عين على العدو

رئيس "الشاباك" يعلن تحمله المسؤولية عن أحداث 7 تشرين الأول
04/12/2023

رئيس "الشاباك" يعلن تحمله المسؤولية عن أحداث 7 تشرين الأول

تطرّق رئيس "الشاباك" رونين بار لأول مرة مساء أمس الأحد إلى الحرب في غزة، معلنًا تحمله المسؤولية عن الأحداث في 7 تشرين الأول/أكتوبر، وذلك من خلال تسجيلات نشرتها هيئة البث الرسمية "كان".

وأكد بار أن: "الكابينت وضع أمامنا هدفًا، وهو القضاء على حماس، ونحن مصممون على القيام بذلك، فهذا "ميونيخ" بالنسبة لنا".

وتحمّل بار أيضًا مسؤولية الفشل الأمني الذي قاد إلى هجوم حماس ضد مستوطنات الجنوب، وقال: "لقد تعلمنا بالفعل دروسنا من الأحداث".

وأضاف: "تم بالفعل تمريرها إلى قطاعات أخرى، ليس فقط لقطاع غزة، بالطبع، فإن حجم التهديدات ضد "إسرائيل" كان غير مسبوق خلال العام الماضي، وحتى قبل هذه الأحداث، إذ توجد الكثير من الأمور التي تتحرك تحت سطح الأرض"، وفق تعبيره.

وتعهد بار أنه سيقضي على قادة حماس في كل مكان، في غزة، وفي الضفة الغربية، وفي قطر، وفي تركيا وفي كل مكان، معتبرًا أن هذا سيستغرق سنوات لكننا سنكون هناك للقيام بذلك، وفق ادعائه.

وتابع أن "المسؤولية الأمنية هي مسؤوليتنا، فواجبنا كان توفير الأمن وأيضًا الشعور به، وللأسف في 7 تشرين الأول/أكتوبر لم ننجح بالقيام في ذلك، وأعتقد أننا في اتجاه تصاعدي، ونحن لا ننتظر".

الشاباك

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة