الخليج والعالم

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني
27/10/2023

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

تشهد الكويت تضامنًا واسعًا مع قطاع غزة، على كلّ المستويات السياسية والاجتماعية والشعبية، والتي تتمسّك بموقف صلب وثابت، قوامه الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني والدعوة إلى إنهاء العدوان الإسرائيلي على القطاع، والسماح فورًا بإدخال المساعدات الإنسانية، قبل أيّ حديث آخر. ولا يكاد يخلو أيّ موقف أو نشاط أو ندوة أو مناسبة في الكويت من ذكر فلسطين وغزّة منذ 7 تشرين الأول/اكتوبر الماضي.

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

انسحبت أشكال التضامن إلى المدارس، مع إطلاق "الحملة الوطنية لدعم صمود الشعب الفلسطيني"، عبر تعزيز مظاهر التضامن مع غزّة بين الطلاب، فيما شرعت الجمعيات الخيرية في حملات مساعدات كبيرة، عبر جهات إنسانية في الداخل الفلسطيني، مُعتمدة رسميًا من وزارة الخارجية الكويتية. واحتشد الآلاف في تظاهرات تضامنية مع غزّة من ضمن التحرّكات الشعبية في الشارع، الأسبوع الماضي، وهو عدد كبير مقارنة بعدد السكّان، وبتحرّكات مماثلة.

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

الأمم المتحدة

كانت الكويت قد جددت إدانتها بأشد العبارات لعدوان الاحتلال الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة، واتخاذه إجراءات أحادية تهدف إلى تغيير الوضع القانوني والتاريخي القائم على الأراضي المحتلة، معربة عن رفضها تصنيف الفلسطينيين بأنهم "الأضرار الجانبية" لمكافحة الإرهاب. جاء ذلك في كلمة وفد الكويت الدائم، في الأمم المتحدة، والتي ألقتها الملحق الدبلوماسي مريم المراد أمام اللجنة الأولى للجمعية العامة تحت بند (تعزيز العمل متعدد الأطراف في مجال نزع السلاح).

وأكدت المراد موقف الكويت الثابت إزاء ما يتصل بقضايا نزع السلاح انطلاقًا من استراتيجيتها القائمة على التعاون الدولي واحترام الاتفاقيات الدولية وإيمانها بقيم ميثاق الأمم المتحدة كافة، وذلك بهدف الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين للعالم أجمع. وأضافت أن الكويت تلتزم بالمشاركة الفعالة في أي مسعى متعدد الأطراف يهدف إلى مواجهة التهديدات المتنوعة الناشئة عن أنواع الأسلحة والتهديدات، وذلك من خلال المشاركة في مؤتمر نزع السلاح وهيئة نزع السلاح واللجنة الأولى في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

اتحاد عمال الكويت ينتصر لفلسطين

كما نظّم اتحاد عمال الكويت وقفة تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مقره، وأكد فيها السفير الفلسطيني بالكويت رامي طهبوب أنه: "منذ العدوان الغاشم لقوات الاحتلال على غزة، ونحن نرى الكويت تحتضن القضية الفلسطينية، وكل يوم هناك فعالية". وقال طهبوب إن: "الشعب الفلسطيني يتعرض لإبادة جماعية ليس منذ 7 تشرين الأول، إنما على مدار 75 عامًا مضت، وها هو يقف كشجرة نخل، ويستمد قوته من إيمانه بعدالة قضيته، ويستمد قوته من المنطق".

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

من جهته، طالب رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت أحمد العنزي بطرد الصهاينة من عضوية المنظمات والاتحادات الدولية، دعمًا وتضامنًا مع شعب وعمال فلسطين. وقال إن الاتحاد خاطب المنظمات والاتحادات الدولية لتتحمّل مسؤولياتها بالتدخل الفوري والضغط بكل الوسائل لوقف الاعتداءات الوحشية على الفلسطينيين ولاسيما في غزة.

ودعا الى إصدار بيان يدين العمليات الإجرامية، مطالبًا بفتح المعابر لإدخال المساعدات الإنسانية والغذائية والطبية، مضيفًا: "سنظل نساند الشعب الفلسطيني الذي يواجه آلة الحرب، بمن فيهم الطبقة العاملة، وهم يعملون بلا خوف أو كلل في جميع المجالات للتخفيف من معاناة شعبهم، وتوفير أبسط مستلزمات الحياة لمواصلة النضال والتصدي لمنظومة الحرب الصهيونية". وشدّد على رفض كل المخططات الصهيونية، ومن يساندها في محاولات تهجير الشعب الفلسطيني وإخراجه من أراضيه، والسعي المشبوه لتصفية القضية الفلسطينية.

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

مجلس الأمة

بالموازاة، أعرب أعضاء مجلس الأمة الكويتي، عن تضامنهم مع غزة بمواجهة العدوان "الإسرائيلي"، عبر اتخاذهم عدة خطوات على مستويات مختلفة، وفقًا لأدواتهم الدستورية والقانونية، تعبيرًا عن التضامن الشعبي الواسع منذ بدء العدوان الإسرائيلي.

وتقدّم 5 نوّاب هم: شعيب علي شعبان، وهاني حسين شمس، ومهلهل المضف، وحمد المدلج، وأسامة الزيد، باقتراح بقانون مع إعطائه صفة الاستعجال يتعلّق بحظر تعاطف الأشخاص الموجودين في الكويت مع الكيان الصهيوني ومواطنيه، وحظر التعامل مع العلامات التجارية العالمية المتعاطفة مع الكيان الصهيوني، وتشديد العقوبات المفروضة إلى مدة لا تقل عن 3 سنوات ولا تتجاوز 10 سنوات، بالإضافة إلى غرامات مالية.

قمة القاهرة الدولية للسلام

وشارك ولي عهد الكويت مشعل الأحمد الصباح في قمة القاهرة الدولية للسلام، وأدان العدوان الغاشم الذي تنفذه قوات الاحتلال ضد قطاع غزة. وقال إن الفلسطينيين في قطاع غزة يتعرضون لعقاب جماعي من الاحتلال ما أسفر عن ارتقاء الآلاف من الشهداء. وأضاف الصباح أن الممارسات الإسرائيلية تتعارض والقانون الدولي، موضحًا أن المجتمع الدولي لم يسعَ لحل عادل للقضية الفلسطينية.

وأكد أن الغرب يتعامل مع القضية الفلسطينية بمعايير مزدوجة، لافتًا إلى أن الاحتلال يواصل جرائمه بحق المدنيين الفلسطينيين، كما طالب بتوفير الحماية للشعب الفلسطيني، وتوفير ممرات إنسانية لتوصيل المساعدات إليهم.

جسر جوي لإغاثة الفلسطينيين 

كما انطلقت طائرات الجسر الجوي الكويتي لإغاثة الأشقاء الفلسطينيين في قطاع غزة، والتي أعلن عنها وزير الخارجية سالم العبد الله الصباح. وقال إن هذه المبادرة تأتي نصرة للأشقاء الفلسطينيين في غزة واستجابة لنداءاتهم، وبأوامر سامية من أمير البلاد نواف الأحمد، وبتوجيهات مباشرة من ولي العهد مشعل الأحمد، وتعليمات من رئيس مجلس الوزراء أحمد النواف.

الكويت.. موقف ثابت في دعم الشعب الفلسطيني

وأضاف أن هذه المبادرة تأتي انطلاقًا من موقف الكويت المبدئي والثابت تجاه القضية الفلسطينية ونصرة الشعب الفلسطيني الشقيق، وتخفيفًا لما يتعرض له من آثار عدوان الاحتلال الإسرائيلي الغاشم.

والجسر الجوي الكويتي انطلق عبر تسيير طائرات تحمل مساعدات إغاثية وإنسانية ومواد طبية ودوائية عاجلة إلى مدينة العريش، في شبه جزيرة سيناء بجمهورية مصر العربية الشقيقة، لإيصالها إلى قطاع غزة.

غزةالكويت

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة