه «المنطقة الآمنة» لضمان حدوده.
لماذا يصرّ العدو على "المنطقة الآمنة"؟

المنطقة العازلة التي تطلبها "إسرائيل" تحجب الرؤية عن كامل خليج عكا حيث حقل "كاريش"

تمثل B1 التي تعد النقطة ما قبل النهائية في الترسيم البري المعينة بموجب اتفاقية بوليه - نيو كامب عام 1923 والمعاد تثبيتها في اتفاقية الهدنة الموقّع عام 1949 نقطة استراتيجية مهمة. فإلى جانب تأثيرها على مسار رسم الحدود البرية، تتمتع بميزة الارتفاع على شكل «تلّة» تشرف على ساحل «روش هنكرا» الإسرائيلي ومستعمرة «كفار روش هنكرا» (قرية البصة الفلسطينية) وسهولها وأراضيها الزراعية ومحيطها الدائري سهلاً، مع موضع رؤية مريحة، يخشى معه العدو من تأثيرات عسكرية وأمنية في ما لو تقرر نصب أبراج مراقبة تقنية فوقها.

وإضافة إلى أهمية «خط الطفافات» لناحية تأثيره في ترسيم الحدود البرية، يوفر ربط الخط عند آخر «طفافة» مع الخط 23 نزولاً إلى الجنوب، منطقة تفيد الإسرائيلي في حجب الرؤية عن كامل خليج عكا حيث حقل «كاريش» وحقول أخرى غير مكتشفة، ويسقط سمة «خط النار المباشر» التي تطاول من B1 كامل ساحل عكا السياحي، كما أنه يضمن سلامة الشريط الساحلي لعكا وسلامة الملاحة ضمن خليجها.

ويشكل الشريط البحري المقابل لرأس الناقورة، عند حصول الانحناء في الخط 23، مساحة مائية تبلغ 2.5 كلم مربع، توفر رؤية سهلة ومتاحة للشاطئ الفلسطيني وصولاً حتى مستعمرة «نهاريا».


الجمهورية: تصميم على حكومة مَطلع تشرين.. ينطلق بعدها انتخاب الرئيس

من جانبها كتبت صحيفة "الجمهورية": رقص سياسي تحت قبة البرلمان تحوّلَ في جانب كبير منه عراضات واستعراضات ومزايدات كالت لحكومة مستقيلة وموازنتها ذات «الارقام الوهمية» كما وصفها البعض، انتقادات وصلت حد اعلان نواب (من الجيل الجديد) وكتل رفضهم التصويت عليها، فيما كان يدور استعراض شعبي مطلبي حول مقر المجلس النيابي رافعاً صوت الجوع الذي اصاب اللبنانيين، سبقته زيارة رئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي الصباحية المفاجئة لرئيس الجمهورية ميشال عون ليخرج من اللقاء متعهداً بتأليف الحكومة في زيارة لاحقة بعد عودته من لندن ونيويورك حتى لو اضطرّ الى النوم في القصر الجمهوري.

وقالت مصادر واسعة الاطلاع لـ»الجمهورية» انّ اللقاء بين عون وميقاتي تجنّب البحث في الصيغة النهائية للحكومة العتيدة، وتركز على ثلاثة ملفات أساسية: أوّلها زيارة لندن التي سيقوم بها ميقاتي للمشاركة في وداع الملكة اليزابيت، وثانيها يتعلق بزيارته لنيويورك حيث يترأس وفد لبنان الى الدورة الـ 77 للجمعية العمومية للأمم المتحدة وكلمة لبنان التي يلقيها من على منصتها. اما الملف الثالث فكان مصير المساعي المبذولة في عملية الترسيم في ضوء النتائج التي انتهى إليها اللقاء الذي عقد امس الأول الأربعاء في قصر بعبدا وجمع الى فريق التقنيين في الجيش اللبناني المكلف إنزال الإحداثيات التي تسلمها لبنان من الموفد الاميركي عاموس هوكشتاين في شأن الطفافات الإسرائيلية على الحدود البحرية كما تراها "اسرائيل" ويعترض عليها لبنان منذ العام 2000، تاريخ الانسحاب الاسرائيلي من جانب واحد، أعضاء الوفد اللبناني المكلف من رئيس الجمهورية بمتابعة هذا الملف وما يمكن ان يكون عليه الموقف اللبناني. وتقرر ان لا ينتظر لبنان تقرير هوكشتاين الأخير الذي يوجهه الى الجانب اللبناني ترجمة لتحرّكه الأخير وما هو مطروح من الجانب الاسرائيلي ردا على مجموعة الأسئلة التي تلقاها من جانب لبنان في زيارته الأخيرة الجمعة الماضي والتوضيحات المطلوبة حول العرض الاسرائيلي الجديد.

الملف الحكومي مؤجّل

ثم تناول اللقاء الملف الحكومي عَرَضاً في انتظار مجموعة الاتصالات الجارية حول الطرحين الأساسيين اللذين ما زالا قائمين. فطرح إحياء الحكومة كما هي من 24 وزيرا ما زال قائماً في مقابل اقتراح عون اضافة 6 وزراء دولة من السياسيين اليها، ولم يتم التوصل بعد الى توافق في هذا الصدد على ايّ من الطرحين، فكل منهما ما زال عند موقفه.
وفي نتيجة اللقاء اتفق الرجلان على اهمية العودة الى البحث الجدي في ملف تشكيل الحكومة فور عودة ميقاتي من نيويورك بحيث يصار الى البت النهائي بصيغة يمكن أن تحظى بثقة مجلس النواب.
وفي حين قالت مصادر اطّلعت على ما دار في اللقاء لـ»الجمهورية» انّ اجواءه «كانت جيدة»، واكدت انّ دوامه نصف ساعة ينفي صحة ما نقل عن رئيس الجمهورية من ان ميقاتي كان يحضر الى القصر الجمهوري لدقائق ثم يغادر. واكدت «ان ميقاتي كان دوماً يطيل مثل هذه اللقاءات». وكشفت هذه المصادر «انّ عون تخلى عن فكرة توزير ستة وزراء دولة من السياسيين، وان البحث بعد عودة ميقاتي سيتركز على ايجاد صيغة من ضمن تشكيلة الحكومة الحالية».
وكان ميقاتي قد قال، على الماشي، لدى مغادرته القصر الجهوري: «هالمرة قعدنا نص ساعة، المشوار الجايي رح إجي وضَلّني قاعد حتى تشكيل الحكومة، وما رح روح، رح نام هون». ولمّا سئل عن الموعد المقبل، اجاب: «بعد عودتي من السفر».

حكومة مطلع تشرين

على انّ مصادر سياسية مطلعة توقعت عبر «الجمهورية» تشكيل حكومة جديدة في الأسبوع الأول من تشرين الأول المقبل، على أن تليها دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى عقد جلسة او جلسات لانتخاب رئيس الجمهورية.
ورجّحت المصادر «ان يُبدي ميقاتي في نهاية المطاف مرونة حيال ما يطرحه الرئيس ميشال عون، وصولاً الى الموافقة على ضَم ستة وزراء دولة سياسيين الى الحكومة، خصوصا اذا كان هناك اتجاه دولي ضاغط لتشكيل حكومة قبل نهاية عهد عون».
وأشارت المصادر إلى أنّ ميقاتي «قد يقبل بتعيين وزراء الدولة لتسهيل ولادة الحكومة، تفادياً لخطر الفوضى الدستورية والسياسية التي ستترتّب على تَولّي حكومة تصريف الأعمال صلاحيات رئيس الجمهورية في حالة الفراغ الرئاسي المتوقع، وإن كان هو شخصيا مقتنع بأن مثل هذه الحكومة تستطيع ملء الشغور».
ولفتت المصادر إلى أنه «بين المر والأمَرّ منه فإن ميقاتي سيفضّل الخيار الاول المتمثل في تشكيل حكومة أصيلة ولو تطلّب ذلك بعض التنازلات، لأنّ حكومة التصريف ستكون عاجزة عن اتخاذ اي قرار اساسي وعن مواجهة التحديات الكبيرة التي ستتفاقم اذا وقع الفراغ». وشددت المصادر على أهمية ولادة حكومة جديدة بالنسبة إلى ميقاتي وبعض الجهات الدولية، حتى تملك القدرة على توقيع اتفاق ترسيم الحدود البحرية الذي ربما يتم التوصّل اليه عقب نهاية ولاية عون، إضافة إلى احتمال توقيع الاتفاق النهائي مع صندوق النقد الدولي.
وقال المتحدث باسم صندوق النقد الدولي جيري رايس أمس «إنّ فريقاً من خبراء الصندوق سيزور لبنان الأسبوع المقبل، لمناقشة أسباب التأخير في تنفيذ الإصلاحات المتفق عليها والمطلوبة للحصول على قرض من الصندوق، في ظل تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد»، بحسب وكالة «رويترز». وأضاف: «نتطلّع إلى دعم لبنان بأقصى قوة ممكنة لدينا، إنه وضع صعب». وتابع: «كان هناك تقدم بطيء في تنفيذ بعض الإجراءات الضرورية التي نعتقد أنها لازمة للمضي قدماً في برنامج القرض».

"حزب الله"

وبالعودة الى الملف الحكومي، قال نائب الأمين العام لـ»حزب الله» الشيخ نعيم قاسم خلال اجتماع ديني أمس: «لم تفت الفرصة لتأليف الحكومة ويمكن الاستفادة من الحكومة الحالية كمنطلق لتأليف الحكومة الجديدة، خصوصاً أنَّ القوى المشاركة فيها هي القوى نفسها التي ستؤلف الحكومة المقبلة خلال هذا العهد، وبالتالي ما الذي تغيّر؟ فكما اخترنا هذه المجموعة من المسؤولين والوزراء يمكن المحافظة عليهم أو إجراء تعديلات طفيفة تؤدي إلى إنجاز الحكومة بدل أن نبني عليها آمالاً وتطلعات كثيرة، لأنّ نفس تشكيل الحكومة هي خطوة إلى الأمام تساعد في الحقيقة على تسهيل انتخاب الرئيس، خصوصا أنّ الفترة الزمنية للحكومة قصيرة، وبالتالي لا داعي لأن نعقّد الشروط والمطالب لأن مصلحة البلد في تشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها أعلى وأهم وأفضل».

وأضاف: «لدينا اليوم مجلس نيابي جديد لا يستطيع أحد من النواب ومن الكتل أن يصف نفسه بالموالاة أو بالمعارضة، لأنه يفترض أنَّ العهد سينتهي قريباً وبالتالي هذا المجلس النيابي سيختار رئيساً وحكومة جديدة وهذا سيفتح أمامنا صفحة جديدة في داخل البلد». وأكد أن «استعراضات التحدي من قبل البعض لن تجدي نفعاً وهي ضوضاء بلا فائدة، ومن كان يستطيع أن يجمع أكبر عدد ممكن من النواب ليتفقوا على رئيس فليتفضّل من أجل أن ننتقل إلى مرحلة جديدة».

الاستحقاق الرئاسي

اما على صعيد الاستحقاق الرئاسي وفيما اغتنم نواب «قوى التغيير» جلسة مناقشة الموزانة ليلتقوا على هامشها بعض النواب والكتل لشرح مبادرتهم في شأن هذا الاستحقاق، تطرّق بعض النواب قي مداخلتهم اليه.
وفي هذا الاطار رد رئيس مجلس النواب نبيه بري على سؤال للنائب بولا يعقوبيان حول تحديد موعد جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية، فقال: «هذه صلاحيتي وانا أقدر عندما يكون شيء من التوافق سوف ادعو الى جلسة، والمغامرة ان ندخل الى المجلس والا يكون هناك توافق، ويكون هناك تفرّق، لذلك التروّي مطلوب في هذا الموضوع وعندما أجد شيئاً من التوافق لا الاجماع. هذا ما قلته في كلمتي (في صور) وأقوله الآن: نريد شيئاً من التوافق وشيئاً من الذي تتفضّلين به، عندها سوف تجدونني أحدّد جلسة فوراً».

جلسة الموازنة

وكان بري قد رفع جلسة مناقشة الموازنة العامة الى الثانية والنصف من بعد ظهر اليوم بعد جولتين صباحية ومسائية دارت وقائعهما في اليوم الاول من هذه الجلسة وحفلتا بمداخلات نيابية لعدد من النواب والكتل، فكالَ معظم النواب المتكلمين الانتقادات الكثيرة حول ارقام هذه الموازنة مشيرين الى خلوّها من بعض البرامج الاصلاحية، والتناقض في تحديد سعر صرف الدولار فيها وعدم توحيده، وكذلك اعتمادها الكبير على زيادة الرسوم والضرائب لتأمين الواردات.
وربطت كتلة الوفاء للمقاومة تصويت الموازنة بإدخال ثلاث تعديلات عليها تتعلق بالجامعة اللبنانية وبالقطاع العام وأدوية السرطان، واجتمع رئيس الكتلة النائب محمد رعد وعضويها النائبين حسن فضل الله وعلي فياض مع رئيس الحكومة على هامش الجلسة وتركز البحث على قانون الموازنة وتطرق الى موضوع تأليف الحكومة الذي يبدو انه يسير على نار حامية.
وفي معلومات «الجمهورية» بحسب مصادر رفيعة، ان الموازنة ستقرّ ولو بعدد اصوات ضئيل. وتوقعت ان يكون المصوتون عليها: كتلة «الوفاء للمقاومة»، كتلة «التنمية والتحرير»، اللقاء الديموقراطي»، نواب عكار، وتكتل «لبنان القوي».

المصارف وموظفوها

من جهة ثانية، مصرفياً وغداة اقتحام مودعين اثنين من المودعين فرعَي مصرفين وحصولهما على وديعتيهما بالقوة، اجتمع مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان امس بجميع أعضائه، وقال انه «تأكد من المصارف المجتمعة بأنها تتعامل بإيجابية مع الحالات الانسانية الخاصة لبعض المودعين»، ورفض «رفضاً باتاً تحت اي ذريعة ولأي سبب ان تنتهك كرامات موظفيه وزبائنه أو ان يهدّد هؤلاء في سلامتهم أو ان يستعملوا كرهائن»، ولَوّح باتخاذ المصارف «إجراءات احترازية لتأمين سلامة موظفيها وزبائنها»، معتذراً مسبقاً «من الزبائن عن أي إزعاج أو تأخير قد ينتج عن تطبيق هذه الإجراءات، كون سلامتهم وسلامة موظفيها تأتي في رأس أولوياتها في الظروف الحالية الصعبة التي تمر بها البلاد». وقال «انّ المصارف تحتفظ بكل حقوقها لاتخاذ ما تراه مناسباً في هذا الصدد حفاظاً على مصلحة موظفيها ومودعيها».
وقال المجلس التنفيذي لاتحاد نقابات موظفي المصارف في بيان «اننا لا ولن نقبل بعد اليوم بأن نكون كبش محرقة أو مكسر عصا وعرضةً للمخاطر والتمادي في نحر الكرامات». وأضاف: «إننا ومع كامل تفهّمنا لوجع ومعاناة المودعين، نُذكّرهم بأننا منهم، وإن ما يُعاني منه المودع يُصيبنا بالمعايير نفسها إن لم نقل أكثر، حيث أن مُطالباتنا تقف عند حدود محافظتنا على ديمومة العمل». واعلن الاتحاد «أنه، في حال لم تُتخذ الاجراءات الآيلة إلى المحافظة على سلامة الموظفين في أسرع وقت، سيتّخذ جميع الخطوات التي يراها مناسبة إلى حين تأمين حمايتهم وصَون كرامتهم. فلقد صبرنا كثيراً وتغاضينا على جروحاتنا ولكن للصبر حدود».


النهار: وعد ميقاتي "الحاسم"... أخطار داهمة تحتّم الحكومة؟

بدورها صحيفة "النهار" اعتبرت أن لسان حال اللبنانيين امس كان يتمنى لو ان محطات التلفزة حجبت عنهم التغطية المباشرة لجلستي مناقشة الموازنة، وتركتهم يحتفلون بانتصار فرح خرق كآبة يومياتهم عبر الفوز المدوي لفرقة “مياس”. ولا يتصل الامر بهذا الحدث الفني المبهر فقط، اذ ان مفارقتين لافتتين برزتا في مناقشة مجلس النواب للموازنة تمثلتا أولا في ان الجلسات انطلقت على وقع سقف قياسي جديد سجله ارتفاع سعر الدولار في السوق السوداء وتجاوز37 الف ليرة. وثانيا في ان الموازنة التي شرع المجلس في مناقشتها متأخرة عن موعد استحقاقها عشرة اشهر، وجدت نفسها “يتيمة” في منبريات البرلمان بحيث تعذر العثور على كتلة او نائب يدافع عنها. وبدا كأن هناك شبه اجماع على اشباعها انتقادات وتحفظات ورفضا، علما ان معظم الكتل ساهمت في وضعها وصياغتها ان عبر الحكومة وان عبر لجنة المال والموازنة. وتاليا تحولت مناقشات المجلس في الغالب الى منبر للمزايدات باعتبار ان كل المؤشرات تؤكد ان الاكثار من الانتقادات والتحفظات والاعتراضات لن يمنع مرور الموازنة في نهاية الامر.

ووسط هذه العراضة المجلسية، لم يكن غريبا ان يتحول الحدث الأهم الى التعهد غير المسبوق الذي قيد رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي نفسه به من خلال إعلانه من قصر بعبدا ان زيارته المقبلة للقصر، بعد عودته من زيارتيه للندن ونيويورك، لن تنتهي الا بطلوع الدخان الأبيض إيذانا بتاليف حكومة جديدة. بدا هذا التطور كأنه يخفي معطيات مهمة بعضها معلوم وبعضها مستتر. ولكن ثمة انطباعات تؤكد ان التعهد الجازم بتاليف حكومة وعلى الأرجح من طريق تعديل موسع بعض الشيء للحكومة الحالية تمليه أولويات واخطار ملحة وضاغطة وداهمة ابرزها أولا قطع الطريق على افتعالات دستورية بدأ العهد يهول بها، وثانيا التحسب لتطورات بارزة في ملف ترسيم الحدود البحرية مع "إسرائيل"، وثالثا التحسب الأكبر لفراغ رئاسي يفضل ان تكون حكومة كاملة الجهوزية مستعدة لمواجهة احتماله، يضاف الى ذلك رابعا تسارع تداعيات الازمات الحياتية والاجتماعية بما ينذر بواقع بالغ الخطورة .

وبدا لافتا في هذا السياق تزامن التعهد بانهاء ازمة الاستحقاق الحكومي مع ما أفادت به وكالة “رويترز” من ان فريقا من صندوق النقد الدولي سيزور لبنان في 19 أيلول الجاري، لمناقشة تنفيذ اتفاق على مستوى الخبراء. وقال صندوق النقد: “نتطلع إلى دعم لبنان لكن تنفيذ الإصلاحات ضروري لإنهاء الأزمة”.

ميقاتي في بعبدا

اذن، وقبل انطلاق جلسات مناقشة الموازنة امس قام بها الرئيس المكلف نجيب ميقاتي، عشية مغادرته الى لندن فنيويورك، بزيارة الى قصر بعبدا والتقى رئيس الجمهورية ميشال عون. وأفادت المعلومات انه جرى عرض موضوع تشكيل الحكومة والتطورات المتلاحقة في هذا الشأن والاتصالات الجارية للاسراع في عملية التأليف. كما تطرق البحث الى آخر المعطيات المتعلقة بملف ترسيم الحدود البحرية الجنوبية ومهمة "الوسيط" الاميركي آموس هوكشتاين، كذلك شمل البحث ايضاً اجتماعات الجمعية العمومية للامم المتحدة وكلمة لبنان التي سيلقيها الرئيس ميقاتي كرئيس للوفد اللبناني. وبعد اللقاء، توجه الرئيس ميقاتي الى الصحافيين مبتسماً وقال وهو يغادر القصر الجمهوري: “هالمرة قعدنا نص ساعة، مشوار الجايي رح اجي وضلني قاعد حتى تشكيل الحكومة، وما رح روح، رح نام هون”. ولما سئل عن الموعد المقبل، اجاب: “بعد عودتي من السفر”.

ولم يكن ممكنا في هذا السياق تجاهل الاندفاعة التصاعدية التي يبديها “حزب الله” في حضه على تسهيل تأليف حكومة وحتى تعويم الحكومة الحالية بما يوحي انه لا يؤيد موقف الرئيس عون بتعيين ستة وزارء دولة إضافيين كشرط لتاليف الحكومة. وكان آخر ما سجل من مواقف الحزب في هذا السياق قول نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم، إن “الفرصة لم تفت لتأليف الحكومة ويمكن الإستفادة من الحكومة الحالية كمنطلق لتأليف الحكومة الجديدة، خصوصا أنَّ القوى المشاركة في هذه الحكومة هي القوى نفسها التي ستؤلف الحكومة القادمة خلال هذا العهد، وبالتالي ما الذي تغيّر؟” وأضاف “كما اخترنا هذه المجموعة من المسؤولين والوزراء يمكن المحافظة عليهم أو إجراء تعديلات طفيفة تؤدي إلى إنجاز الحكومة بدل أن نبني عليها آمالًا وتطلعات كثيرة، لأنّ تشكيل الحكومة نفسه هو خطوة إلى الأمام، تساعد في الحقيقة على تسهيل انتخاب الرئيس خاصة أنّ الفترة الزمنية للحكومة قصيرة وبالتالي لا داعي لأن نعقّد الشروط والمطالب، لأن مصلحة البلد في تشكيل الحكومة وإجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها أعلى وأهم وأفضل”.

الجلسة

اما في جلسات الموازنة، فلم يغب الاستحقاق الرئاسي عن المناقشات النيابية وكان ابرز ما سجل في هذا السياق ردّ رئيس مجلس النواب نبيه بري على سؤال للنائبة بولا يعقوبيان حول تحديد موعد لجلسة لانتخاب رئيس للجمهورية، اذ قال “هذه صلاحيتي وانا أقدّر، عندما يكون هناك شيء من التوافق سوف أدعو الى جلسة”. ورأى “أن المغامرة أن ندخل الى المجلس وأن لا يكون هناك توافق ويكون هناك تفرق” مشددًا على “أن التروي مطلوب في هذا الموضوع”، وأكد “أننا نريد شيئا من التوافق عندها سوف تجدونني أحدد جلسة فوراً.”

اما في المناخ العام لمناقشات الكتل والنواب، فبدا لافتا للغاية تسجيل رفض نيابي شبه جامع لما تضمنته الموازنة وسط انتقادات للواردات والنفقات التي “لا تحاكي واقع الانهيار”، وتحفظات سُجلت في محضر الجلسة لاسيما لجهة عدم إقرار مشاريع قوانين قطع الحساب. وهو ما توقف عنده بالذات رئيس لجنة المال النائب ابرهيم كنعان. واعتبر رئيس “كتلة الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد ان “أرقام الموازنة تكشف عمق الأزمة الخانقة التي نعايشها”. واضاف: “الموازنة مجافية شكلًا للأصول المعتمدة”. وقال “ليس للحكومة ورئيسها ووزير ماليتها ان يتباهوا بإنجاز مشروع الموازنة، كما ليس لنا ان نحمّلهم حصراً مسؤولية ما آلت إليه الامور في بلادنا”. بدوره أعلن عضو “تكتل لبنان القوي” النائب ألان عون أن “المطلوب من الموازنة أن تحاكي الواقع لأن التدحرج المتدرج كل شهر يؤدي إلى تغيّر الأرقام وإعادة النظر في الموازنة ويجب إعادة التوازن بين الإيرادات والنفقات”. .واذ لفتت النائبة يعقوبيان الى ان “هذه الموازنة “تركيب طرابيش” واكتملت معنا بوجود 24 سعر صرف داخلها، ما يعني رمي الحكومة لمسؤولياتها حول تحديد الأرقام الفعلية”، رأت “اننا نشهد اليوم استمرار النهج ذاته في مقاربة الموازنة، ولا عجب، لاننا امام الطبقة نفسها التي عاثت فسادا بكل الموازنات وبكل البلد. الموازنة المقدمة ستؤدي الى المزيد من الانكماش الاقتصادي ولا تحقق نموًا وبالتالي الثقة ستبقى مفقودة”. واعتبر رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان أن “هذه الموازنة “شكلية” وكل الأوصاف المتبقية في غير محلها”. وأضاف: “نحن نوهم الناس منذ عام اننا في صدد إقرار قوانين للاتفاق مع صندوق النقد الدولي من اجل الحصول على بعض الاموال، ونحن نعلم انها قوانين شكلية تهدف الى ذرّ الرماد في العيون”. وتابع “أعظم خطّة من دون دولة لتنفيذها “ما إلها معنى” ولا توصلنا إلى أيّ مكان وأتمنّى تحديد جلسات نقاش عامّة تُطرح فيها خطّة التعافي التي تتكلّم عنها الحكومة”. ولفت النائب نعمة افرام الى “انني لم أستطع أن أربط هذه الموازنة بعد بأكبر انهيار للمجتمع بالحياة التي نعيشها يوميًا وبعد ما حلّ بنا منذ سنتين أو ثلاث سنوات، وكنت اتوقع ان تكون الموازنة فشخة نحو طريق التعافي المالي في لبنان”. ورأى “أن علينا أن نتعلّم من مرض العجز لأنه يقتل ويتسبّب بانهيار اقتصادي ولا بد من قرارات جريئة تفيد الشعب أكثر من ان توصل الى الانهيار”. وأضاف : “لم أرَ دولارًا جمركيًا واضح المعالم، مقترحًا ربط صيرفة بالدولار الجمركي لأهميّته في تأمين رواتب القطاع العام ولافتا الى أن كل رفع للرواتب غير مضروب أقلّه بـ16 مرّة لن يرفع من مستوى حياة العاملين في القطاع.” وسأل : “دولة كانت تعمل بـ17 مليار دولار في السنوات الماضية قادرة على أن تعمل بمليار دولار في موازنة 2022؟”. رئيس حزب الكتائب سامي الجميّل توجّه الى بري قائلا: “لن أناقش الموازنة، لا بل من المفيد أن تدعو دولة الرئيس غدًا لجلسة انتخاب، لننتخب رئيساً جديداً للجمهورية ولتتشكل حكومة جديدة تتحمّل المسؤولية وتضع خطة إنقاذ”.

حزب اللهالنفطالموازنةنبيه بريكتلة الوفاء للمقاومةالحكومة اللبنانيةترسيم حدود لبنانالحدود البحرية اللبنانيةنجيب ميقاتيعاموس هوكشتاينحقل كاريش

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
حزب الله عرض الأوضاع الاجتماعية مع لجان أحياء مخيم عين الحلوة
حزب الله عرض الأوضاع الاجتماعية مع لجان أحياء مخيم عين الحلوة
بطلب من الصيفي..لقاء بين "الكتائب" وحزب الله في الضاحية
بطلب من الصيفي..لقاء بين "الكتائب" وحزب الله في الضاحية
الشيخ البغدادي: كل ضغوط الأعداء لم تُؤثر على الحضور القوي والمقاوم لحزب الله
الشيخ البغدادي: كل ضغوط الأعداء لم تُؤثر على الحضور القوي والمقاوم لحزب الله
حمادة: لا يمكن لأي تيار أو سفارة أن يفصل بين الشعب الواحد في لبنان وسوريا
حمادة: لا يمكن لأي تيار أو سفارة أن يفصل بين الشعب الواحد في لبنان وسوريا
قيادتا حزب الله و"أمل" في البقاع تبحثان قضايا المنطقة التنموية
قيادتا حزب الله و"أمل" في البقاع تبحثان قضايا المنطقة التنموية
"نيويورك تايمز": "استراتيجية عدوانية" سعودية للسيطرة على سوق النفط العالمي
"نيويورك تايمز": "استراتيجية عدوانية" سعودية للسيطرة على سوق النفط العالمي
حمية التقى نظيره المصري: العمل جارٍ على تحقيق رؤيتنا لتهيئة مرافئنا
حمية التقى نظيره المصري: العمل جارٍ على تحقيق رؤيتنا لتهيئة مرافئنا
لأكثر من 7 سنوات.. قوى العدوان تسرق ثروة اليمن النفطية
لأكثر من 7 سنوات.. قوى العدوان تسرق ثروة اليمن النفطية
في الحرب الاقتصادية: أميركا ربة المنزل.. وأوروبا "الشغالة"
في الحرب الاقتصادية: أميركا ربة المنزل.. وأوروبا "الشغالة"
المقاومة ضمان الاستخراج مع نتنياهو أو من دونه
المقاومة ضمان الاستخراج مع نتنياهو أو من دونه
بين سعر الصرف الرسمي والموازنة.. "الوفاء" للناس
بين سعر الصرف الرسمي والموازنة.. "الوفاء" للناس
النائب فضل الله: لم تمر أي ضريبة في الموازنة العامة تطال عموم الشعب
النائب فضل الله: لم تمر أي ضريبة في الموازنة العامة تطال عموم الشعب
فياض: شغلنا الشاغل هو البحث عن سبل معالجة الأزمة
فياض: شغلنا الشاغل هو البحث عن سبل معالجة الأزمة
بعد ارتفاع الدولار الجمركي 10 أضعاف.. هل "ستحلّق" الأسعار؟ 
بعد ارتفاع الدولار الجمركي 10 أضعاف.. هل "ستحلّق" الأسعار؟ 
مجلس النواب أقرّ الموازنة.. والعين على الحكومة والترسيم
مجلس النواب أقرّ الموازنة.. والعين على الحكومة والترسيم
الجمود يسيطر على الأجواء.. والكهرباء بين برّي وميقاتي
الجمود يسيطر على الأجواء.. والكهرباء بين برّي وميقاتي
جلسة سادسة لانتخاب رئيس للجمهورية وعدم التوافق سيد الموقف 
جلسة سادسة لانتخاب رئيس للجمهورية وعدم التوافق سيد الموقف 
السيد نصر الله يحدد مواصفات الرئيس.. وبرّي لن يبقى مكتوف اليدين
السيد نصر الله يحدد مواصفات الرئيس.. وبرّي لن يبقى مكتوف اليدين
إطلالة للسيد نصرالله اليوم.. وبري يتمسّك بالثلثين
إطلالة للسيد نصرالله اليوم.. وبري يتمسّك بالثلثين
جلسة خامسة من دون انتخاب رئيس للجمهورية
جلسة خامسة من دون انتخاب رئيس للجمهورية
"الوفاء للمقاومة": التفاهم لانتخاب رئيسٍ للجمهورية هو المعبر الأسرع لإنجاز هذه المهمة الدستورية
"الوفاء للمقاومة": التفاهم لانتخاب رئيسٍ للجمهورية هو المعبر الأسرع لإنجاز هذه المهمة الدستورية
فضل الله: تدخلات في القضاء لتغيير مسار التحقيقات بملف قرض الصرف الصحي
فضل الله: تدخلات في القضاء لتغيير مسار التحقيقات بملف قرض الصرف الصحي
كتلة الوفاء للمقاومة: التصويت بالورقة البيضاء رفضٌ واضحٌ وصريح لمرشح التحدي
كتلة الوفاء للمقاومة: التصويت بالورقة البيضاء رفضٌ واضحٌ وصريح لمرشح التحدي
فياض: تعطيل المؤسسات هو محاولة لتحقيق مصالح فئوية
فياض: تعطيل المؤسسات هو محاولة لتحقيق مصالح فئوية
فياض: المقاومة باتت تشكّل رافعة للاقتصاد الوطني
فياض: المقاومة باتت تشكّل رافعة للاقتصاد الوطني
جلسة نيابية سابعة لإنتخاب "لا رئيس".. والبنك الدولي يعتبر جوهر الخلل الحكومي بتحميل الفقراء خسائر الأزمة
جلسة نيابية سابعة لإنتخاب "لا رئيس".. والبنك الدولي يعتبر جوهر الخلل الحكومي بتحميل الفقراء خسائر الأزمة
كنعان بعد فرعية المال والموازنة: لن يكون هناك محاصصة في الصندوق السيادي
كنعان بعد فرعية المال والموازنة: لن يكون هناك محاصصة في الصندوق السيادي
ميقاتي يؤيد ترشيح فرنجية للرئاسة.. ومساعٍ فرنسية لمقايضة رئاستي الجمهورية والحكومة
ميقاتي يؤيد ترشيح فرنجية للرئاسة.. ومساعٍ فرنسية لمقايضة رئاستي الجمهورية والحكومة
الحصار الأميركي يشتدّ على لبنان.. ومنعٌ للفيول الإيراني
الحصار الأميركي يشتدّ على لبنان.. ومنعٌ للفيول الإيراني
وزير الاعلام: هناك عرض بامكانية تمويل نقل مونديال قطر 2022
وزير الاعلام: هناك عرض بامكانية تمويل نقل مونديال قطر 2022
الرئيس عون: أخذنا حقنا بـ "الترسيم" وثبتناه.. وأعطينا أملًا جديدًا للبنانيين
الرئيس عون: أخذنا حقنا بـ "الترسيم" وثبتناه.. وأعطينا أملًا جديدًا للبنانيين
لبنان يتسلّم المسودة النهائية لاتفاق تعيين الحدود البحرية
لبنان يتسلّم المسودة النهائية لاتفاق تعيين الحدود البحرية
اتفاق تعيين الحدود البحرية مع العدو على طاولة الكابينت
اتفاق تعيين الحدود البحرية مع العدو على طاولة الكابينت
العدو يحسم ملف تعيين الحدود اليوم.. ولبنان ينتظر
العدو يحسم ملف تعيين الحدود اليوم.. ولبنان ينتظر
بو صعب: قوة لبنان بموقفه الموحّد والملاحظات ستُرسل غدًا إلى هوكشتاين
بو صعب: قوة لبنان بموقفه الموحّد والملاحظات ستُرسل غدًا إلى هوكشتاين
السيد نصر الله: أمريكا اللعنة والطاعون والوباء تمنع المساعدة عن لبنان.. ونريد رئيسًا لا يطعن المقاومة بظهرها
السيد نصر الله: أمريكا اللعنة والطاعون والوباء تمنع المساعدة عن لبنان.. ونريد رئيسًا لا يطعن المقاومة بظهرها
ماذا أضاف السيد نصر الله على معادلات الصراع مع العدو؟
ماذا أضاف السيد نصر الله على معادلات الصراع مع العدو؟
الشيخ قاسم: من يصوّب على اتفاق الحدود البحرية لا يريد أن نسجل الانتصار بتعاون الجيش والشعب والمقاومة
الشيخ قاسم: من يصوّب على اتفاق الحدود البحرية لا يريد أن نسجل الانتصار بتعاون الجيش والشعب والمقاومة
كلمة السيد نصر الله حول تفاصيل اتفاق الحدود البحرية الجنوبية في 29-10-2022‏‎‎
كلمة السيد نصر الله حول تفاصيل اتفاق الحدود البحرية الجنوبية في 29-10-2022‏‎‎
السيد صفي الدين: لبنان بلا مقاومة مستباح للسياسات الأمريكية وللعدوان الاسرائيلي
السيد صفي الدين: لبنان بلا مقاومة مستباح للسياسات الأمريكية وللعدوان الاسرائيلي
ميقاتي: بري وفرنجية يستطيعان أن يشكّلا ثنائيا ناجحا
ميقاتي: بري وفرنجية يستطيعان أن يشكّلا ثنائيا ناجحا
ميقاتي: الخروج من الأزمة يكون من خلال انتخاب رئيس وتشكيل حكومة 
ميقاتي: الخروج من الأزمة يكون من خلال انتخاب رئيس وتشكيل حكومة 
لبنان.. عيد استقلال بلا رئيس والمواقف شدّدت على الوحدة
لبنان.. عيد استقلال بلا رئيس والمواقف شدّدت على الوحدة
السيد نصر الله: لن يستطيع أحد استخراج النفط والغاز إذا مُنِع لبنان من استخراج ثرواته
السيد نصر الله: لن يستطيع أحد استخراج النفط والغاز إذا مُنِع لبنان من استخراج ثرواته
السيد نصرالله: "المهمة أنجزت".. وتعيين الحدود البحرية "انتصار كبير"
السيد نصرالله: "المهمة أنجزت".. وتعيين الحدود البحرية "انتصار كبير"
انتصارٌ للبنان.. مهمة تعيين الحدود البحرية الجنوبية أُنجِزت
انتصارٌ للبنان.. مهمة تعيين الحدود البحرية الجنوبية أُنجِزت
اجراءات توقيع وثيقة تعيين الحدود انطلقت والناقورة المحطّة الأخيرة
اجراءات توقيع وثيقة تعيين الحدود انطلقت والناقورة المحطّة الأخيرة
توقيع وثيقة تعيين الحدود البحرية الخميس
توقيع وثيقة تعيين الحدود البحرية الخميس
لابيد يزور منصة "كاريش"
لابيد يزور منصة "كاريش"
العدو يمنح الترخيص لشركة "إنرجين" لإنتاج الغاز من "كاريش"
العدو يمنح الترخيص لشركة "إنرجين" لإنتاج الغاز من "كاريش"
غانتس: آمل أننا قريبون من اتفاق مع لبنان وهو "اتفاق جيد"
غانتس: آمل أننا قريبون من اتفاق مع لبنان وهو "اتفاق جيد"
العدو يستعدّ لتشغيل "كاريش" تجريبيًا في اليوميْن المقبليْن
العدو يستعدّ لتشغيل "كاريش" تجريبيًا في اليوميْن المقبليْن
تعيين الحدود البحرية اللبنانية: ألغام جاهزة للإنفجار في "إسرائيل"
تعيين الحدود البحرية اللبنانية: ألغام جاهزة للإنفجار في "إسرائيل"