رياضة

ماريفالدو سيلفا أفضل مشجّع كرة قدم في 2020

24/01/2021

ماريفالدو سيلفا أفضل مشجّع كرة قدم في 2020

أحمد شكر

ماريفالدو سيلفا، مشجع برازيلي يعشق ناديه ريسيفي، ورغم قلة إمكانياته اختار ماريفالدو السير لساعات طويلة للوقوف إلى جانب فريقه المفضل وهو ما أهّله للحصول على جائزة الاتحاد الدولي لكرة القدم كأفضل مشجع في 2020.

فبالنسبة للجماهير لا يوجد حدود حينما يتعلق الأمر بشغفها نحو فرقها.

قصة ماريفالدو سيلفا باتت معروفة بعدما سار المشجع البالغ من العمر 48 عاما مسافة 46 كلم على مدار 12 ساعة من أجل مشاهدة فريقه سبورت ريسيفي، المشارك في الدوري البرازيلي والواقع شمالي شرق البلاد.

لم يكن يملك مالا للسفر، لذا قرر سيلفا السير معتمدا على مساعدة أصدقاءه لشراء تذكرة المباراة.
لم يتناول سوى علبتين من البسكويت إلى جانب الماء خلال مسيرته.

مقابل كل عنائه كوفئ رغم أنه لم ينتظر المكافئة بعد أن فعل كلما فعله لحبه  لناديه ولكرة القدم.
ماريفالدو فاز بجائزة الفيفا لأفضل مشجع في حفل جوائز the bast عام 2020.

ويقول في النهاية كلنا في ريسيفي كنا محظوظين بهذا الفوز وهذا التكريم مهم جدا لي وللنادي ولمسقط رأسي بلدة بومبوس.
وأهم من ذلك للبرازيل.

جراء وباء كورونا وإقامة المباريات خلف أبواب موصدة في البرازيل، لا يشاهد ماريفالدو المبارايات في الملعب، لكنه فخور بأن يكون الشخص المسؤول عن أول لقب يحرزه سبورت ريسيفي على الصعيد الدولي بنيله جائزة الفيفا لأفضل مشجع.
ما كان عاديا بالنسبة له لقي صدا عالميا، وبعيدا عن الشهرة المفاجئة هو لا يفكر بالتوقف عن السير إلى الملعب.

يقول ماريفالدو "حتى لو حصلت على سيارة سأظل أذهب سيرا على الأقدام، لا يساورني أي شك أنني سأمشي من هنا إلى ملعب آخر في ولاية أخرى لمشاهدة مباراة لسبورت، شغفي لا حدود له، إنه محور حياتي أنا مشجع لسبورت قبل أن أولد.

ماريفالدو منذ عام 2017 لم يفوّت أي مباراة، سار نحو 6000 كيلومتر وهو الآن مشجع شهير لسبورت ريسيفي الذي منحه صورا من التكريم طيلة حياته مثل تذاكر مجانية، فضلا عن قميصين للنادي سنويا.

هذه هي المرة الثانية على التوالي التي يفوز فيها مشجع برازيلي بجائزة مشجع العام.

كرة القدمالبرازيل

إقرأ المزيد في: رياضة

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة