طوفان الأقصى

طوفان الأقصى

جيل ما بعد تموز 2006.. فطرة ووعي ومقاومة‎
23/02/2024

جيل ما بعد تموز 2006.. فطرة ووعي ومقاومة‎

ليلى عماشا

يبلغ الآن مواليد ٢٠٠٦ الثمانية عشرة من عمرهم، وبالتالي جميع الذين ولدوا في لبنان منذ حرب تموز إلى اليوم هم من الأطفال والفتية والفتيات. بكلام آخر، لم يعرفوا العدوانية والهمجية الصهيونية بالشكل المباشر.

تعرّفوا إليها عبر الشاشات وأحاديث الأهل وصور الشهداء والذاكرة الجماعية المحكية، ولكن لم تتعرّف حواسهم ومشاعرهم إلى صوت القذائف والغارات ومشاهد القتل والدمار.. ذلك لم يعنِ يومًا أن لدينا جيلًا لا يعرف عدوّه، أو جيلًا خنوعًا مدلّلًا، فنعمة غياب صوت "المعارك" وآثارها عن أيّامه كان فرصة لبناء حياة آمنة وشخصيات متينة تنمو بشكل طبيعي وتدرك بحسب عمرها وتربيتها طبيعة العدوّ وطبيعة الصراع معه.

وقد سهّلت ذلك البنية العقائدية والقيمية التي تنصر الحق وتعادي الباطل، حتّى إذا كان هذا الباطل مردوعًا. لم تغب المعركة مع العدوّ عن حياة جيل ما بعد تموز ٢٠٠٦؛ حضرت في ما يعرفونه من أهلهم، من مدارسهم، من الشاشات التي تنقل ما يجري على فلسطين بشكل شبه يومي، لذلك كان طوفان الأقصى والمشاهد الأولى الآتية من غزّة صباح السابع من تشرين الأول/أوكتوبر تحمل فرحة فهمها الصغار وتفاعلوا معها، كما تفاعلوا لاحقًا مع إخوانهم وأخواتهم في عزّة، والذين يتعرّضون للإبادة على مرأى العالم ومسمعه.

تفاعلوا مع كلّ طفل وطفلة ممّن ظهروا على الشاشات وهم يبكون اخوتهم واهلهم، أو يبحثون عمّن يساعدهم في العثور على أمّهم. ورغم حرص الكثير من الأهل على تجنيب أطفالهم رؤية المشاهد الدموية، إلّا أن لا أحد حجب عن أولاده حقيقة ما يجري. بقوّة الفطرة السليمة والوعي النّامي، نصر الأطفال في لبنان اخوتهم في غزّة. فهمهم للمعركة ولعدوانية "إسرائيل" وتفاعلهم الحقيقي والوجداني مع العائلات في غزّة، سهّل عليهم فهم المعركة القائمة على جبهة لبنان، والتي بالمناسبة عجز بعض البالغين الراشدين عن فهمها.
بالنسبة لأطفالنا هي معركة النصرة والمساندة وكلمة الحق وطلقات الحقّ وصلياته في وجه عدوّ مستكبر. وحين بدأت الغارات والقذائف والاستهدافات تشعل أرض الجنوب، وصار لنا في كلّ يوم موعد مع زفّة شهيد، وبعد أن نزح عدد كبير من العائلات في القرى الحدودية، كان الأطفال في واجهة المعاناة المستجدة. إلا أنها لم تشكّل صدمة بالنسبة إليهم، على الأقل هم يعرفون العدوّ الذي يقوم بهذه الاعتداءات ولا يعني ذلك أنّهم لا يخافون؛ بالأصل ليس مطلوبًا منهم ألّا يخيفهم صوت الطائرات المعادية أو دويّ الانفجارات المتنقّلة. فالخوف طبيعة بشرية لا تقتصر على الصغار.

 أما بعد، لنا الآن في السماء مع أطفال غزّة، ليان وريماس وتالين شور، حسين وأمير محسن، محمود عامر، وأمل الدرّ. نعرفهم كأمهات وآباء، وأطفالنا يعرفونهم كإخوة لهم.. ولنا، جيل وأكثر تربّى في زمن ما بعد تموز ٢٠٠٦، يتعرّف اليوم بحواسه كلّها على المعركة، بالإضافة إلى معرفته المسبقة "نظريًا" بالعدوانية الصهيونية، ولا يزيده ذلك إلّا ارتباطًا بالمقاومة.

حزب اللهحرب تموز 2006الكيان الصهيونيالمقاومة

إقرأ المزيد في: طوفان الأقصى

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
هجوم صعب.. جيش العدو يعترف بإصابة 14 جنديًا في عملية "عرب العرامشة"
هجوم صعب.. جيش العدو يعترف بإصابة 14 جنديًا في عملية "عرب العرامشة"
صور: حفل تأبيني للشهيد على طريق القدس جهاد أبو مهدي
صور: حفل تأبيني للشهيد على طريق القدس جهاد أبو مهدي
بالفيديو: هجوم مركّب للمقاومة على مقرّ استطلاعي للعدو في "عرب العرامشة"
بالفيديو: هجوم مركّب للمقاومة على مقرّ استطلاعي للعدو في "عرب العرامشة"
الشيخ قاسم: المقاومة الإسلامية فرضت قواعدها باستخدام الحد الأدنى من القوة
الشيخ قاسم: المقاومة الإسلامية فرضت قواعدها باستخدام الحد الأدنى من القوة
المقاومة الإسلامية تزفّ ثلة من الشهداء على طريق القدس
المقاومة الإسلامية تزفّ ثلة من الشهداء على طريق القدس
"الإعلام الحربي": ماذا لو لم تكن على الحدود "كاميرا" تقاتل؟‎
"الإعلام الحربي": ماذا لو لم تكن على الحدود "كاميرا" تقاتل؟‎
جمعية "قولنا والعمل" تحيي ذكرى انتصار تموز 2006
جمعية "قولنا والعمل" تحيي ذكرى انتصار تموز 2006
الشيخ قاووق: معادلة "العصر الحجري" انجاز استراتيجي جديد على مستوى المنطقة 
الشيخ قاووق: معادلة "العصر الحجري" انجاز استراتيجي جديد على مستوى المنطقة 
"تجمع العلماء المسلمين" أحيا ذكرى انتصار تموز 2006: المقاومة تسير من نصرٍ إلى نصر
"تجمع العلماء المسلمين" أحيا ذكرى انتصار تموز 2006: المقاومة تسير من نصرٍ إلى نصر
هي الضاحية..
هي الضاحية..
خلال أسبوع.. ضحايا ودمار هائل في جريمة للاحتلال شمال النصيرات بغزة
خلال أسبوع.. ضحايا ودمار هائل في جريمة للاحتلال شمال النصيرات بغزة
بسبب دعمه "إسرائيل" في عداونها على غزة.. احتجاجات ضد بايدن في مسقط رأسه
بسبب دعمه "إسرائيل" في عداونها على غزة.. احتجاجات ضد بايدن في مسقط رأسه
فيديو: استهداف المقاومة الإسلامية لقرية عرب العرامشة
فيديو: استهداف المقاومة الإسلامية لقرية عرب العرامشة
عملية عرب العرامشة: الصفعة المؤلمة
عملية عرب العرامشة: الصفعة المؤلمة
فيديو: قصفٌ من شمال غزة لقاعدة "زيكيم".. وتحية لإيران على عمليّتها ضدَّ العدو
فيديو: قصفٌ من شمال غزة لقاعدة "زيكيم".. وتحية لإيران على عمليّتها ضدَّ العدو
النائب عز الدين: مستمرون في نصرة غزة وردود المقاومة باتت أكثر نوعية وتطوراً وأبعد مدى
النائب عز الدين: مستمرون في نصرة غزة وردود المقاومة باتت أكثر نوعية وتطوراً وأبعد مدى
كمين الزنة والضربة القاضية لنتنياهو في غزّة
كمين الزنة والضربة القاضية لنتنياهو في غزّة
الولائي: فصائل المقاومة وعلى امتداد المحور جسَّدت وحدة الساحات 
الولائي: فصائل المقاومة وعلى امتداد المحور جسَّدت وحدة الساحات 
القدس قضية كلّ الأحرار في تونس
القدس قضية كلّ الأحرار في تونس