عاشوراء 2024

منوعات ومجتمع

معرض "وصال" للكتاب: لتحصين المجتمع من الحرب الناعمة
13/01/2024

معرض "وصال" للكتاب: لتحصين المجتمع من الحرب الناعمة

افتُتح في قاعة "مركز الإمام الخميني الثقافي" في بعلبك معرض "وصال" للكتاب، برعاية عضو المجلس المركزي في حزب الله الشيخ حاتم أبو دية. واحتوى المعرض على كتب دينية وسياسية وتوجيهية وتثقيفية، إضافة إلى مؤلفات خاصة بالأطفال والأسرة.

وخلال الافتتاح تحدث الشيخ أبو دية عن دور الكتاب في بناء الإنسان، وقال: "هناك اليوم حرب ناعمة وحرب صلبة. في الحرب الناعمة يستهدفون نمط الثقافة والتفكير ومنظومة القيم والكتب والفكر والعقيدة والانتماء، ويقدمون للأجيال الناشئة كل وسائل الراحة والترفيه ليبتعدوا عن دينهم الأصيل".

ولفت الشيخ أبو دية إلى أن الأعداء: "يريدون أن يفرغوا هذا الجيل من ثقافته عبر وسائل التواصل السمعية والبصرية، ويروّجون لمفاهيم وسلوكيات تشكل خطرًا على ثقافتنا وعاداتنا وتقاليدنا وعلاقاتنا الاجتماعية".

وتابع الشيخ أبو دية "أنفقوا مليارات الدولارات لكي يضيّعوا شخصية المسلم العقائدي، ولفك أواصر علاقته بإمامه وبمرجعيته، فجاء نشيد سلام يا مهدي ليدمّر أحلامهم، أنشده الملايين في العالم بكل اللغات مع دمعة وشوق، فقلب كل الموازين، وأكد ارتباط الأمة بالإمام المهدي عقليًا وسلوكيًا وعقائديًا وتربويًا".

وأضاف الشيخ أبو دية: "أما في الحرب الصلبة، بينك وبين عدوك صولات وجولات، ولكن بالنتيجة سيكون النصر حتمًا حليف الأمة الثابتة ذات البصيرة الواعية، التي لديها جهاد التبيان والتبيين، من خلال رؤية مستقبلية لمسيرة أي عمل".
 
ويفتح معرض "وصال" أبوابه أمام الزوار لغاية يوم الاثنين القادم يوميًا من الساعة الثالثة بعد الظهر ولغاية الساعة الخامسة مساءً.

معرض "وصال" للكتاب: لتحصين المجتمع من الحرب الناعمة

معرض "وصال" للكتاب: لتحصين المجتمع من الحرب الناعمة

معرض "وصال" للكتاب: لتحصين المجتمع من الحرب الناعمة

الحرب الناعمة

إقرأ المزيد في: منوعات ومجتمع

التغطية الإخبارية
السيد نصر الله: لمن يحاول ترهيبنا بالموت من أميركا و"إسرائيل" والغرب وبعض الداخل نحن قوم لا نخاف الحرب ولا نخشاها لأن أقصى ما يمكن أن تأتي به الحرب هو الموت أي الشهادة
السيد نصر الله: نجدد بيعتنا للحسين (ع) ولحفيده صاحب العصر والزمان ولنائبه بالحق للإمام الخامنئي ولعلمائنا وقادتنا الشهداء ونحن نمضي في طريق صنع الانتصارات ولكن لا نخاف الموت ولا نهابه
السيد نصر الله: هذه الأجيال الحاضرة في غزة وجبهات الاسناد إن شاء الله سيكون زوال "إسرائيل" على أيديها ولو قُدّر للشعوب العربية ولو فُتحت الحدود أمامهم لرأيناهم يقومون بواجب إسناد غزة
السيد نصر الله: علماء كيان العدو يُقدّرون بأنَّ زوال الكيان سيكون بعد 70 و 80 عامًا على إقامته والمعطيات الطبيعية والتاريخية والاجتماعية لديهم تشير إلى أنَّ الكيان وصل إلى مرحلة حساسة
السيد نصر الله: الله سيبعث العقاب على كيان الاحتلال على أيدي البشر الذين يؤمنون بأن "إسرائيل" غُدّة سرطانية يجب استئصالها
مقالات مرتبطة