العالم

مبادرة صينية لـ"تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط".. وموسكو تعلن استعدادها للتعاون

02/04/2021

مبادرة صينية لـ"تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط".. وموسكو تعلن استعدادها للتعاون

علَقت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، على المبادرة الصينية حول الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، معتبرة إياها تتماشى مع النهج الروسي، ومشيرة إلى استعداد موسكو للتعاون مع بكين من أجل تعزيز التعاون الاستراتيجي والحفاظ على "السلام" والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن الخارجية الروسية قولها إن "بكين تقترح خطة عمل بناءة تنص على رفض تصور المنطقة من خلال منظور "التنافس الجيوسياسي"، وأضافت أن الأفكار الواردة في المبادرة الصينية تتماشى مع مقاربات السياسة الخارجية الروسية لتسوية النزاعات الإقليمية من خلال حوار شامل يركز على إيجاد حلول وسط تقوم على مراعاة المصالح المشروعة لجميع الأطراف المعنية".

وشددت الخارجية الروسية على استعدادها لمواصلة التفاعل الوثيق مع جمهورية الصين الشعبية من أجل تعزيز التعاون الاستراتيجي والحفاظ على "السلام" والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط بأكملها.

وكانت أكّدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشونينغ، أن المبادرة التي طرحتها بلادها خلال جولة وزير الخارجية الأخيرة التي شملت إيران تحمل رسائل متعدّدةً واصفة هذه الجولة بـ "المثمرة".

وأضافت المتحدثة باسم الخارجية الصينية، أن "الصين طرحت للمرة الأولى، مبادرة من خمس نقاط لتحقيق الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وذلك بشكل أساسي لإيصال ثلاث رسائل".

وتتوزع الرسائل وفق المتحدثة باسم الخارجية الصينية، على الشكل التالي: "أولاً، دعم الصين دول المنطقة لإزالة الضغوط الخارجية والمشتتات. ثانياً، بذلها الجهود لحل النزاعات والخلافات الإقليمية. ثالثاً، عدم سعيها الى المكاسب الخاصة، أو إنشاء مجال نفوذ. ستحترم الصين الخيارات التي تتخذها دول المنطقة وستساهم في التنمية السلمية في الشرق الأوسط".


 

روسياالصينالشرق الأوسط

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة