نقاط على الحروف

"ما": أنواعها وحالاتها الإعرابية
16/01/2024

"ما": أنواعها وحالاتها الإعرابية

د. علي زعيتر

(ما) مفردة مكوَّنة من حرفين. صغيرة من حيث الحجم، كبيرة من حيث الدور. بالكاد نلاحظها إذا مرت معنا في نص من النصوص، ولكن دلالاتها كثيرة، وأنواعها عديدة، وحالاتها الإعرابية متنوعة.
تكمن أهميتها في الأدوار الموكلة إليها، بحيث إذا أردتَ أن تعبِّر عن مسألة ما، فإن المعنى لا يستقيم من دونها.
يكاد لا يمر نص من النصوص إلا وفيه (ما)، فما أنواعها وما حالاتها الإعرابية؟

قد تأتي (ما) حرفاً، وقد تأتي أداةً، وقد تأتي اسماً، وقد تأتي مع ألف كما في صيغتها الأصلية، وقد تأتي من دون ألف (عمَّ، ممَّ، بمَ..إلخ)، فهل تخيَّلتَ حجم الأهمية التي تكتسيها هذه المفردة الصغيرة؟

هناك أنواع عديدة من (ما)، سنأتي على ذكر عشرة منها:

أ_ ما النافية، وهي بدورها تُقسم إلى نوعين:

١_ ما النافية التي تعمل عمل ليس، وتسمى ما الحجازية، نسبةً لأهل الحجاز: في بعض الحالات قد تدخل (ما) على الجملة الاسمية فترفع المبتدأ اسماً لها وتنصب الخبر خبراً لها، تماماً كما تعمل ليس وأخواتها.
  والجدير ذكره، أنها لا تعمل عمل ليس فحسب، بل تفيد معناها أيضاً، فإذا ما قلت: ما أنت عادلاً، فكأنك تقول: لست عادلاً.
٢_ ما النافية التي لا عمل لها، ولا محل لها من الإعراب.
هي نافية على غرار أختها، ولكنها لا تعمل عملها، وتسمى بـ (ما) التميمية، نسبةً لبني تميم. فبنو تميم كانوا إذا استعملوها أهملوها، أي لم يأذنوا لها، كلما دخلت على الجملة الاسمية، أن ترفع المبتدأ اسماً لها، وتنصب الخبر خبراً لها، كما كان يفعل الحجازيون، مثال: ما الطالبُ ناجحٌ.

بـ_ ما الاستفهامية، مثال: ما اسمك؟
ولها ثلاث صور، وأربع حالات إعرابية.

* أما الصور الثلاث، فهي:
١_ مع ألف، كما في صورتها الأصلية، مثال: ما بالك؟
٢_مع أحد أحرف الجر (من، إلى على، في..إلخ)، وفي هذه الحالة يتعين علينا حذف ألفها، مثال: ممَّ تشكو؟ وأصلها (من ما تشكو؟)، إلامَ الهجر؟ وأصلها (إلى ما الهجر؟)، عمًَ تتحدث؟ وأصلها (عن ما تتحدث؟)، وهلمَّ جراً.

٣_ مع اسم الإشارة (ذا)، مثال: ماذا تفعل هنا؟

* أما حالاتها الإعرابية الأربع، فهي:
_إذا كان ما بعدها اسم، فإنها تعرب مبتدأً، والاسم الذي يليها خبر.
_ إذا كان ما بعدها فعل لازم، فإنها تعرب مبتدأ، مثال: ما تفعل؟
_ إذا كان ما بعدها فعل متعدٍّ، فإنها تعرب في محل نصب مفعول به، مثال: ما أكلت البارحة؟
_ إذا دخل عليها حرف الجر (لـ)، فإنها تتحول إلى أداة جزم، والفعل الذي يليها إذا كان مضارعاً يُجزَم، مثال: لِمَ تجثُ على ركبتيك؟ (حُذِف حرف العلة من الفعل تجثو لأنه مجزوم).

جـ_ ما الشرطية، في هذه الحالة تأخذ ما دور أداة الشرط، فتجزم فعل الشرط وجوابه، مثال: ما تزرعْه اليوم تحصدْه غداً.
_تزرعْه: فعل الشرط، مجزوم وعلامة جزمه السكون على آخره.
 _تحصدْه: جواب الشرط، مجزوم وعلامة جزمه السكون.

د_ ما الكافة، وقد سميت بالكافة، لأنها إذا دخلت على الحرف المشبه بالفعل، كفَّت عمله أي أبطلته، فمنعته من أن يرفع الأول اسماً له، والثاني خبراً له، مثال: إنما المؤمنون إخوةٌ. فلولا (ما) لوجب أن نقول: إن المؤمنين إخوةٌ، فيغدو إعراب الجملة على النحو الآتي:
_إن: حرف مشبه بالفعل.
_ المؤمنين: اسم إن منصوب بالياء لأنه جمع مذكر سالم.
_إخوة: خبر إن مرفوع بالضمة.

هـ_ ما الموصولة، وهي اسم موصول، بمعنى (الذي)، تُستعمل غالباً لغير العاقل، يقابلها (مَن) للعاقل. وتعرب بحسب موقعها في الجملة، مثال: افعلْ ما شئت.

و_ ما الزائدة، لا عمل لها ولا محل لها من الإعراب، سواء حذفناها من الكلام أم استبقيناها، فإن وجودها من عدمه لا يقدم ولا يؤخر، مثال: (فبما رحمة من الله لِنت لهم) آل عمران ١٥٩.
  ومعنى الآية الكريمة: فبرحمة من الله لنت لهم. وسواء استبقينا (ما) أم حذفناها، فإن معنى الآية الكريمة يبقى على ما هو عليه.

حـ_ ما التعجُّب، وهي اسم تعجُّب، تأتي في أول الجملة، للدلالة على شدة العجب من أمر ما، وتعرب مبتدأً وما يليها خبر، مثال: ما أعظم الله!

طـ_ ما المبهمة، وهي اسمٌ يلي اسماً نكرة، فيجعله مبهماً وأكثر عمومية، وتعرب (ما المبهمة) صفةً لما قبلها.
_ مثال أول: هل من أحد ما هنا؟
_مثال ثانٍ: ركنتُ السيارة في مكان ما.

يـ_ ما المصدرية، وهي تسبق الفعل، وتسمى بالمصدرية، لأنه بمقدورنا أن نؤوِّلها مع الفعل الذي يليها مصدراً صريحاً، مثال: سمعتُ ما قلتَ جيداً، وتأويل ذلك: سمعتُ قولَك (ما قلتَ) جيداً.

اللغة العربية

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

خبر عاجل