بيروت

#زمن_النصر

19 تموز: مواجهات عيترون واللبونة

19/07/2020

19 تموز: مواجهات عيترون واللبونة

حدث في مثل هذا اليوم من تموز2006

رفع العدو الصهيوني وتيرة عدوانه وهمجيته أمام عجز جنوده عن مواجهة المقاومين في ساحات المواجهة، فعمد إلى أسلوبه الدموي في ارتكاب المجازر وزاد عدد الشهداء في هذا اليوم على سبعين شهيداً.

ففي بلدة صريفا دمر عشرة منازل على رؤوس قاطنيه، كما دمر مبنى الكابيتول في النبطية، وفي سلعا استشهد خمسة أشخاص تحت أنقاض منزلهم. كما استشهد سبعة مواطنين في بلدة النبي شيت بعد ان دمّرت الغارات الجوية مبنى من أربع طبقات.

19 تموز: مواجهات عيترون واللبونة

مواجهات عيترون واللبونة

ودارت في بلدة عيترون مواجهات بطولية مع قوة إنزال كوماندوس صهيونية، حيث كمن لها المجاهدون ودمروا ثلاثة دبابات ميركافا. وكذلك في منطقة اللبونة جنوب الناقورة حين حاولت قوة التسلل وأجبرها المقاومون على التراجع.

كانت المستوطنات الصهيونية وعلى امتداد شمال فلسطين المحتلة وحتى مدينة حيفا هدفاً للصواريخ من طراز كاتيوشا و"رعد2".

19 تموز: مواجهات عيترون واللبونة

مواقف

حزب الله وعلى لسان عضو المجلس السياسي الحاج محمود قماطي قال: "لدى حزب الله ترسانة صواريخ كافية لضرب "إسرائيل" على مدى أشهر".

رئيس تيار المردة سليمان فرنجية قال إن "المقاومة أكثر بكثير مما يفكر البعض، والذي يراهن على هزيمتها سيأخذ تأشيرة هجرة".

النائب العماد ميشال عون تخوّف من أن يكون "الهدف من ضرب الجيش اللبناني واستهداف راداراته هو تهريب السلاح عن طريق البحر لإعداد فتنة داخلية".

البطريرك الماروني نصر الله صفير أجرى زيارة إلى واشنطن والتقى وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس، وقال بعد اللقاء: "إن القرار 1559 لا يمكن أن يطبق إلا بالحوار.. وفي مقابلة مع محطة "الحرة" قال: "إن تطبيق القرار 1559 بالقوة يورطنا في مجازر".

المتحدث باسم الخارجية الأميركية قال إن "دولاً حليفة للولايات المتحدة مثل السعودية ومصر والأردن ستؤدي دوراً مهماً في الضغط على سوريا وإيران لإقناع حزب الله بالاستجابة للشروط الإسرائيلية لوقف الحرب".

عريضة سعودية لدعم للمقاومة وتظاهرات تنديد بالعدوان

وقّعت 64 شخصية سعودية، من رجال الأعمال والأكاديميين والصحافيين ورجال القانون وموظفي الدولة، بياناً أعلنت فيه التضامن مع المقاومة في لبنان، وسارت تظاهرات عديدة في مختلف العواصم دعماً للمقاومة في لبنان واستنكاراً للعدوان الإسرائيلي، وشهدت مدن الولايات المتحدة واستراليا والدانمارك وفرنسا وتركيا وأوكرانيا وبنغلادش وباكستان واليمن ومصر والسودان مسيرات شعبية طالبت بالوقف الفوري للعدوان على لبنان وفلسطين.

المقاومة الإسلاميةحرب تموز 2006السعوديةعدوان تموز 2006#زمن_النصرالنصر الإلهيعيترونسليمان فرنجيةاللبونة

إقرأ المزيد في: #زمن_النصر

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة