طوفان الأقصى

روسيا vs أميركا

تآكل خط الدفاع الأوكراني... متى ينهار؟
28/03/2023

تآكل خط الدفاع الأوكراني... متى ينهار؟

عمر معربوني / خبير عسكري خريج الأكاديمية العسكرية السوفياتية


أصبح الجيش الروسي مطلع العام الحالي أمام تحديات ميدانية كبيرة جدا، ففي حين نجحت العمليات الأولى مع بداية العملية العسكرية الروسية من تحقيق الصدمة بالحركة والنار، ما سمح بسيطرة روسية واسعة على كامل جمهورية لوغانسك وعلى 55 % من جمهورية دونيتسك وعلى حوالي 70 % من مقاطعة زاباروجيا وعلى 65 % من مقاطعة خيرسون، إلا أن هذه العمليات اصطدمت بصلابة الدفاع الأوكراني، لا بل تعرضت لتحد كبير، هو الإخفاق بالمحافظة على المناطق التي سيطر عليها الجيش الروسي غرب نهر الدنيبر في مقاطعة خيرسون، وكذلك التراجعات الواسعة على جبهة خاركوف حيث بلغ حجم التراجع إلى حدود جمهورية لوغانسك ، وتحديدا على جبهة كريمينيا بعد خسارة نقاط تموضع مهمة جدا في ايزيوم وليمان وكراسني ليمان ومدينة كوبيانسك .


استدعت هذه التراجعات استدعت عمليات تقييم كبيرة ألزمت القيادة العسكرية الروسية باعتماد أنماط قتال مختلفة بهدفين محددين:


1 امتصاص زخم الهجمات الأوكرانية واستنزافها.


2 تنفيذ عمليات هجوم تكتيكية على كامل خط الدفاع الأوكراني على جبهة دونيتسك.


في الهدف الأول استطاع الجيش الروسي على مدى الشهور الثلاثة الفائتة أن يمتص كافة الهجمات الأوكرانية، والتي لم تتوقف على طول خط الجبهة من كريمينيا شمالا حتى اوغليدار في الجنوب الغربي لجبهة دونيتسك، ما الحق خسائر كبيرة بالقوات الأوكرانية التي اعتمدت على التفوق بعنصر المشاة حيث لا تزال النسبة 6 جنود الوكرين مقابل جندي روسي واحد، مع تفوق ناري روسي كان العامل الأبرز في إحباط العمليات الهجومية الأوكرانية، وكذلك في تحقيق الجيش الروسي لسلسلة من الاختراقات لخط الدفاع الأوكراني الذي يصفه الأوكراني بخط القلاع التي يصعب خرقها أو السيطرة عليها.


في منتصف شهر كانون الثاني/ يناير من السنة الحالية، كنا أمام تطور مهم جدا، وهو سيطرة الجيش الروسي على مدينة سوليداد، الواقعة شمال مدينة أرتيوموفسك (باخموت)، وكان لهذه السيطرة تداعيات سلبية على القوات الأوكرانية، وتحديدا في جبهة مدينة أرتيوموفسك، والتي يمكن التأريخ للمعركة الحقيقية فيها بعد سيطرة الجيش الروسي على ضواحي المدينة الشمالية، وتحقيق التماس مع المدينة من الشرق وكذلك سيطرة الجيش الروسي على ضاحية كليشيفكا في الجنوب الغربي للمدينة.


ببساطة، وعلى عكس الكثير من الخبراء، أسجل اعتراضي على تأريخ بدء العمليات الهجومية على المدينة ب 8 أشهر، وذلك لسبب واضح وهو أن السيطرة على الضواحي الشمالية والشرقية والغربية الجنوبية للمدينة كان جزءا من معركة السيطرة على المدينة، خصوصا أن المناطق المذكورة هي بمثابة تلال وهضاب محصنة بشكل جيد، ودون السيطرة عليها كان من الصعب على الجيش الروسي تحقيق أي سيطرة على أحياء المدينة التي وصلت السيطرة فيها إلى 75 % من بينها غالبية المنطقة الصناعية شمال المدينة.


وعلي عكس الكثير الذين يرون أن السيطرة على أرتيوموفسك استغرق وقتا طويلا، أؤكد رأيي أن ما بعد أرتيوموفسك سيكون أسهل بكثير على الرغم من إبقاء الجيش الروسي لوتيرته البطيئة في التقدم بالنظر إلى مسألتين:


1 عدم رغبة القيادة الروسية بسقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى الروس ما يترك تأثيرا على معنويات الجيش والداخل الروسي.


2 استكمال السيطرة على خط الدفاع الأوكراني الحالي في جبهة دونيتسك، وأعني بذلك مدن سيفرسك وافدييفكا ومارينكا واوغليدار افدييفكا التي بات وضعها يشبه وضعية مدينة أرتيوموفسك والشمال والغرب على الرغم من المحاولات الأوكرانية لمنع ذلك من خلال تنفيذ الهجمات المضادة المتكررة.


انطلاقا من التطورات الحالية يمكن القول إن ثلاثة أشهر من العمليات أدت حتى اللحظة إلى سيطرة روسية مقبولة على أجزاء مهمة من خط الدفاع الأوكراني، والذي يبدو متآكلا في أرتيوموفسك ومارينا وافدييفكا، وكذلك في اوغليدار، وسيستغرق برأيي بعض الوقت حتى نراه منهارا، ولهذا بدأت القوات الأوكرانية منذ شهر بتنظيم خط دفاع بديل لخوض معركة الدفاع عن مدن سفيرسك وكراماتورسك وسلافيانسك، لأنها بكل تأكيد الأهداف الطبيعية القادمة للجيش الروسي، إضافة إلى تخوف الجيش الأوكراني من تمكن الجيش الروسي من تثبيت نقاط ارتكاز تمكنه في العمليات القادمة من التوجه غربا نحو دنيبرو بيتروفيسك، وهو ما يتناغم مع تصريحات المسؤولين الروس بضرورة تنفيذ عمليات قد تصل إلى كييف ولفوف ، وهي بمثابة شريط أمان، لكن الموضوعية تقتضي أيضا الاعتراف بأن تحقيق هذه الأهداف قد يستغرق وقتا طويلا، لا يقل عن سنتين، وهو ما تستعد له روسيا على المستويات كافة الاقتصادية والعسكرية والشعبية، لأن المعركة باتت بشكل واضح معركة قدرات بين روسيا من جهة والناتو من جهة أخرى يمثل فيها الجيش الأوكراني قوات مشاة جيش الناتو.

حلف شمال الاطلسيخاركوفكييفلفوف

إقرأ المزيد في: روسيا vs أميركا

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
الخارجية الروسية: ظهور أسلحة نووية أميركية في دول شمال أوروبا يضر بأمنها
الخارجية الروسية: ظهور أسلحة نووية أميركية في دول شمال أوروبا يضر بأمنها
الخارجية الروسية: مناورات "الناتو" في 2024 جزء من الاستعدادات للصدام مع روسيا
الخارجية الروسية: مناورات "الناتو" في 2024 جزء من الاستعدادات للصدام مع روسيا
أردوغان: قد نتخلى عن مساعي الانضمام للاتحاد الأوروبي
أردوغان: قد نتخلى عن مساعي الانضمام للاتحاد الأوروبي
الناتو يخدم الهيمنة الأميركية على أوروبا
الناتو يخدم الهيمنة الأميركية على أوروبا
إستونيا لزيلينسكي: نتفهّم خيبة أملك 
إستونيا لزيلينسكي: نتفهّم خيبة أملك 
لماذا تكبّد الجيش الأوكراني هذه الخسائر الكبيرة ؟
لماذا تكبّد الجيش الأوكراني هذه الخسائر الكبيرة ؟
بدايات الهجوم الأوكراني المضاد: ما إمكانية نجاحه؟
بدايات الهجوم الأوكراني المضاد: ما إمكانية نجاحه؟
زيارة مفاجئة لوزيرة ألمانية لأوكرانيا قرب خطوط القتال الأمامية
زيارة مفاجئة لوزيرة ألمانية لأوكرانيا قرب خطوط القتال الأمامية
هل إنتهى مشروع "إسرائيل الجديدة" في جنوب أوكرانيا؟
هل إنتهى مشروع "إسرائيل الجديدة" في جنوب أوكرانيا؟
بوتين وانضمام الأقاليم الأربعة: هل هو طلاق بائن مع الغرب؟ 
بوتين وانضمام الأقاليم الأربعة: هل هو طلاق بائن مع الغرب؟ 
الخارجية الروسية: كييف كثّفت أعمالها الإرهابية بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية الروسية
الخارجية الروسية: كييف كثّفت أعمالها الإرهابية بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية الروسية
هلع أميركي ــ أوروبي من مؤشرات انهيار أوكرانيا
هلع أميركي ــ أوروبي من مؤشرات انهيار أوكرانيا
العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا: بين تصدّع الحلف الغربي وحتمية النصر الروسي
العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا: بين تصدّع الحلف الغربي وحتمية النصر الروسي
جبهات العملية العسكرية الروسية الخاصة: الوضعية الحالية والمسار المقبل
جبهات العملية العسكرية الروسية الخاصة: الوضعية الحالية والمسار المقبل
الدفاع الروسية تؤكّد تفجير القوات الأوكرانية لخط أنابيب الأمونيا في خاركوف 
الدفاع الروسية تؤكّد تفجير القوات الأوكرانية لخط أنابيب الأمونيا في خاركوف 
المشهد الاوكراني يتعقّد... الى أين تتجه المواجهة بين الروس و"الناتو"؟
المشهد الاوكراني يتعقّد... الى أين تتجه المواجهة بين الروس و"الناتو"؟

خبر عاجل