منوعات

 خرقٌ علميّ يحدث للمرة الأولى.. ما هو؟

30/04/2019

 خرقٌ علميّ يحدث للمرة الأولى.. ما هو؟

استخدم أطباء طائرة مسيرة لتوصيل كلية لمريضة كانت بحاجة لعملية زرع كلية، في حدث وصفته جامعة "ميريلاند" الأميركية التي أشرفت على هذا المشروع بأنه "خرق" علميّ يحدث للمرة الأولى. 

عملية النقل هذه تمت في ولاية ميريلاند الأميركية يوم 19 نيسان الجاري، وجاءت في ظل اتجاه متنامٍ لاستخدام الطائرات المسيرة للأغراض الطبية، وذلك بعد حصول شركات توصيل بالطائرات المسيرة قبل أيام على شهادة "ناقل جوي" من إدارة الطيران الفيدرالية.

ووصلت الكلية بسلامٍ، وتمكّن الجراحون من زرعها في جسد مريضة عمرها 44 عاما تعاني من الفشل الكلوي.

وفي هذا السياق، يقول أستاذ الجراحة المساعد في كلية الطب بميريلاند جوزيف سكاليا، وقائد المشروع "نتيجة للتعاون المتميز بين الجراحين والمهندسين وإدارة الطيران الفيدرالية والمتخصصين في شراء الأعضاء والطيارين والممرضين والمريض، تمكنا من تحقيق طفرة رائدة في عمليات زرع الأعضاء".

وتعتقد الشركات العاملة في هذ الصناعة بأنه يمكن الاستفادة من خدمة الطائرات المسيرة في مجال توصيل الأدوية ونقل الدم بأقصى سرعة ممكنة، ما سيقدم بديلًا أفضل من الطرق التقليدية.
 

إقرأ المزيد في: منوعات