نقاط على الحروف

من قواعد الإملاء العربية: الهمزة الابتدائية
26/12/2023

من قواعد الإملاء العربية: الهمزة الابتدائية

د. علي أكرم زعيتر

   قلما تجد نصاً مكتوباً خالياً من الأخطاء الإملائية. كيفما قلَّبت بصرك وقع على خطأ من هنا أو هناك. ولعل أكثر تلك الأخطاء الإملائية شيوعاً هو طريقة رسم الهمزة الابتدائية. فكثير ممن يمتهنون الكتابة الصحافية وسواهم من أرباب التأليف، لا يجيدون التفريق بين همزة القطع وهمزة الوصل، فتراهم يقطعون الهمزة في مواضع الوصل، ويصلونها في مواضع القطع.

   ونحن إذ نشير إلى هذا الخطأ، لا نروم من وراء ذلك الوقوف على أسباب شيوعه. فللأخطاء الإملائية التي باتت أكثر من أن تعد أو تحصى في أيامنا هذه، أسبابها الكثيرة التي لا يتسع مقالنا لذكرها. جل ما نريده الآن أن نقف على ماهية الهمزة الابتدائية وشروط رسمها. فما الهمزة الابتدائية، وما أنواعها، وما شروط رسمها (كتابتها)؟

   اعلم عزيزي القارئ، أن كل همزة تقع في أول الكلمة تسمى في لغة العرب همزة ابتدائية (عدا همزة الاستفهام)، ولا داعي لمزيد من الشرح، فاسمها كافٍ للدلالة على ماهيتها.
تتفرع الهمزة الابتدائية إلى نوعين:

أ_ همزة قطع، وهي التي تُكتب وتُلفظ، ولها نحوان، إما فوق الألف إذا كانت مفتوحة ومضمومة، وإما تحت الألف إذا كانت مكسورة، مثال: أحمد، إيمان، أدرسُ.
بـ_ همزة وصل، وهي التي لا تُكتب البتَّة، ولا تُلفظ إلا إذا جاءت في أول الكلام، مثال: انتهى، اجتياح، اعْمَلْ، استنفار.

  ولكل من الهمزتين مواضع خاصة تُرسمان فيها، سنأتي على ذكرها بالتفصيل، ولكن لا بد أولاً من أن ندلَّك عزيزي القارئ على طريقة سهلة تساعدك على التفريق بين الهمزتين في حال اختلط عليك أمرهما، أو في حال كنت ممن يتأفَّفون من حفظ القواعد والأوزان. فما تلك الطريقة وما مواضع الهمزتين؟

   بغرض التسهيل عليك، أوجد النحاة (علماء النحو) والصرفيون (علماء الصرف) الطريقة الآتية: إذا اعترضتك بعض الصعوبات، عند رسم الهمزة، وما عدت تدري أي الهمزتين ينبغي أن تعتمد، ضع واو أو فاء العطف قبل الكلمة المبدوءة بهمزة، وانطقها، فإذا سمعت للهمزة وقعاً فهي همزة قطع، مثال: وإيمان، وإنسان، وإذا لم تسمع لها وقعاً، فهي همزة وصل، مثال: وانفجار، واحتلال، وارتوى.

   في الحقيقة، إذا أضفتَ إلى الكلمات التي تبدأ بهمزة وصل، أحد حرفَي العطف (و/فـ)، فإن أذنك تتلقاها على النحو الآتي: وَنْفجار، وَحْتلال، وَرْتوى، وكأن الهمزة لم تكن، ما يفسر لك عبارة، ”تُكتب ولا تُلفظ“ التي مرت معنا، فهي تكتب، ولكن لا أثر لها على سَمْع المتلقي.

مواضع رسم همزة الوصل:

١_أمر الفعل الثلاثي، مثال: بدأ ـــ ابْدأْ، ذهب ـــ اذْهبْ، فعل ـــ افْعلْ.

٢_ ماضي الفعل الخماسي والسداسي، والمصدر والأمر منهما، مثال:

أ_الخماسي: انتصر (الماضي) ـــ انتصار (المصدر) ـــ انتصِر (الأمر).
بـ_السداسي: استفسر (الماضي) ـــ استفسار (المصدر) ـــ استَفسِر.

٣_ كل الأسماء المهموزة الأول في لغة العرب، ذات همزة قطع إلا عشرة، وردت على لسان العرب موصولة الهمزة هي: اثنان، اثنتان، ابن، اسم، امرؤ، امرأة، ابنة.. إلخ.

٤_ همزة (الـ) التعريف.

مواضع رسم همزة القطع:

_ماضي الفعل الثلاثي، مثال: أخذ، أكل.
_ ماضي الفعل الرباعي ومصدره وأمره: أقبَل (الماضي)، إقبال (المصدر)، أقبِل (الأمر).
_ كل الأسماء خلا الأسماء العشرة التي أشرنا إليها أعلاه.
_ همزة المضارعة، أي الهمزة التي تأتي أول الفعل المضارع بصيغة المتكلم، مثال: أَكتُب، أَقف، أَعلَم.
_ مصادر الأفعال الخماسية والسداسية إذا أريد بها أسماء العلم، مثال: افتكار، ابتهال، ابتسام، استبسال. هذه الأمثلة الأربعة هي في الأصل مصادر لأفعال خماسية وسداسية، وهمزاتها وصل كما نرى، ولكن في حال صادفنا على سبيل المثال فتاةً تدعى ”ابتهال“، وأردنا أن نناديها أو نكتب اسمها، وجب علينا حينئذ أن نبدل همزةَ الوصل همزةَ قطع، تماماً على هذا النحو: ”إبتهال“، لأنها لم تعد مجرد مصدر، وإنما اسم علم.
_ كل الحروف، عدا (الـ) التعريف، مثال: إن، أو، إلى، أَمْ، إلا.. إلخ.

اللغة العربية

إقرأ المزيد في: نقاط على الحروف

خبر عاجل