طوفان الأقصى

الخليج والعالم

روسيا: قرار واشنطن تزويد كييف بدبابات "أبرامز" استفزازٌ صارخ ضدنا
25/01/2023

روسيا: قرار واشنطن تزويد كييف بدبابات "أبرامز" استفزازٌ صارخ ضدنا

في أعقاب تقارير عن حسم الإدارة الأميركية قرارها بتزويد كييف بدبابات "أبرامز"، اعتبر السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف أنّ "إمداد أوكرانيا بالدبابات الأميركية سيكون "استفزازًا صارخًا"، محذرًا من أنّها "ستكون هدفًا للقوات الروسية وسيتم تدميرها".

ونقلت البعثة الدبلوماسية عن أنطونوف قوله: "إذا قررت الولايات المتحدة تزويد كييف بالدبابات، فإنّ محاولة تبرير هذه الخطوة بزعم أنّها أسلحة دفاعية لن تنجح بالتأكيد".

كما عدّ أنطونوف هذه الخطوة "استفزازًا صارخًا آخر ضد روسيا، ولا ينبغي لأحد أن يكون لديه أي أوهام حول من هو المعتدي الحقيقي في الصراع الحالي".

وأكَّد السفير الروسي أنَّه ليس هناك شكٌّ في أنّه إذا تمّ اتخاذ قرار بتزويد كييف بدبات "أبرامز" الأميركية "فسوف يتم تدميرها من قبل جيشنا بنفس الطريقة التي يتمّ بها تدمير معدّات "الناتو" الأخرى".

وأشار إلى أنَّ "الولايات المتحدة الأميركية تحاول جاهدة إلحاق هزيمة استراتيجية بروسيا"، مضيفًا أنّ المسؤولين والخبراء الأميركيين أنفسهم يعترفون بأنّ ما يجري هو "حربٌ بالوكالة" ضد روسيا.

وفي وقت سابق، كشف مسؤول في الإدارة الأميركية أنّ البيت الأبيض حسم قراره بتزويد أوكرانيا بدبابات "أبرامز"، وأنّ الإعلان الرسمي قد يأتي اليوم الأربعاء.

وأوضح المسؤول الأميركي في تصريحاتٍ صحافية أنّه "بعد اتخاذ هذا القرار لن يتم توفير الدبابات من مخزون البنتاغون، بل سيتم التعاقد بشأنها".

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية أن "المستشار الألماني أولاف شولتز وافق على تزويد أوكرانيا بدبابات "ليوبارد" القتالية على أن تقوم دول أوروبية أخرى مثل بولندا بإرسال دبابات "ليوبارد" إلى أوكرانيا".

ووقّعت بولندا صفقة مع الولايات المتحدة قبل أسبوعين لشراء 116 دبابة قتالية من طراز "أبرامز"، في إطار صفقة وافقت عليها وزارة الخارجية الأميركية بداية الشهر الحالي لتعزيز قدرات بولندا العسكرية البلد المجاور لأوكرانيا.

يُشار إلى أنّ رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين أكّد أنّ تزويد الغرب لأوكرانيا بالأسلحة الهجومية قد يتسبب في كارثةٍ عالمية، ويقود إلى إجراءات انتقامية روسية تشهد استخدام أسلحة أكثر قوّة.

وحذّرت روسيا، على الدوام، واشنطن وحلفاءها من المضي قدمًا في دعم أوكرانيا، قائلة "إن تقديم أسلحة متطورة لكييف يزيد من خطر الانزلاق وحصول اصطدام أوسع نطاقًا".
 

المانيابولندا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة

خبر عاجل