وتهاوت حصونهم

الخليج والعالم

وحدة التضليل "الإسرائيلي" تلاعبت في أكثر من 30 انتخابات حول العالم

15/02/2023

وحدة التضليل "الإسرائيلي" تلاعبت في أكثر من 30 انتخابات حول العالم

كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية في تحقيق لها أنّ فريقًا من العملاء الصهاينة مسؤولًا عن التلاعب بنتائج أكثر من 30 انتخابات حول العالم من خلال القرصنة والتخريب والمعلومات الخاطئة الآلية.

وذكرت "الغارديان" أن فريقًا من العملاء كان يعمل تحت قيادة العنصر السابق في القوات الخاصة "الإسرائيلية" تل حنان والذي يبلغ من العمر 50 عامًا وقد عمل على التلاعب بنتائج الانتخابات في عشرات البلدان على مدى العقدين الماضيين.

وكشف التحقيق أن "العملاء الذين يعملون تحت الاسم الرمزي "Team Jorge""، يقدمون خدماتهم لأولئك الذين يتطلعون إلى التدخل في الانتخابات في جميع أنحاء العالم.

وبحسب المعلومات، فإن الفريق اعتمد بشكل أساسي على وسائل التواصل الاجتماعي وتحديدًا منصة "تويتر" للتأثير على نتائج الانتخابات.

وقد تم العثور على روبوت غير بشري باسم "Canaelan" والذي يمتلك روابط بالعديد من ملفات مواقع التواصل الاجتماعي المزيفة، والتي يتحكم فيها برنامج نشر معلومات مضللة مملوك لـ "Team Jorge"، ومقره خارج الكيان الصهيوني، وهذا الروبوت هو مجرد واحد من بين العديد.

ووفقًا للتحقيق، يتحكّم البرنامج المعروف باسم "Advanced Impact Media Solutions ،"AIMS  في أكثر من 30 ألف ملف تعريف مزيف لوسائل التواصل الاجتماعي، يمكن استخدامها جميعها لنشر معلومات مضللة أو دعاية على نطاق واسع وبسرعة غير عادية.

والمعلومات التي كشفتها "الغارديان" هي نتيجة تحقيق سري أجراه اتحاد من الصحفيين من 30 وسيلة إعلامية مختلفة، بما في ذلك صُحف "لو موند"، "دير شبيغيل" و"إييل باس".

وخلال التحقيق، تحدث تل حنان مع المراسلين السريين وأخبرهم أنه قد تم بيع برنامج "AIMS" إلى "وكالات استخبارات وأحزاب سياسية وعملاء من الشركات لم تذكر أسماءهم".

وأشار تل حنان للصحفيين الى أن خدماته أصبحت متاحة لأجهزة المخابرات في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى الحملات السياسية والشركات الخاصة، معتبرًا أنه تم استخدام الخدمات في جميع أنحاء إفريقيا وأميركا الجنوبية والوسطى والولايات المتحدة وأوروبا.

وتتحكم حزمة برامج "AIMS" المتطورة والتي يقدمها حنان وفريقه من العملاء "الإسرائيليين" في الآلاف من ملفات تعريف الوسائط الاجتماعية المزيفة على "تويتر" و"فيسبوك" وتلغرام" و"جيميل" و"أنستغرام" و"يوتيوب" و"لينكيدين"، ووفقًا للصحيفة البريطانية تمتلك بعض هذه الصور الرمزية المزيفة حسابات Amazon وبطاقات ائتمان وBitcoin.

ويتم منح كل حساب شخصية فردية رقمية فريدة خاصة يمكنها تقليد السلوك البشري من خلال استخدام الذكاء الاصطناعي.

وعلم فريق التحقيق من خلال تسجيلات سرية لأكثر من ست ساعات من الاجتماعات مع تل حنان وعملائه أنّ "هذا الفريق تمكّن من جمع معلومات استخبارية عن منافسي عملائهم من خلال اختراق حسابات "جيميل" و"تلغرام"".

وأضافت "الغارديان" أنهم "تفاخروا أيضًا بزرع مواد في منافذ إخبارية شرعية، والتي يتم تضخيمها بعد ذلك بواسطة برنامج "Aims" لإدارة الروبوتات".
 

الانتخاباتالكيان المؤقت

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة