معادلة الردع

الاعتداءات الاسرائيلية تعيد رصّ الصفوف: وحدها المقاومة هي الرد

26/08/2019

الاعتداءات الاسرائيلية تعيد رصّ الصفوف: وحدها المقاومة هي الرد

هبة العنان

الاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة على الضاحية الجنوبية للبنان لم تكن حدثًا عابرًا في السياسية اللبنانية. المقاومة التي يحاول العدو الصهيوني وأعوانه عزلها عن محيطها، باتت أكثر تجّذرًا وتحظى بالتفاف شعبي وسياسي كبيرين في ظل التهديد الصهيوني للبنان.

النائب السابق عن "التيار الوطني الحر" الدكتور نبيل نقولا يؤكّد في حديث لموقع "العهد" الاخباري أن استنكار العدوان الإسرائيلي على الضاحية لا يكفي لردعه عن تكرار اعتداءاته"، مشددًا على "ضرورة فرض معادلة رعب تمنع العدو من الاقدام على أي خرق أو هجوم يستهدف الأراضي اللبنانية".

وبحسب نقولا، فإن "العدو الصهيوني لا يفهم بالكلام، لذا لا يمكن الاكتفاء بالرد عليه بالإدانات"، مضيفًا "وحدها المقاومة هي السبيل الوحيد للرد على استباحة العدو واعتداءاته على الأراضي اللبنانية".

القيادي في تيار "المردة" المحامي سليمان فرنجية يؤكد بدوره في حديثه لـ"العهد" أن "مواجهة الاعتداء الصهيوني بات تحدٍّ يقع على عاتق اللبنانيين، من أجل اثبات تمسكهم بالمعادلة الذهبية فعلًا وليس قولًا"، مضيفًا إن هذه المعادلة القوية قادرة على ردع العدو لمنع تكرار عدوانه".

"الحديث في سيادة لبنان والإعتداءات العدو لا يحتمل النقاش" برأي فرنجية، الذي يدعو عبر "العهد" إلى موقف موحد لمواجهة الخرق اليومي لسيادتنا بدءًا بمراجعة المحافل الدولية وصولًا إلى التمسك بالمعادلة الذهبية (الجيش والشعب والمقاومة)".  

من جهته، يشدد عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي خريس على أن "الاعتداء الصهيوني أول أمس تجاوز الخطوط الحمراء، ما يستدعي ردًا حاسمًا وفوريًا لكونه خرق السيادة اللبنانية وهدد المواطنين الآمنين".

كما يؤكد خريس لـ"العهد" أن "المقاومة وحدها تمتلك الرد المناسب على الاعتداء"، ويرى أن "كلام الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أمس كان واضحًا، وعلى "إسرائيل" أن تأخذ بالحسبان كافة إحتمالات إذا ما فكرت في تكرار اعتداءاتها".

ويضيف إن "العدو الصهيوني لا يفهم لغة الاستنكار الكلامي أو لغة الدبلوماسية، لذا نجد أن العودة للتمسك بمعادلة الذهبية (الجيش والشعب والمقاومة) يحمي لبنان من أي تهديد محتمل"، ويقول "كل من يحاول إلغاء هذه المعادلة يدعم العدو ويؤيد اعتداءاته على اللبنانيين".

النائب عن الحزب السوري القومي الاجتماعي ألبير منصور من جهته، يرى في حديث لموقع "العهد" الاخباري أن "مواجهة العدو الصهيوني هو سبيلنا الوحيد لردعه عن أراضينا"، مضيفًا إن "ما أكد عليه البيان الوزاري فيما يتعلق بالتمسك بمعادلة "الجيش والشعب والمقاومة" يحمي لبنان من نوايا "إسرائيل" العدوانية".

ويرى أن "المقاومة سترد الصاع الصاعين ولن تسكت عن أي خرق أو اعتداء يهدد لبنان وشعبه"، خاتمًا بالقول إن "على الدولة اللبنانية التحرك الفوري لمنع تكرار هذا السلوك العدواني وليس الاكتفاء بالمواقف الكلامية في المحافل الدولية".

التيار الوطني الحرالعلاقات الإعلامية في حزب اللهكتلة التنمية والتحريرعلي خريسنبيل نقولاألبير منصور

إقرأ المزيد في: معادلة الردع