alahedmemoriz

عاشوراء2020

عاشوراء في العراق.. موسم الأحزان في زمن الوباء

24/08/2020

عاشوراء في العراق.. موسم الأحزان في زمن الوباء

بغداد- عادل الجبوري

بدت أجواء موسم الأحزان في العراق هذا العام مختلفة عما كانت عليه خلال الأعوام السابقة، وذلك بسبب فيروس "كورونا" وما فرضه من ضوابط وقيود واجراءات، لأجل احتواء الوباء والحؤول دون تفشيه على نطاق واسع.

وصايا المرجعية الدينية

المرجعية الدينية العراقية استبقت الأحداث وبادرت قبل حلول شهر محرم إلى إصدار جملة توصيات وتوجيهات عبر الإجابة عن استفتاءات المواطنين.  

ولفتت إلى العديد من الأساليب التي يمكن اتّباعها في التعبير عن الحزن والأسى في هذه المناسبة الأليمة، كالإكثار من بثّ المجالس الحسينية النافعة على الهواء مباشرة عبر المحطات التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وحثت المرجعية المراكز والمؤسسات الدينية والثقافية على التنسيق مع الخطباء والرواديد المُجيدين بهذا الصدد، والتحشيد وحث المؤمنين على الاستماع اليهم والتفاعل عن بعد.

كما شددت على عقد المجالس الحسينية في البيوت في أوقات معينة من الليل أو النهار، بحيث يقتصر الحضور فيها على أفراد العائلة والمخالطين معهم.

وفيما يتعلق بالمجالس العامة، فقد أكدت ضرورة الالتزام بالضوابط الصحية ومراعاة التباعد الاجتماعي بين الحاضرين واستخدام الكمامات الطبية وسائر وسائل الوقاية، مع الاقتصار في عدد الحضور على ما تسمح به الجهات المعنية.

وأوصت المرجعية بنشر المظاهر العاشورائية على نطاق واسع من خلال رفع الأعلام واللافتات السوداء في الساحات والشوارع والازقة ونحوها من الأماكن العامة، مع مراعاة عدم التجاوز على حرمة الأملاك الخاصة أو غيرها.

عاشوراء في العراق.. موسم الأحزان في زمن الوباء

ميثاق أهالي النجف وكربلاء

واستجابة للتوجيهات السابقة، أطلق أهالي محافظتي كربلاء المقدسة والنجف الأشرف ميثاق إقامة مجالس العزاء في شهري محرم وصفر، مؤكدين من خلاله وجوب إقامة الشعائر الحسينية وفق الضوابط والاجراءات الصحية الصادرة عن الجهات المعنية.

وجاء في بيان صادر بهذا الشأن، "إننا لن نتخلف عن توجيهات المرجعية الدينية، ونؤكد التزامنا بكل ما يصدر منها، وإنها تمثل عزنا وكرامتنا وخلاصنا بعد غياب الامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف".

 إلغاء مراسم تبديل الرايات

إلى ذلك، أعلنت إدارات العتبات المقدسة في كل من كربلاء المقدسة ومحافظات أخرى، عن إلغاء المراسم العامة لاستبدال الرايات، وهو التقليد السنوي المتعارف عليه مع حلول شهر محرم.

وفي هذا السياق، كانت ادارة العتبة الحسينية المقدسة قد أعلنت منذ أكثر من عشرة أيام عن اعتذارها عن عدم إقامة مراسم تبديل راية الامام الحسين (ع)، مؤكدة أن تبديل الراية سيكون بدون تجمعات بشرية.

وحذت العتبة العلوية المقدسة هذا الحذو بإلغائها ممارسة الشعائر إلى إشعار آخر، معلنة عن احياء الشعائر عبر القنوات الفضائية والبث الإذاعي، وموقعها الرسمي.

عاشوراء في العراق.. موسم الأحزان في زمن الوباء

التزام واضح بوصايا المرجعية

وقد سجلت المواكب والهيئات الحسينية منذ اليوم الأول من عاشوراء، التزاما واضحا بتوجيهات ووصايا المرجعية الدينية وتعليمات الجهات الرسمية، بتحقيق التباعد الاجتماعي وارتداء وسائل الوقاية الصحية اللازمة، وتجنب الزحام، بالشكل الذي يضمن إقامة الشعائر بالتكيف مع الظروف والاوضاع الصحية الاستثنائية.

كما قدمت وسائل الاعلام المتنوعة، لا سيما القنوات الفضائية والاذاعات، مع منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، حيزاً واسعاً لبث المجالس والبرامج التي تناولت النهضة الحسينية بشتى ابعادها وجوانبها وأهدافها ومضامينها.

خطط صحية وقائية

وبالتزامن مع انطلاق موسم الأحزان، بادرت عدد من الدوائر الصحية إلى إعداد خطط تعاون مع المواكب والهيئات الحسينية لضمان الالتزام والتقيد بالتوجيهات والتعليمات الصادرة، ولإجراء عمليات المسح الوبائي، كجزء من الاجراءات الاحترازية الوقائية.   

وتباشر الفرق الصحية باتخاذ جميع الإجراءات من خلال تواجدها اليومي مع هيئة المواكب الحسينية للفحص بالجهاز الحراري ومساعدتهم على الالتزام بضوابط الوقاية الكاملة، وعدم التهاون، والحرص الشديد على ارتداء الكمامات وتوزيعها بين المواطنين.

عاشوراء 2020

إقرأ المزيد في: عاشوراء2020