عاشوراء 2024

الخليج والعالم

اتحاد النقابات العالمي من البرازيل: لوقف فوري للحرب على غزة
03/03/2024

اتحاد النقابات العالمي من البرازيل: لوقف فوري للحرب على غزة

أعلن المجلس الرئاسي لاتحاد النقابات العالمي المنعقد في البرازيل، الأحد، التضامن مع غزة، مؤكدًا أن النقابات العمالية المناضلة تضم أصواتها إلى الشعب الفلسطيني، وتدين النفاق الإمبريالي، وتطالب بوقف فوري لإطلاق النار في غزة.

قرار التضامن مع الشعب الفلسطيني صدر عن المجلس بعد جلسة خاصة عقدها تضامنا مع غزة والقضية الفلسطينية بمشاركة اتحاد الوفاء لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، حيث جاء في نص القرار "يعرب المجلس الرئاسي لاتحاد النقابات العالمي، الذي عقد اجتماعه السنوي يومي 1 و 2 آذار 2024 في ساو باولو بالبرازيل عن تضامنه ودعمه الكامل لشعب فلسطين المكافح، الذي يقع ضحية الوحشية غير المسبوقة لدولة إسرائيل القاتلة، بالقتل الجماعي للمدنيين واقتلاعهم من أراضيهم والتطهير العرقي".

وأضاف البيان "إن إراقة الدماء المستمرة والمتصاعدة منذ السابع من تشرين الأول، التي أدت بالفعل إلى فقدان عشرات الآلاف من الأشخاص أرواحهم وإصابة عدد أكبر بكثير، مما يجعل الحاجة إلى تكثيف أعمال التضامن مع الفلسطيني المكافح أكثر إلحاحا من أي وقت مضى".

ورأى بيان الاتحاد أن المذبحة في فلسطين والقصف الوحشي وغير المقبول للمستشفيات وقتل المدنيين، هي جرائم ترتكب بالتسامح الاستفزازي والدعم الذي تتلقاه إسرائيل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبقية حلفائهم، مضيفًا "بينما تحدث هذه النكبة الجديدة، فإننا نطالب المجتمع الدولي باتخاذ قرارات عاجلة لمنع الإبادة الجماعية".

كما لفت الاتحاد إلى أن السبب الجذري لهذه الحالة هو احتلال "إسرائيل" واستيطانها غير القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة، والجرائم اليومية المستمرة والحصار المفروض على غزة الذي يُرتكب ضد الشعب الفلسطيني منذ عقود.

المجلس الرئاسي لاتحاد النقابات العالمي أكد أن الدعم والتضامن الثابت والمبدئي للشعب الفلسطيني البطل كان دائما أولوية بالنسبة للحركة النقابية العالمية ذات التوجه الطبقي.
واعتبر أن "السبيل الوحيد لتأمين وتعزيز السلام والأمن للشعبين في فلسطين وإسرائيل، وأيضا في الشرق الأوسط الأوسع، هو الإنهاء الفوري للاحتلال والاستيطان الإسرائيلي في الأراضي العربية المحتلة، على النحو المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة وقراراتها  إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وضمان حق العودة للاجئين الفلسطينيين".

وتابع البيان "في الوقت نفسه من الواضح أيضا أنه مع اشتداد العدوان الإمبريالي، يجب أن يتكثف تضامننا أيضًا.. بينما يعيش الفلسطينيون في غزة بدون طعام وماء وكهرباء لعدة أشهر، بينما يتم تنفيذ هجوم قاتل غير مسبوق لتسوية قطاع غزة بالأرض، فإن العمال من كل ركن من أركان المعمورة يخوضون نضالاً مستمرا لدعم الشعب الفلسطيني! إن النقابات العمالية المناضلة تضم أصواتها إلى الشعب الفلسطيني، وتدين النفاق الإمبريالي، وتطالب بوقف فوري لإطلاق النار".

وبمناسبة الاحتفال بيوم الأرض الفلسطيني في 30 آذار/مارس، دعا اتحاد النقابات العالمي أعضاءه وأصدقاءه والنقابات العمالية ذات التوجه الطبقي والمناضلة في جميع أنحاء العالم إلى تنظيم التعبئة والمظاهرات، سواء في الشوارع أو أماكن العمل أيضاً، تحت شعار "فلسطين حرة.. أوقفوا الإبادة الجماعية".

البرازيل

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل