طوفان الأقصى

خاص العهد

الفائز ببطولة "الباور ليفتنغ" لـ "العهد": أهدي الفوز للمقاومين في جنوب لبنان
09/02/2024

الفائز ببطولة "الباور ليفتنغ" لـ "العهد": أهدي الفوز للمقاومين في جنوب لبنان

حسن شريم

يعشق الرياضيون الفوز ويطمحون إليه في كل مباراة.. حالهم حال كل إنسان يسعد بتحقيق إنجاز في مجال عمله.. هؤلاء دائمًا ينظرون بعين الأمل إلى توقعاتهم فيجدون صدى لها في منجزاتهم.. ودائمًا ينشدون تحقيق مرادهم في كل مفصل من مفاصل الارتقاء نحو العلى.. ولكن ما يجدون صعوبة في تشخيصه غالبًا بعد الفوز، هو إيجاد شخصية مثالية لإهدائها فوزهم ونصرهم.

بيد أنّ هذا الأمر لم يكن صعبًا البتة على الفائز بالدرجة الأولى في منافسات بطولة كأس العالم لألعاب القوة البدنية "الباور ليفتنغ" التي أقيمت في شرم الشيخ بمصر، ابن جنوب لبنان، حيدر صفي الدين، إذ سرعان ما بادر إلى إهداء فوزه للمجاهدين على الثغور، للفرسان الأوائل في كل ميدان، لأهل الشجاعة والقوة والصلابة في كل زمان ومكان، لأهل النصر والصبر والعز والفخر في جنوب لبنان..

الفائز ببطولة "الباور ليفتنغ" لـ "العهد": أهدي الفوز للمقاومين في جنوب لبنان

حقيقةً، ما عبّر عنه صفي الدين هو عين الحقيقة، فالمقاومون مدماك كل نصر، أساس كل قضية، حكاية كل أنموذج، رواية كل بطولة، ومنهم نكتسب فصول النصر وإليهم نهدي خواتيمه، فكيف الحال إذا كان الفائز في أيّ بطولة من بطولات العالم من جبلّتهم، فحريّ به إرجاع الأصل إلى أصله وفصله، فيكتمل مشهد البطولة بكافة صوره ليبدو لامعًا لا مثيل له.

في الواقع، وفي الوقت الذي يخوض فيه المقاومون معاركهم البطولية ضدّ العدوّ الصهيوني على الحدود الجنوبية، كان الشاب العشريني حيدر صفي الدين، ابن بلدة دير قانون النهر، يصنع نصرًا من نوع آخر. لم يكن سهلًا على حيدر أن يتخطّى كلّ الأجواء التي عاشها قبل المباراة وأثناءها وبعدها، ولكنه أصر فأنجز ورفع اسم لبنان عاليًا، بعدما أحرز بطولة كأس العالم لعام 2024 في "الباور ليفتنغ".

في حديث لموقع "العهد" الإخباري يطلعنا الشاب حيدر على تفاصيل المباراة التي خاضها، فيقول: "نُظّمت بطولة "الباور ليفتنغ" العالمية AWPC/WPC WORLD CUP CHAMPIONSHIPS في مصر - شرم الشيخ بقاعة جولي Vill Golf، بمشاركة عدد من الدول العربية والأجنبية (منها الولايات المتحدة الأميركية وروسيا ولبنان وسورية والعراق واليمن ومصر والجزائر..".

وتعتبر رياضة "الباور ليفتنغ" رياضة فردية، حيث يكون الهدف منها هو رفع أكبر قدر ممكن من الوزن في تمرين القرفصاء Squat وضغط البنش Bench Press والرفعة الميتة Deadlift بحسب الأوزان والأعمار. لدى الرياضيين ثلاث محاولات للوصول إلى أقصى طاقتهم، ويجب عليهم اتباع قواعد تقنية صارمة، بحيث تتم مقارنة الجميع بالتساوي. على سبيل المثال، يجب على الجميع أداء القرفصاء إلى عمق معين وإلا فلن يتم احتساب الرفعة.

ويضيف حيدر: "استمرت البطولة لمدة 6 أيام، حيث بدأت نهار الأحد 4 شباط/فبراير 2024 واختتمت الجمعة 9 شباط/فبراير 2024، وفي كلّ يوم يجري التنافس بين 100 إلى 150 لاعباً، وتجري التصفيات بحسب فئة الوزن وبحسب الفئات العمرية ويتوّج الرابح".

يستشعر حيدر الفخر، فيقول: "عند فوزي كنت معتزًا بنفسي وفخورًا بتمثيل بلادي وبالإنجاز الذي حقّقته في ظلّ الأزمات التي تعصف بلبنان ورغم الصعوبات التي واجهتها، وأشكر الله وكلّ من دعمني من الأهل والأقارب والأصدقاء..".

وتابع "أنتهز المناسبة لأنصح الشباب بالتحلّي بالإرادة الصّلبة والعزيمة الجبارة، لأنهما السبيل لصنع المعجزات، وبهما يتخطّى الإنسان الصعاب ويحقق أحلامه والمستحيل".

ويختم حيدر حديثه، متوجهًا "بتحية إكبار وإجلال إلى مجاهدي المقاومة الإسلامية على ما يقدّمونه للبنان" ويضيف، "وأهدي فوزي هذا لهم على أمل أن تستقرّ الأوضاع وينعم لبنان، لا سيّما الجنوب بالأمن والأمان والسلام".

وينحدر حيدر من عائلة رياضية، تهتم بممارسة الرياضة في مجالاتها المتنوعة، الأمر الذي دفعه إلى الاهتمام أكثر بتأهيل نفسه وجسده رياضيًا والمشاركة في العديد من البطولات وإحرازه العديد من الألقاب والميداليات والكؤوس، حتّى وقع عليه الخيار لتمثيل بلده لبنان مُنتَدَبًا من قبل الاتحاد العربي للرياضة.

 

إقرأ المزيد في: خاص العهد

خبر عاجل