المولد النبوي 2021

العالم

"مستنقع" أفغانستان.. واشنطن تفتقر إلى الصبر الاستراتيجي

23/08/2021

"مستنقع" أفغانستان.. واشنطن تفتقر إلى الصبر الاستراتيجي

توقَّف الدبلوماسي الأميركي السابق المعروف "ريان كروكر" في مقالةٍ نشرت بصحيفة نيويورك تايمز عند ما حصل في أفغانستان، مشيرًا إلى أنَّ ذلك يعود بشكل أساس إلى افتقار الولايات المتحدة للصبر الإستراتيجي في "اللحظات المهمة"، مضيفًا أنَّ ذلك ينطبق على الرئيس الأميركي جو بايدن.

الكاتب الذي شغل منصب سفير بلاده في كل من أفغانستان والعراق وباكستان وسوريا والكويت ولبنان، رأى أنَّ ما حصل في أفغانستان أضرَّ بالتحالفات الأميركية وشجَّع خصوم أميركا وزاد من الخطر على أمنها. 

وقال إنَّ حركة طالبان استطاعت الصمود أكثر من الولايات المتحدة، ذاكرًا أنَّ واشنطن قررت الرحيل من أفغانستان أيضًا في عام 1989 بعد هزيمة الاتحاد السوفييتي في هذا البلد على الرغم من أنَّها كانت تعلم أنَّ أفغانستان ستدخل الحرب الأهلية. 

ولفت الكاتب إلى أنَّ الولايات المتحدة أوقفت وقتها المساعدات الأمنية والاقتصادية لباكستان على خلفية ملفِّها النووي بعدما كانت غضَّت الطرف عن هذا الموضوع، مبينًا أنَّ باكستان اعتبرت بالتالي أنَّها تحولت من أحد أهم حلفاء أميركا إلى خصمٍ يتعرض للإجراءات العقابية.

وتابع أنَّ باكستان دعمت طالبان عندما بدأت الأخيرة بتحقيق التقدم الميداني بعد خروج الاتحاد السوفييتي من أفغانستان على أساس أنَّ ذلك قد يساهم في إنهاء الاقتتال الداخلي في بلد لديها معه حدودٌ مشتركة.

وأشار الكاتب إلى أنَّه شغل منصب سفير بلاده في باكستان بين عامي 2004 و2007، وأنَّه شدَّد للمسؤولين الباكستانيين مرارًا وقتها على ضرورة حرمان طالبان من الملاذ الآمن، إلا أنَّ الردَّ كان أنَّ واشنطن لا تملك الصبر المطلوب للمعركة الطويلة وأنها ستنسحب في النهاية (من أفغانستان)، بينما باكستان موجودة في المنطقة بحكم الجغرافيا وبالتالي لا تستطيع أن تدخل في خصومة مع طالبان.  

عقب ذلك، اعتبر الكاتب أنَّ الولايات المتحدة ومع انسحابها من أفغانستان أثبتت صحة شكوك الباكستانيين. 

وأضاف أنَّ "سياسة بايدن تسبَّبت بكارثة ليس فقط لبلاده بل لأطراف أخرى أيضًا، وأنَّها في الوقت نفسه قدَّمت خدمة كبيرة لطالبان، وأنَّ التداعيات وصلت إلى أنحاءٍ مختفلة من العالم ومن بينها باكستان حيث أصبحت حركة طالبان الباكستانية أكثر جرأة"، منبهًا إلى  أنَّ الأخيرة تسعى إلى إسقاط الحكومة الباكستانية.

كما قال إنَّ ذلك ينطبق أيضًا على الجماعات المسلحة في إقليم كشمير التي أوجدتها باكستان والتي تشكل في نفس الوقت تهديدًا لها وللهند، موضحًا أنَّ افتقار بايدن للصبر الاستراتيجي قدم خدمة كبيرة "للإسلام المتشدِّد" عمومًا. 

وشدد الكاتب على ضرورة أن تبحث الولايات المتحدة مع باكستان سُبل تقييم هذا "التهديد المتنامي"، محذرًا من سيناريو الفوضى في بلد يقطنه حوالي 210 ملايين نسمة ويملك الأسلحة النووية.

ولفت إلى أنَّ افتقاد الصبر الاستراتيجي لا ينطبق على بايدن وحده، مبيّنًا أنَّ الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب كان قد أعلن عن عقد المحادثات بين الولايات المتحدة وطالبان في العاصمة القطرية الدوحة، إلا أنَّ الحكومة الأفغانية غابت عن هذه المحادثات، وتحدث في هذا السياق عن رضوخ واشنطن لشروط طالبان ونزع شرعية الحكومة الأفغانية. 

وخلص الكاتب إلى أنَّ بايدن تبنَّى سياسة سلفه حيال أفغانستان وأنَّ طالبان هي التي أصبحت تمسك الأوراق، مشيرًا إلى أنَّ طالبان هي التي ستقرِّر ما إذا كانت ستستمر عمليات الإجلاء عبر مطار كابول، وأنَّه وبغض النظر عما سيحصل "فإن مشهد الاستسلام الأميركي أصبح مترسخًا في مخيلة العالم".

الولايات المتحدة الأميركيةباكستانجو بايدنافغانستانطالبان

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
أيام من المناورات بين السعودية والولايات المتحدة
أيام من المناورات بين السعودية والولايات المتحدة
نولاند من موسكو الى بيروت: الروس ينتظرون تسليم اوكرانيا فماذا عن لبنان؟
نولاند من موسكو الى بيروت: الروس ينتظرون تسليم اوكرانيا فماذا عن لبنان؟
فنزويلا تعلّق محادثاتها مع المعارضة رداً على تسليم عضو بفريق التفاوض لواشنطن
فنزويلا تعلّق محادثاتها مع المعارضة رداً على تسليم عضو بفريق التفاوض لواشنطن
الدفاع الروسية: قواتنا تصدّت لمدمّرة أمريكية حاولت خرق حدودنا وأجبرتها على التراجع
الدفاع الروسية: قواتنا تصدّت لمدمّرة أمريكية حاولت خرق حدودنا وأجبرتها على التراجع
الوجود العسكري الأمريكي في آسيا الوسطى.. لا بيئة دولية حاضنة
الوجود العسكري الأمريكي في آسيا الوسطى.. لا بيئة دولية حاضنة
تركة الاسلحة الاميركية في افغانستان: انتشار المتاجر الحربية من المسدس الى المدفع(2)
تركة الاسلحة الاميركية في افغانستان: انتشار المتاجر الحربية من المسدس الى المدفع(2)
قراءة في حكومة "طالبان" المؤقتة: عودة الحرس القديم وحصّة لقطر
قراءة في حكومة "طالبان" المؤقتة: عودة الحرس القديم وحصّة لقطر
علاقات واشنطن بباكستان في أسوأ مراحلها
علاقات واشنطن بباكستان في أسوأ مراحلها
طالبان ما بين الانهيار والصعود (4): الصورة الجديدة للحركة واوهام التغيير
طالبان ما بين الانهيار والصعود (4): الصورة الجديدة للحركة واوهام التغيير
الخارجية الإيرانية: طهران مستعدة لاستضافة اجتماع جيران أفغانستان
الخارجية الإيرانية: طهران مستعدة لاستضافة اجتماع جيران أفغانستان
سوريا الى الحضن الدولي مجدّدًا
سوريا الى الحضن الدولي مجدّدًا
تعيين عاموس هوخشتاين وسيطًا بين كيان العدو ولبنان
تعيين عاموس هوخشتاين وسيطًا بين كيان العدو ولبنان
رغم طلبه.. بايدن رفض لقاء محمود عباس
رغم طلبه.. بايدن رفض لقاء محمود عباس
انتهاء "شهر عسل" بايدن بتراجع شعبيته: تحوّل الناخبين السود وأفغانستان مشكلة مفتوحة
انتهاء "شهر عسل" بايدن بتراجع شعبيته: تحوّل الناخبين السود وأفغانستان مشكلة مفتوحة
ملفّ المهاجرين في الولايات المتحدة: بايدن يفقد "بيدقه السياسي"
ملفّ المهاجرين في الولايات المتحدة: بايدن يفقد "بيدقه السياسي"
حزب الله أدان تفجير مسجد قندهار.. على السلطات الأفغانية تأمين الحماية اللازمة للمصلين
حزب الله أدان تفجير مسجد قندهار.. على السلطات الأفغانية تأمين الحماية اللازمة للمصلين
تقدّم "طالبان" في أفغانستان يحفّز الأميركيين على ارتكاب "جرائم عنف" 
تقدّم "طالبان" في أفغانستان يحفّز الأميركيين على ارتكاب "جرائم عنف" 
السيد نصر الله: لإجراء الإنتخابات في موعدها..الكهرباء أولوية..وما يحصل بتحقيقات انفجار المرفأ خطأ كبير جداً
السيد نصر الله: لإجراء الإنتخابات في موعدها..الكهرباء أولوية..وما يحصل بتحقيقات انفجار المرفأ خطأ كبير جداً
حزب الله يدين التفجير الإرهابي في قندوز الافغانية: يتنافى مع كل الأديان السماوية والقوانين الإنسانية
حزب الله يدين التفجير الإرهابي في قندوز الافغانية: يتنافى مع كل الأديان السماوية والقوانين الإنسانية
قطر تستضيف أولى المحادثات بين "طالبان" وواشنطن بعد الانسحاب من أفغانستان 
قطر تستضيف أولى المحادثات بين "طالبان" وواشنطن بعد الانسحاب من أفغانستان 
تركة الأسلحة الأميركية في أفغانستان(1).. بالارقام: الطائرات الهجومية هل تشغّلها "طالبان"؟
تركة الأسلحة الأميركية في أفغانستان(1).. بالارقام: الطائرات الهجومية هل تشغّلها "طالبان"؟
طالبان" تستعيد صورتها الحقيقية: قتل 13 افغانيًا استسلموا لها بدم بارد
طالبان" تستعيد صورتها الحقيقية: قتل 13 افغانيًا استسلموا لها بدم بارد