sheikalidamoush

العالم

"ذي أتلانتك": أحداث هونغ كونغ أزمة لترامب

19/08/2019

"ذي أتلانتك": أحداث هونغ كونغ أزمة لترامب

رأى الكاتب توماس رايت في مقالة نشرتها مجلة "ذي أتلانتك" أن الأحداث التي تشهدها "هونغ كونغ" قد تكون الأزمة الدولية الحقيقية للرئيس الأميركي دونالد ترامب، مضيفًا أن كيفية معالجة التظاهرات التي تشهدها هونغ كونغ لن تؤثر فقط على "حظوظ ترامب السياسية" بل ستحسم ما إذا كان بإمكان الولايات المتحدة والصين إدارة التنافس فيما بينهما، أو الدخول في حرب باردة.

وقال الكاتب إن أحداث "الاضطراب" في هونغ كونغ تشكل تحديًا صعبا لأي رئيس أميركي، إذ يجب تحقيق توازن بين دعم الديمقراطية وحقوق الإنسان والتظاهر السلمي من جهة، وتجنب التدخل في شؤون الصين الداخلية من جهة أخرى، وتابع "ردّ فعل ترامب على أحداث هونغ كونغ قد يشكل الخطأ الأكبر له منذ مجيئه البيت الأبيض".

الكاتب أوضح أن "خطأ" ترامب بدأ بمكالمته الهاتفية مع الرئيس الصيني شي جينبيغ بتاريخ الثامن عشر من حزيران/يونيو الماضي، مشيرًا إلى ما نشرته وسائل الإعلام وقتها عن إبلاغ ترامب نظيره الصيني بأنه لن يدين "حملة القمع" في هونغ كونغ.

وأضاف الكاتب أن ترامب قال هذا الكلام لنظيره الصيني دون أن يتشاور مع فريقه للأمن القومي، وأشار إلى تصريحات أخرى لترامب قال فيها إن أحداث هونغ كونع مسألة تخص الأخيرة والصين.

وقال الكاتب أيضًا إن أحداث هونغ كونغ تأتي في وقت حساس جدًا على صعيد العلاقات الأميركية الصينية، ولفت إلى أن لجوء الرئيس الصيني إلى العنف سيجعل الحرب الباردة أمرا حتميا، محذّرًا من أن اللجوء إلى العنف في هونغ كونع سيكون له تداعيات تطال تايوان أيضًا.


 

إقرأ المزيد في: العالم