لبنان

النائب حمادة: نثق بقدرتنا وإرادتنا على وأد أي فتنة
12/04/2024

النائب حمادة: نثق بقدرتنا وإرادتنا على وأد أي فتنة

رأى عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب إيهاب حمادة بـ "أن البعض في لبنان يسعى في هذه اللحظة بالذات إلى الفتنة اعتبارًا منه بأن المقاومة مشغولة في جبهة المساندة لغزة وفي حماية لبنان، وهو يتحيّن الفرص ويستثمر في كل تفصيل على مستوى لبنان للوصول إلى هدفه".

وخلال كلمة ألقاها في احتفال نظمته السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي بمناسبة ذكرى مرور ثلاثة أيام على وفاة أحد أفرادها محمد شامان الراضي، الجمعة 12 نيسان/أبريل 2024 في حي الدورة في منطقة مشاريع القاع في البقاع الشمالي، قال النائب حمادة: "من موقع قوتنا واقتدارنا وحكمتنا لن نُمّكن أحدًا مهما فعل أن يجرنا إلى فتنة داخلية، ونحن نثق بقدرتنا وإرادتنا على وأد أي فتنة".

وتوجه حمادة إلى من يعمل على جرّ لبنان إلى حرب داخلية بالقول: "اهدأ وتريّث وشغّل عقلك ولو للحظة واخرج من رهاناتك الخاسرة." 

واعتبر حمادة أن "الذي يتوهم أنه من خلال العمل الدبلوماسي والسياسي يمكن أن يأمن شرّ "إسرائيل" التي طبعت على القتل والإبادة والجرائم والتوسع فهو مشتبه، إن لم نرد أن نقول أكثر بأنه تابع للمشروع الإسرائيلي".

وجددّ حمادة التأكيد على أنه "طالما أن العدوان مستمر على غزة فإن جبهة المقاومة في لبنان مفتوحة مع (العدو) الإسرائيلي، وأن عمل المقاومة وأداءها هو أيضًا حصن وحماية للبنان".

واعتبر حمادة أن "العدو الإسرائيلي خسر المعركة ولم يستطع تحقيق الأهداف في غزة، وأن هجومه على رفح سيكون مرده الفشل والخزي، وكل ما يستطيع فعله هو ارتكاب المزيد من المجازر".

حضر الاحتفال ممثّلو العشائر العربية في المنطقة وفعاليات حزبية واجتماعية وحشدٌ من الأهالي، واختُتم بكلمة لعائلة آل الراضي وعشيرة العيدين.

النائب حمادة: نثق بقدرتنا وإرادتنا على وأد أي فتنة

النائب حمادة: نثق بقدرتنا وإرادتنا على وأد أي فتنة

السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الاسرائيلي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة