westillwithhossein

روسيا vs أميركا

"ميتا" تعفي المحتوى العنفي ضد روسيا من الحظر

11/03/2022

"ميتا" تعفي المحتوى العنفي ضد روسيا من الحظر

أصدر رئيس مجلس "الدوما" الروسي فياتشيسلاف فولودين، تعليمات إلى اللجنة المعنية بالأمن ومكافحة الفساد في البرلمان، بإعداد دعوى قضائية استئنافية ولجنة تحقيق خاصة لاتخاذ تدابير فورية ضد شركة "ميتا" الأميركية، لأنها "تخوض حرب معلومات ضد روسيا".

بدورها، طالبت السفارة الروسية في واشنطن صباح اليوم الجمعة، السلطات الأميركية بوقف الأنشطة المتطرفة لشركة "ميتا"، الشركة الأم لموقع "فيسبوك"، واتخاذ الإجراءات لتقديم الجناة إلى العدالة.

وقالت السفارة في بيان لها، إن "سياسة "ميتا" العدوانية والإجرامية التي تؤدي إلى التحريض على الكراهية والعداء تجاه الروس هي سياسة شائنة".

وأضافت أن "تصرفات الشركة دليل آخر على حرب المعلومات بدون قواعد معلنة في بلدنا، لقد أصبحت المؤسسات الإعلامية جنودًا لآلة الدعاية للمؤسسة الغربية".

ويأتي قرار رئيس مجلس "الدوما" وبيان السفارة الروسية، بعد أن كشفت رسائل البريد الإلكتروني الداخلية لشركة "ميتا"، أن الشركة أعطت أوامر لمشرفي المحتوى بالسماح مؤقتًا لنشر المنشورات التي تدعو إلى العنف ضد الروس أو موت الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ووفقًا للرسائل، ستسمح منصات "ميتا" لمستخدمي "فيسبوك" و"انستغرام" في بعض البلدان بالدعوة إلى العنف ضد الروس والجنود الروس في سياق العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، في تغيير مؤقت لسياسات خطاب الكراهية.

مواقع التواصل الاجتماعيالعالم

إقرأ المزيد في: روسيا vs أميركا

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة