الخليج والعالم

تحركات غاضبة في الولايات المتحدة بعد تكرار الشرطة جريمتها بحقّ أمريكي من أصل افريقي

15/06/2020

تحركات غاضبة في الولايات المتحدة بعد تكرار الشرطة جريمتها بحقّ أمريكي من أصل افريقي

قبل أن تهدأ المظاهرات في الشوارع الأمريكية التي تندّد بالعنصرية المتّبعة في الولايات المتحدة عقب جريمة قتل المواطن من أصل افريقي جورج فلويد على أيدي عناصر الشرطة الأمريكية، كرّرت الأخيرة فعلتها، وقتلت رجلًا آخر من أصل أفريقي بطلق ناري مباشر أثناء محاولة اعتقاله في موقف سيارات أحد المطاعم في أتلانتا بولاية جورجيا.

الحادثة الجديدة التي ذهب ضحيّتها رايشارد بروكس (27 عامًا) في وقت متأخر من يوم الجمعة، أشعل المظاهرات مجدّدًا، ما دفع بقائدة شرطة المدينة الى تقديم استقالتها من منصبها.

وأتلانتا هي إحدى المدن الأمريكية التي اشتعلت فيها المظاهرات ضد العنصرية ووحشية الشرطة، عقب مقتل جورج فلويد على يد شرطة مينيابوليس.

وقال مكتب التحقيقات في جورجيا إنه جرى استدعاء الضباط إلى مطعم وينديز للوجبات السريعة، لأن بروكس كان نائمًا في سيارته التي كانت تُغلق ممرّ السيارات.

وقال محامون يمثلون عائلة بروكس إن الضابط ليس لديه الحق في استخدام القوة المُميتة، قائلين إن مسدس الصعق الذي انتزعه بروكس ليس سلاحًا قاتلًا.

وقالت عمدة أتلانتا، كيشا لانس بوتومز "في حين أنه قد يكون هناك جدل حول ما إذا كان هذا استخدامًا مناسبًا للقوة المُميتة، أعتقد اعتقادًا راسخًا بأن هناك تمييزًا واضحًا بين ما يمكنك القيام به وما يجب عليك فعله"..

 مظاهرات أميركا تتمدد غداة مقتل بروكس

بالموازاة، شهدت أتلانتا مظاهرات احتجاجًا على مقتل ريتشارد بروكس، وأغلق متظاهرون طريقًا سريعًا، وأحرقوا مطعمًا لسلسلة الوجبات السريعة بعد حادثة القتل.

ونشرت وسائل الإعلام المحلية صورًا ظهر فيها مئات المحتجين في الشوارع، أول من أمس (السبت)، والنيران تشتعل في أحد مطاعم سلسلة "وينديز" للوجبات السريعة.

وذكرت واحدة من وسائل الإعلام المحلية أن المتظاهرين أغلقوا طريقًا سريعًا أمام المطعم حيث قُتِل بروكس.

وفُتح تحقيق في الحادث، وأعلنت بلدية أتلانتا استقالة قائدة شرطة المدينة إريكا شيلدز، التي طرح اسمها كمرشحة محتملة لمنصب نائب الرئيس مع الديمقراطي جو بايدن للانتخابات الرئاسية الأميركية التي ستجرى في تشرين الثاني/نوفمبر  المقبل.

العنصرية

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم