لبنان

الحاج حسن: حزب الله سيستقدم المحروقات للتخفيف من معاناة الناس

31/08/2021

الحاج حسن: حزب الله سيستقدم المحروقات للتخفيف من معاناة الناس

أكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن أن "السبب الرئيسي لأزمة المحروقات في البلاد يكمن في انهيار الاقتصاد في لبنان وانهيار الوضع السياسي والاقتصادي والمالي والنقدي، الذي أدى إلى تراجع الاحتياطات المالية لدى مصرف لبنان وإلى تعثّر النظام المصرفي والنظام الاقتصادي مما أدى إلى شح في كمية العملات الصعبة المتوفرة لتأمين الاستيراد"، لافتًا إلى أن انهيار سعر العملة اللبنانية أمام الدولار ترك أثره على أسعار المحروقات إضافة إلى عدم الانتظام في توفير الاعتمادات لاستيراد المحروقات والخلاف الذي وقع بين السلطة التنفيذية والسلطة النقدية المتمثلة بحاكم مصرف لبنان الذي عطل استيراد المحروقات لفترة من الزمن.

وتابع الحاج حسن في حديث لإذاعة "النور": "من الأسباب أيضًا تراخي الدولة وتقصيرها في ملاحقة المهربين والمحتكرين وعدم وضع آلية جدية ومناسبة لمنع الاحتكار والتهريب وترك السوق لهؤلاء لكي يهربوا ويخزنوا كميات كبيرة من المازوت والبنزين والغاز وعدم وجود ردع حقيقي لهم"، مشيرًا إلى أن كل هذا أدى إلى شح الكميات في السوق وإلى طلب مرتفع جدًا عليها.

وشدد الحاج حسن على أن "كل الحلول التي طرحت لا زالت قاصرة عن إيجاد حلّ لطوابير البنزين وفقدان مادة المازوت في السوق وارتفاع أسعارها الخيالية"، معتبرًا أن "الحلول تكمن بتأمين المحروقات لمؤسسة كهرباء لبنان لتخفيض ساعات التقنين. وفي هذا السياق يأتي تأمين الفيول من العراق والذي سيصل إلى لبنان بحلول العاشر من أيلول القادم إضافة إلى تأمين استدامة لفتح الاعتمادات لشراء المحروقات من الخارج وضبط المحتكرين والمهربين ومعاقبتهم وملاحقتهم وسوقهم إلى العدالة وصولًا إلى منع الاحتكار والتهريب". 

ويضاف إلى ذلك، بحسب الحاج حسن، إصدار البطاقة التمويلية كتعويض عن النقص المتدرج في عملية دعم المحروقات والدواء وغيرها.

وفيما يخصّ حزب الله، ذكَّر الحاج حسن بأن الحزب في وارد استقدام المحروقات إلى لبنان وهذا الأمر عند القيادة لا سيما الأمين العام السيد حسن نصر الله، وهدفه التخفيف من معاناة الناس.
 

حسين الحاج حسن

إقرأ المزيد في: لبنان