لبنان

لبنان الرسمي: القدس تنزف والمقاومون يكسرون قيود الاحتلال

08/05/2021

لبنان الرسمي: القدس تنزف والمقاومون يكسرون قيود الاحتلال

بمناسبة يوم القدس العالمي، أشار رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى أن القدس تنزف من جديد، وستبقى تنزف ما دام مبدأ القوة والتهجير وسلب الحقوق هو السائد، متكئاً على حماية دولية وعلى كسر قرارات أممية من دون رادع ولا محاسبة.

وفي تغريدة عبر "تويتر"، شدد الرئيس عون على أنه إذا كان السلام هو الهدف فليتذكر الجميع وبخاصة المجتمع الدولي، أن لا سلام من دون عدالة ولا عدالة من دون احترام للحقوق. 

بدوره، أدان رئيس مجلس النواب نبيه بري إقدام قوات الاحتلال "الاسرائيلي" على اقتحام باحات المسجد الأقصى الشريف وتدنيس حرمات أولى القبلتين، وممارسة أبشع صنوف العدوانية على نحو غير مسبوق بحق رجال الدين مسلمين ومسيحيين في القدس الشريف وبحق المصلين من شيوخ ونساء وأطفال.

وقال الرئيس بري في رسالته إن المقدسيين كما هم على الدوام يقاومون نيابة عن الأمة وعن الإنسانية كي لا نسقط مجدداً ويسقط معنا آخر ما تبقى من كرامة إنسانية ورسالات سماوية.

وأضاف أن "القديسين والمقاومين يكسرون قيود الاحتلال بدمهم ودمعهم وابتسامتهم ويضبطون جنوده متلبسين بعنصريتهم وإرهابهم بالجرم الاحتلالي المشهود، ويرسمون صورة مشهدهم ومشهدنا بأرقى ما يمكن أن يرسم، ويكرّسون بقبضاتهم القابضة على جمر القضية وحجر الانتفاضة، أن فلسطين من بحرها الى نهرها هي الحق والحقيقة وأن الاحتلال إلى زوال". 

وتابع الرئيس بري "لبنان كان ولا يزال يقع ضمن دائرة التصويب والاستهداف "الإسرائيليين" في أمنه وثرواته وسلمه الأهلي وفي دوره الرسالي والحضاري الذي يمثل نقيضاً لعنصرية الكيان"، آسفاً أن البعض اليوم يكاد أن يضيّع لبنان بالأنانيات والمصالح الشخصية الضيقة وبالإمعان في إبقائه غارقاً في أتون التعطيل والفراغ وتقديم طاقاته الإنسانية والقيادية للعالم على خلاف صورته الحقيقية صورة العاجز عن اجتراح الحلول لأبسط أزماته الداخلية. 

ودعا اللبنانيين بكافة قواهم السياسية إلى قراءة موضوعية ومتأنية للتداعيات الخطرة التي تحصل في المنطقة انطلاقاً من المشهد الفلسطيني باعتباره امتحاناً للأمة في وحدتها واستقرارها وهويتها وثقافتها وأمنها المشترك.

وشدد على أننا كلبنانيين وقبل فوات الأوان مدعوون إلى نبذ الكراهية ووقف العبث السياسي المجاني الذي لا يستفيد من استمراره سوى من يعبث الآن في أقدس المقدسات الإنسانية وهو العدو الإسرائيلي، كذلك مدعوون إلى صنع قيامة لبنان انطلاقاً من المشهد المقدسي. 

ولفت الرئيس بري إلى أن انهيار لبنان وضياعه ضياع جديد للحق الفلسطيني بالعودة والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

من جهته، غرد رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب عبر تويتر قائلاً "تحية إلى القدس، زهرة المدائن، مدينة الصلاة التي باركها الله"، موجها التحية "إلى المسجد الأقصى، طريق المعراج إلى السماء، وإلى الشرفاء الذين يحفظون شرف الأمة بالتصدي للاحتلال وحماية المسجد الأقصى".

وقال "القدس لنا، وستبقى". 

نبيه برييوم القدس العالمي

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة