عاشوراء 2024

الخليج والعالم

الخارجية الروسية: ظهور أسلحة نووية أميركية في دول شمال أوروبا يضر بأمنها
06/03/2024

الخارجية الروسية: ظهور أسلحة نووية أميركية في دول شمال أوروبا يضر بأمنها

وجّهت روسيا تحذيرًا شديد اللهجة إلى دول شمال أوروبا من مغبّة قبولها نشر أسلحة نووية أميركية على أراضيها، مؤكدة أن المنشآت النووية المحتملة في الشمال الأوروبي ستُدرج، حتمًا، في قائمة الأهداف المشروعة لروسيا.

جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في مؤتمر صحافي لها اليوم الأربعاء (06/03/2024)، أكدت فيه أن ظهور الأسلحة النووية الأميركية في شمالي أوروبا، لن يعزّز أمن الدول التي تتلقى هذه الأسلحة، بل سيضعفه. وقالت زاخاروفا: "إذا ظهرت الأسلحة النووية الأميركية في شمال أوروبا، فإنّ أمن الدول التي تتلقى هذه الأسلحة لن يتعزّز، بل سيعاني بشكل واضح"، مشيرة إلى أن الدول الأخرى في القارة ستضطر إلى أخذ ذلك بالحسبان.

وأضافت زاخاروفا: "لا يحتاج المرء إلى أن يكون خبيرًا استراتيجيًا عسكريًا ليدرك أن مثل هذه المنشآت ستمثل مصدر تهديد مباشر، وبطبيعة الحال، ستُدرج حتمًا في قائمة الأهداف المشروعة التي يحدّدها سيناريو الصدام العسكري المباشر بين بلدنا وحلف شمال الأطلسي".

وفي وقت سابق، أعلن نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع البولندي فلاديسلاف كوسينياك كاميش أن نشر الأسلحة النووية في بلاده لا يمكن تحقيقه إلا بقرار جماعي من حلف شمال الأطلسي "الناتو".

بدوره، صرح رئيس الوزراء البولندي ماتيوس مورافيتسكي، خلال قمة المجلس الأوروبي، بأن بلاده ترغب في نشر أسلحة نووية أميركية ردًا على نية روسيا بنشر أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا. وناشد مورافيتسكي  حلف شمال الأطلسي بأكمله للمشاركة في برنامج المشاركة النووية، بسبب نية روسيا نشر أسلحة نووية تكتيكية في بيلاروسيا.

حلف شمال الاطلسي

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة