عين على العدو

صفقة نفطية تعكس "دفء" العلاقات الخليجية مع العدو

24/07/2020

صفقة نفطية تعكس "دفء" العلاقات الخليجية مع العدو

أجرت مجلة "تايمز أو إسرائيل" مقابلة هاتفية مع خبيرة الطاقة العالمية البروفيسور برندا شافر، تناولت "دفء" العلاقات بين كيان العدو الإسرائيلي ودول الخليج وتسارع وتيرة التطبيع بين الطرفين.

شافر رأت في حديثها أن "استحواذ شركة شيفرون الأميركية متعددة الجنسيات على شركة نوبل إنرجي- الذي سيجعلها المالك الجديد لحقول الغاز الطبيعي العملاقة الإسرائيلية هو انعكاس مذهل للدفء في العلاقات بين "إسرائيل" ودول الخليج.

وقالت شافر:"إن ذلك يشير إلى أن "إسرائيل" لم تعد من المحرمات بالنسبة لصناعة الطاقة الدولية، بعدما كانت هذه الشركات تتجنب ممارسة الأعمال التجارية في "إسرائيل" بسبب الخوف من المقاطعة العربية، إذ يمتلك العديد منها أصولا في العالم العربي".

وأشارت شافر إلى أن "لدى شيفرون ممتلكات كثيرة في دول الخليج"، وأضافت:"حقيقة أن بإمكانها الآن أن تكون مالكة لأصول في "إسرائيل" يعكس التغيير الذي يحدث في العلاقات بين طإسرائيل" ودول الخليج، ويظهر أنه لم تعد هناك مقاطعة".

وقالت شافر:"من الواضح أن شركة شيفرون فكرت في الأمر، وأنا متأكدة من أنها قدّرت كيف سيؤثر ذلك على أعمالها الحالية في الخليج وخلصت إلى أنه لا يوجد خطر كبير. من المستحيل أنهم قاموا بذلك بالاعتماد على نزوة".

وتابعت الخبيرة في الطاقة:"لم يتضح بعد ما إذا كانت شيفرون تخطط للاحتفاظ بالأصول الإسرائيلية أو بيعها، ويعتمد ذلك على عوامل تجارية بحتة"،م مضيفة أنه "ليس من الواضح حتى الآن أي جزء من نوبل يريدون فعلا، يمكن أن يكون هناك وضع عند استكمال الصفقة يقومون فيه في الواقع ببيع بعض الأصول، ولا ندري ما إذا كانوا سيأخذون بالفعل جميع أصول نوبل".

المجلة الإسرائيلية قالت إنه على الرغم من عدم وجود علاقات دبلوماسية رسمية لدول الخليج مع "إسرائيل"، أوضحت أنها بدأت بشكل متزايد في التعاون معها بصورة علنية بعد سنوات من شائعات تحدثت عن قنوات خلفية بينها بسبب العداء المشترك لإيران.

وفي تفاصيل عملية استحواذ شيفرون على شركة نوبل إنرجي، قالت المجلة:"الإثنين أعلنت شركة شيفرون عن إبرامها اتفاقية نهائية مع نوبل إنرجي لشراء جميع الأسهم القائمة لشركة النفط والغاز في هيوستون في ولاية تكساس في صفقة شاملة بقيمة 5 مليارات دولار، ما يجعلها أكبر صفقة نفط منذ بداية جائحة كورونا".

وفي بيان لها، قالت شيفرون:" تجلب نوبل إنرجي أصولا خارجية منخفضة التكاليف الرأسمالية ومدرة للمال في "إسرائيل" ما يعزز موقع شيفرون في شرق البحر الأبيض المتوسط"، وأضافت:"موقع نوبل إنرجي الإنتاجي واسع النطاق من المتوقع أن يحقق عوائد قوية وتدفق نقدي بمتطلبات رأسمالية منخفضة".

النفطالكيان الصهيونيالخليج

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

 

مقالات مرتبطة