طوفان الأقصى

الخليج والعالم

السيد رئيسي: العلاقات بين إيران وباكستان تاريخية لا يمكن أن تنقطع
22/04/2024

السيد رئيسي: العلاقات بين إيران وباكستان تاريخية لا يمكن أن تنقطع

وصف رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية السيد إبراهيم رئيسي الذي يزور باكستان العلاقات بين البلدين بأنها تاريخية وحضارية ذات جذور دينية لا يمكن أن تنقطع.

وفي مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الباكستاني محمد شهباز شريف، قدّم السيد رئيسي شكره لباكستان حكومةً وشعبًا لحسن استضافة الوفد الإيراني معربًا عن ارتياحه لزيارة مدينة إسلام آباد الجميلة، وقال: "أبلغ تحيات قائد الثورة الإسلامية الامام السيد علي الخامنئي والشعب الإيراني للشعب الباكستاني".

وأضاف: "أقدم تحياتي للشعب الباكستاني الذي قام بالدفاع عن القيم الإسلامية وقدم دعمًا للمظلومين في فلسطين وغزّة ويدعم الحق والعدالة كما خرج إلى الشوارع وأطلق شعارات لحرية القدس".

وأشار إلى أنَّ "المنظمات الدولية التي تتشدق بحقوق الإنسان فقدت فاعليتها وهو ما يحزن شعوب العالم اليوم"، لافتًا إلى أنَّ مجلس الأمن الدولي لا يقوم بواجباته وإلى يأس شعوب العالم من هذه المنظمات.

العلاقات بين إيران وباكستان تاريخية وعريقة

هذا، ووصف الرئيس الايراني العلاقات بين إيران وباكستان بأنها علاقات لا يمكن أن تنقطع وأنها تفوق العلاقات بين بلدين جارين كونها علاقات عريقة وحضارية ذات طابع ديني وعقائدي بين الشعبين الإيراني والباكستاني لذلك فإنها لا تنقطع.

كما، أكد على ضرورة تعزيز العلاقات بين إيران وباكستان في كافة المجالات السياسة والتجارية والثقافية، ولفت الى أن هناك إمكانيات كبيرة تتمتع بها إيران وباكستان، وتبادل هذه الإمكانيات من شأنه أن يخدم مصالح البلدين مصرحًا: إننا وخلال اجتماعاتنا مع رئيس الوزراء والحكومة الباكستانية قررنا النهوض بمستوى هذه العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية ومجالات أخرى.

لدى إيران وباكستان مواقف مشتركة حول محاربة الإرهاب

واستطرد السيد رئيسي قائلاً: "لدى إيران وباكستان مواقف مشتركة حول محاربة الإرهاب. وإنهما عازمتان على محاربة الجرائم المنظمة والمخدرات وانعدام الأمن"، مشيرًا إلى أنَّ "دعم حقوق الإنسان يشكّل محور التعاون بين طهران وإسلام آباد على الأصعدة الثنائية والإقليمية والدولية".

وفيما لفت إلى استمرار التعاون بين الحكومتين الإيرانية والباكستانية، بيَّن أنَّ "هذا التعاون قد لا يروق للبعض، وهذا لا يهمنا بل المهم هو استمرار هذا التعاون والنهوض به".

وأضاف السيد رئيسي أنَّ مستوى العلاقات الاقتصادية والتجارية بين إيران وباكستان ليس مقنعًا، معلنًا أننا قررنا تعزيز هذه العلاقات لزيادة قيمتها 10 مليارات دولار في الخطوة الأولى".

الجدير بالذكر أنَّ الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي وصل اليوم الاثنين 22 نيسان/أبريل 2024 إلى باكستان على رأس وفد رفيع المستوى من المسؤولين الاقتصاديين والسياسيين، وكان في استقباله رسميًا رئيس وزراء هذا البلد.

يذكر أن هذه هي أول زيارة خارجية للسيد رئيسي في عام 2024 وأول استضافة في إسلام آباد لمسؤول أجنبي رفيع المستوى منذ تولى شهباز شريف منصبه كرئيس لحكومة باكستان.

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

خبر عاجل