لبنان

أزمة الكهرباء في لبنان إلى انفراج

07/06/2021

أزمة الكهرباء في لبنان إلى انفراج

أعلن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أن "أزمة الكهرباء الى انفراج"، وذلك بعد أن وافق على استصدار موافقة استثنائية لإعطاء مؤسسة كهرباء لبنان سلفة خزينة لشراء المحروقات.

بدوره، أرسل وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني كتابًا إلى رئاسة مجلس الوزراء لطلب استصدار الموافقة الاستثنائية لتغطية سلفة الخزينة للكهرباء بالعملة الأجنبية لشراء المحروقات لزوم مؤسسة كهرباء لبنان.

يأتي ذلك بعد أن طلب الرئيس عون من وزير المالية البحث في تأمين تمويل لمؤسسة كهرباء لبنان بالعملة الأجنبية، وبعد تواصل وزني مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة.

تقنين المولدات

من جهته، أشار رئيس تجمع أصحاب المولدات الخاصة عبدو سعادة إلى أن "المعنيين لم يتركوا للمولّدات سوى خيار التقنين على الرغم من طلب المساعدة مرارا وتكرارا من شركة كهرباء لبنان والجهات المعنية".

وقال سعادة في حديث إذاعي إن "هناك اليوم مشكلة المازوت فالمادة مقطوعة ويجري تأمينها من السوق السوداء بـ38 ألف ليرة عوضًا عن المدعوم المُهرّب الذي يبلغ ثمن الصفيحة منه 28 ألف ليرة، وأيضًا هناك مشكلة تأمين قطع الغيار والصيانة المُسعّرة بحسب السوق السوداء".

وحول ساعات التقنين، تابع سعادة أن "المولّدات تؤمّن 20 ساعة يوميًا من التيار الكهربائي للمواطنين الأمر الذي بات صعبًا، لذلك التقنين سيكون بحدود الـ5 ساعات يوميًا وسنتشاور مع المشتركين لعدم الوصول الى إشكال معهم"، داعيًا كهرباء لبنان إلى تحمّل مسؤولياتها وتأمين على الأقل 11 ساعة يوميًا من الكهرباء بالإضافة إلى المازوت ومستلزمات الصيانة للعدول عن قرار التقنين.

وذكر سعادة "أننا لا يمكننا أن نحخل مكان الدولة كما لا يمكنهم تزويد اللبنانيين بالكهرباء 24/24".

الكهرباء

إقرأ المزيد في: لبنان