طوفان الأقصى

الخليج والعالم

أردوغان يلوّح بقطع العلاقات مع "إسرائيل": لن نخضع لتهديد الاتهام بمعاداة السامية
26/04/2024

أردوغان يلوّح بقطع العلاقات مع "إسرائيل": لن نخضع لتهديد الاتهام بمعاداة السامية

شدّد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على موقف بلاده من حركة حماس باعتبارها حركة تحرير وطنية فلسطينية، تدافع عن أرضها ضد المحتلين.

وفي كلمته خلال فعاليات مؤتمر "برلمانيون من أجل القدس" في إسطنبول، قال أردوغان، إنّ عملية طوفان الأقصى والتي نفذتها المقاومة الفلسطينية في السابع من تشرين الأوّل/أكتوبر 2023 "ليست مبررًا لجرائم الاحتلال "الإسرائيلي" في قطاع غزة".

ودعا أردوغان إلى محاسبة "إسرائيل" أمام القانون الدولي، مشدّدًا على "عدم إغفال مآسي الشعب الفلسطيني في غزّة"، مجددًا التأكيد على قطع بلاده للعلاقات التجارية مع كيان الاحتلال بالقول: "سنستمر في قطعها" ملوّحًا بقطع باقي العلاقات.

ووصف أردوغان رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" الذي يدير حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة بـ "جزّار غزة"، معتبرًا أنّ "التاريخ كتب اسم نتنياهو بشكلٍ مُخزٍ".

وقال أردوغان: "لا يمكن لأحد أن ينتظر منا الصمت إزاء الإبادة الجماعية بحق الفلسطينيين الذين يقاومون وحيدين منذ 203 أيام".

وحول الدعم الأميركي لكيان الاحتلال، أكّد أردوغان أنّ الإدارة الأميركية تسهم في تفاقم المشكلة في قطاع غزة لا في حلها، وذلك من خلال دعمها العسكري والدبلوماسي غير المشروط لـ"إسرائيل".

وبشأن القدس المحتلة وما تشهده من انتهاكات "إسرائيلية"، قال أردوغان إنّ "واجبنا حماية القدس" وأعلن أنّ تركيا لن تخضع لتهديد الاتهام "بمعادة السامية"، موضحًا أنّ هذا الاتهام يُقال بحق كلّ من ينتقد "إسرائيل".

هذا، وكشفت وكالة "رويترز" نقلًا عن مسؤول تركي عن تأجيل اجتماع الرئيس الأميركي جو بايدن وأردوغان الذي كان مقررًا في 9 أيار/مايو 2024 في "البيت الأبيض" بسبب "تغييرات في جدول أعمال الرئيس التركي".

تركيارجب طيب أردوغان

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة