لبنان

وزير الصحة: هناك تفشٍّ مجتمعيّ لكورونا وهو مؤشر سلبيّ

23/07/2020

وزير الصحة: هناك تفشٍّ مجتمعيّ لكورونا وهو مؤشر سلبيّ

كشف وزير الصحة العامة حمد حسن عن تسجيل 161 إصابة لغاية الآن في هذا اليوم، وأضاف: "هناك تفشٍّ مجتمعيّ لكورونا وهو مؤشر سلبيّ وغير مشجّع".

وشدد وزير الصحة خلال جولة له في مستشفى ضهر الباشق على أنه "لا يجوز التقاعس بعد اليوم"، مشيرًا الى أن كورونا منعطف خطير، فقد تخطينا المئة سابقًا واليوم فوق الـ160 إصابة، ولافتًا إلى أنه "على المستوى المعنوي هناك تبعات سلبية لهذا الرقم على كل المواطنين".

وأضاف حسن: "هناك تفشٍّ مجتمعيّ لكورونا وهو مؤشر سلبيّ وغير مشجّع ويدعونا لنكون جاهزين لاستقبال الناس الذين عليهم مساعدتنا عبر الالتزام بالإجراءات".

ووجه وزير الصحة نداء للجنة الكوارث والمنظمات الدولية لضرورة أن تفي بالتزاماتها تجاه مراكز الحجر لأنه لا بدّ من فتح أبوابها اعتبارًا من الغد لاستقبال المواطنين.


إلى ذلك، حذر رئيس لجنة الصحة النائب عاصم عراجي من أنّ الموجة الثانية من "كورونا" أقوى وأخطر من الأولى، مشدّداً على وجوب التزام التدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي.

وقال عراجي بعد جلسة للجنة في مجلس النواب، إنّ اللجنة بحثت ارتفاع عدد الإصابات خلال الاسبوعين الماضيين الى نحو ألف حالة، مشيراً إلى أنّ "ثلث الحالات حصلت في لبنان منذ شباط الماضي". ولفت إلى أنّ "السبب هو عدم التزام التدابير الوقائية والتباعد الاجتماعي (الجسدي) بدءاً من الكمامة الى التعقيم وضرورة التزام المواطن والمحال التجارية والسوبر ماركت الإجراءات الوقائية وفرض غرامة على عدم ارتداء الكمامة".

وأشار إلى أنه "يفترض بالتدابير ان تكون مشددة من ايلول حتى تشرين الاول لأن الموجة الثانية في هذا الوقت تكون أقوى وأخطر من الأولى"، لافتاً في الوقت نفسه إلى أنّ "الارتفاع في الإصابات الذي شهدناه هو استمرار للموجة الاولى، وهذا يعني ان انتشار كورونا واسع بعدما ضرب مختلف القرى والمناطق. لذلك، علينا اتخاذ التدابير الكافية من هنا حتى يكون اللقاح حاضرًا

حمد حسنوزارة الصحة اللبنانية

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة