بيروت

العالم

ظريف ولافروف: نرفض النزعات الأحادية المعهودة لدى أمريكا

16/06/2020

ظريف ولافروف: نرفض النزعات الأحادية المعهودة لدى أمريكا

أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف أن لدى الجمهورية الاسلامية تعاونًا وثيقًا وبنّاءً مع روسيا بشأن سوريا.

وقال ظريف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو "يجب ان يكون هناك تعاون دولي بعيدًا عن التسييس بشأن سوريا"، مضيفًا "سيكون لنا الرد المناسب اذا لم تلتزم الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالشفافية في قراراتها تجاه ايران"، ومشيرًا الى أن طهران ملتزمة بالشفافية فيما يتعلق بالاتفاق النووي.

وإذ رفض ظريف محاولة واشنطن تدمير كافة التعهدات الدولية، اعتبر أن تهديد واشنطن بفرض عقوبات على المحكمة الجنائية أثّر بشكل سلبي وواضح على الامانة العامة للامم المتحدة.

ولفت الى أن الولايات المتحدة لم تلتزم بتعهداتها بشأن الاتفاق النووي وخالفت الشروط في عهد الرئيسين باراك اوباما ودونالد ترامب ايضًا.

وفي بيان مشترك، أكد وزيرا الخارجية الإيراني والروسي رفض النزعات الاحادية المعهودة لدى امريكا وبعض حلفائها الغربيين على الصعيد الدولي.

وبحسب وكالة إرنا الرسمية، جرت مراسم التوقيع على هذا البيان المشترك في العاصمة موسكو، ويتألّف من 13 بندا يحمل عنوان "الجمهورية الاسلامية الايرانية والفدرالية الروسية في سياق الارتقاء بالقوانين الدولية".

وأكد الجانبان في هذا البيان أن ايران وروسيا مصمّمتان على صد النزعات الاحادية اللاقانونية لحل القضايا والازمات الدولية العالمية، وتدأبان بفاعلية على تعزيز الرؤى الجماعية والتعددية القائمة على القوانين الدولية المعهودة في سياق تسوية القضايا العاجلة والضرورية على صعيدي المنطقة والعالم.

محمد جواد ظريفسيرغي لافروف

إقرأ المزيد في: العالم

التغطية الإخبارية
مقالات مرتبطة