لبنان

انتخابات في نقابة المحامين في بيروت وطرابلس

21/11/2021

انتخابات في نقابة المحامين في بيروت وطرابلس

بدأت انتخابات نقابة المحامين في بيت المحامي في بيروت، لإختيار أعضاء مجلس النقابة ومن ثم انتخاب النقيب، وقد بدأ المحامون بالتوافد للإدلاء بأصواتهم وإختيار مرشحهم.
 
ويتخلل هذا اليوم الإنتخابي 3 محاور: الأول يبدأ بإنتخاب أعضاء مجلس النقابة في الدورة الإنتخابية الأولى.
 
وفي الدورة الثانية، يتم انتخاب النقيب من المرشحين الفائزين لعضوية المجلس او من الاعضاء الذين لم تنته ولايتهم بعد.

وفي المحور الثالث، يتم انتخاب لجنة صندوق التعاقد المؤلف من خمسة مقاعد.
 
ويتنافس على المقاعد التسعة لعضوية مجلس النقابة 38 مرشحا، بعدما أعلنت المحامية زينة صعب عزوفها عن الترشح.
 
والمرشحون للعضوية، هم : عماد مرتينوس، الياس الترك، عبده لحود، أرليت بجاني، سعيد علامك، مهى زراقط، سهى اسماعيل، اسكندر نجار، مروان جبر، جهاد مطانيوس عبد الله، رمزي هيكل، جيلبير ابي عبود، ميشال عيد، بيار حداد، علي مشيمش، جورج يزبك، فادي المصري، مايا الزغريني، وجيه مسعد، ميشال حداد، ماهر صباغ، هداب ذبيان، شادي راشد، فادي بركات، مطانيوس عيد، شوقي شريم، اسعد عطايا، رفيق حاج، حسين صالح، ميسم يونس، ناضر كسبار، الياس بازرلي، زاهر عازوري، نديم حمادة، فاروق حمود، جاد طعمة، موسى خوري، حسنين مراد.
 
والمرشحون على منصب النقيب 9، وهم: عبده لحود، اسكندر نجار، رمزي هيكل، ميشال عيد، وجيه مسعد، فادي بركات، مطانيوس عيد، ناضر كسبار وموسى خوري.
 
كما يتنافس على عضوية لجنة صندوق التقاعد 10 مرشحين على 5 مقاعد، والمرشحون هم:  ميلاد حكيم، بشارة عماطوري، سعد رنو، فؤاد مطر،. سمير شبلي، طوني حوراني، سعاد  شعيب، عادل قانصوه، يوسف الخطيب وعلي فواز.

 

انتخابات في نقابة طرابلس لاختيار نقيب و3 أعضاء
كما انطلقت صباحا انتخابات نقابة المحامين في طرابلس والشمال لاختيار نقيب جديد خلفا للنقيب محمد المراد وثلاثة أعضاء لمجلس النقابة، داخل مقر النقابة توافد ما يقارب 1300، الى صناديق الاقتراع للادلاء بأصواتهم وممارسة حقهم الديمقراطي في التعبير عن توجهاتهم  السياسية والنقابية لإختيار من يرونه مناسبا لسدة المسؤولية، وصولا نحو تتويج نقيب جديد، مساء اليوم الأحد حيث ستنتهي عملية فرز الأصوات لتنتهي معه المعركة المفتوحة بين الطامحين.

وتختلف إنتخابات نقابة المحامين هذا العام عن سابقاتها من الاستحقاقات بأن موجة التحريض الطائفي لم يعد لها حضور في هذا الصرح، فالهدف واحد اختيار خلف للنقيب والالتفات إلى نقيب يقدم برنامجا كاملا يهتم بهموم المحامين ومعاناتهم في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي يعاني منه اللبنانيون في ظل الظروف الاجتماعية الصعبة.

وكانت ماكينات المتنافسين على منصب النقيب نشطت بشكل لافت خلال اليومين الماضيين بهدف معرفة حجم الأصوات لكل مرشح، في وقت كانت فيه القوى السياسية والنقابية تعمل على إعداد العدة لليوم الانتخابي لإيصال مرشحها إلى عضوية المجلس بداية ومن ثم إلى مركز النقيب.

ومن ضمن المرشحين لمنصب النقيب، ماري تيريز القوال، أكدت خلال حضورها للادلاء بصوتها ان المعركة نقابية بامتياز وهي على علاقة وصداقة بكل المكونات السياسية وهي منذ البدء بمهنة المحاماة تصب جهدها للعمل النقابي البحت.

بالمقابل، يسعى المرشح المستقل بطرس فضول الى حشد أكبر عدد من الأصوات  لمصلحته.
ومن ضمن المرشحين جوزيف عبدو الذي يفتخر بانتمائه للقوات اللبنانية كذلك الحال بالنسبة للمرشح المستقل طوني خوري.

تنحصر المنافسة على المقعد المسيحي بين مروان ضاهر (تيار المستقبل) والمرشح المستقل سمعان إسكندر، فيما يدعم التيار الأزرق أيضا محمود هرموش ومنير الحسيني، ويدعم الوزير السابق أشرف ريفي مستشاره هاني المرعبي، ويحصر الحزب السوري القومي الاجتماعي خياره بالمرشح غسان مرعي، إضافة الى المرشحين المستقلين الذين قد يشكلون خيارا لزملائهم وهم: زاهر العلي، رنا تانيا الغز الصالح، سهير درباس، وعبد السلام الخير.

الانتخاباتنقابة المحامين

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة