الربيع الاميركي

العالم

بايدن يقترب من الفوز وأصوات نيفادا قد تحسم المعركة الانتخابية

05/11/2020

بايدن يقترب من الفوز وأصوات نيفادا قد تحسم المعركة الانتخابية

مع ساعات الصباح الأولى، بدا مشهد السباق الى البيت الأبيض أكثر ضراوة مع تقارب نتيجة الإنتخابات الرئاسية بهذا الشكل للمرة الأولى في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية. المرشح الديمقراطي جو بايدن أخذ يقترب من الفوز، وبعد أن حصل على 264 صوتًا من أصوات المجمع الانتخابي مقابل 214 للرئيس دونالد ترامب ، باتت تفصله عن عرش الرئاسة أصوات "الولاية الفضية " نيفادا الغربية الـ 6 التي سيتم حسمها خلال الساعات القادمة القليلة.

ومع حسمه ولاية ميشيغان، يحتاج بايدن للتمسك بتفوقه الضئيل في ولاية نيفادا الغربية الملقبة بـ"الولاية الفضية"، للوصول إلى 270 صوتا انتخابيا، وحسم سباق الرئاسة على حساب ترامب.

وترى حملة ترامب أن ولاية نيفادا (المحسوبة أصلا على المعسكر الديمقراطي) وبحساباتها الخاصة إذا صوتت بفارق ضئيل لترامب ومنحته الأصوات الستة سيكون محتاجًا حتمًا للفوز ببنسلفانيا وقلب الطاولة تمامًا على بايدن وهذا مستبعد بعض الشيء.

وحتى ليل أمس الأربعاء، تبيّن أن  بايدن يتفوق على ترامب في نيفادا بنسبة 49.3 بالمئة مقابل 48.7 بالمئة.

ولم يتوقع كلا المرشحين أن تكون ولاية نيفادا التي تمتلك 6 أصوات انتخابية فقط ولا يعيرها المرشحون عادة اهتمامًا كبيرًا، الولاية الحاسمة في انتخابات هذا العام.

وفوز بايدن في نيفادا سيعني أنه سيكون الرئيس رقم 46 للولايات المتحدة. أما هزيمته أمام الرئيس في الولاية، فستعني أنه يجب على المرشح الديمقراطي قلب نتائج جورجيا أو كارولاينا الشمالية اللتين يتفوق فيهما ترامب وهو أمر مستبعد.

 

الولايات المتحدة الأميركيةدونالد ترامب

إقرأ المزيد في: العالم