عشرة الفجر - 2023

خاص العهد

التقاعس يُغرق الأوتوسترادات لا السيول!

24/10/2022

التقاعس يُغرق الأوتوسترادات لا السيول!

لطيفة الحسيني

فقط في لبنان، يحلّ البديل مكان الأصيل. على الرغم من الموازنة المحدودة جدًا لوزارة الأشغال العام والنقل، تجد الأخيرة نفسها مضطرّة للعمل في وظيفة جديدة: إزالة النفايات من الشوارع، فماذا يجري؟

وكأنّنا في ريفٍ في القرن الأول لم تصل إليه الطرقات الحديثة والأوتوسترادات. تحلّ الأمطار، فتختلط الأتربة بكلّ شيء. هذا ما تعيشه بلدات المتن وكسروان في بداية فصل الشتاء والسيول. تتحوّل خيرات السماء الى نقمة على الساكنين والسالكين لهذه المناطق.

أوتوستراد ضبية انطلياس يغرق بنهر من الأمطار مع أوّل "شتوة" هذا الموسم. باكرًا، استبق وزير الأشغال علي حمية السيول القادمة، فأطلق ورشة لتنظيف مجاري تصريف مياه الأمطار في أكثر من منطقة، لكن المصيبة حلّت أمس. النفايات المُكدّسة على جوانب الطرقات وفي الأقنية أدّت الى انسداد التصريف في كلّ الشوراع وما زاد الأمور سوءًا جرف الأتربة من الجبال والتلال المحاذية.

تبدو الصورة واضحة: البلديات في ضبيه وجل الديب وذوق مصبح وجونيه وانطلياس تتقاعس عن دورها الخدماتي ومتعهدوها غائبون عمّا يحصل. الحجّة الجاهزة لهذا التلكّؤ هي التسلّح بقانون الشراء العام حتى لا ينشغلوا بجمع وكنس ورفع النفايات المتراكمة.

بحسب قانون الشراء العام رقم 244/2021، البلديات واتحاد البلديات تُعتبر من الجهات الشارية وهي هيئات تُنفق المال العام لتقديم خدمات للمواطنين، وقد تكون إمّا لوازم أو أشغال أو خدمات، على أن تُموَّل من الخزينة العامة أو الموازنة أو قروض أو هبات غير مشروطة.

يقع ملفّ النظافة العامة ضمن اختصاص هذه البلديات، غير أن القانون يُلزمها بالاحتكام الى آلية يضعها القانون لإجازة عمليات المشتريات، وعليه تُصبح أعمال الصيانة أو تنظيف مجاري الصرف الصحي مُقيّدة بهذه الطريقة.

استفادت البلديات من هذا الواقع متسلّحة بأحكام القانون والوضع المالي والرواتب المتدهورة، إلّا أن وزير الأشغال راسل البلديات  في 19 تشرين الأوّل الجاري طالبًا منها كما الإدارات والمؤسسات العامة التابع للوزارة التقيّد بأحكام القانون في جميع عمليات الشراء العام من لوازم وأشغال وخدمات، والهدف انتظام سير العمل.

بالموازاة، عملت فرق الوزارة على رفع النفايات المكدّسة وتعزيلها من داخل أقنية مجاري تصريف مياه الأمطار على الأوتوسترادات تحسّبًا لأية كارثة قد تقع جراء الأمطار القادمة، فماذا فعلت البلديات وشركات رفع النفايات؟ قرّرت أن تلعب دور "المتفرّج"، ونأت بنفسها عن مشهد السيول التي تجرف الأتربة والأوساخ والنفايات الى الأوتوسترادات وتخنق الناس في بِرك المياه التي تجمّعت دون أيّ تصريف.

بحسب تأكيد حمية المجرى فقط من اختصاص فرق وزارة الأشغال، وعليه يتعيّن على شركات رفع النفايات من الطرقات والتحرّك للحؤول دون أيّ تكدّس، وذلك التزامًا بالعقود الموقّعة بينها وبين مجلس الإنماء والإعمار والتي تفرض عليها الكنس والجمع من الأوتوسترادات التي تقع ضمن نطاق البلديات المتعاونة معها.

ولأنّ البلد يمرّ بأصعب المراحل الاقتصادية، لا يمكن للبلديات والشركات المذكورة عدم تحريك ساكن. العواصف والرياح التي بدأت تشتدّ مع قدوم فصل الشتاء تفرض إزالة كلّ الأوساخ والنفايات من الطرقات بشكل يومي، وهذا الأمر لا يعرف الاستراحة أو العطل الأسبوعية، وإلّا فمشهد تجمّع أوراق الشجر وكلّ ما من شأنه أن يسدّ المجاري والأقنية سيتكرّر كثيرًا.

الحاجة اليومية تقتضي إزالة النفايات على أشكالها المختلفة منعًا لوقوع أيّة كوارث على امتداد فصل الشتاء. بروفة أوتوستراد ضبية انطلياس قد تكون نموذجًا عمّا ينتظر اللبنانيين اذا لم يتحرّك المعنيون المباشرون بالقضية، لا الاتّكال على وزارة تعمل بإمكانيات ضئيلة لتسدّ عجز الهيئات المتراخية.

وزارة الأشغالالبلدياتالأمطار

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
حمية: سنُعيد إعمار مرفأ بيروت بأنفسنا ولن ننتظر الخارج
حمية: سنُعيد إعمار مرفأ بيروت بأنفسنا ولن ننتظر الخارج
بالصور.. حمية تفقّد مراكز جرف الثلوج: أتأكد من الجهوزية وأدعم معنويًا العاملين
بالصور.. حمية تفقّد مراكز جرف الثلوج: أتأكد من الجهوزية وأدعم معنويًا العاملين
النقل في لبنان..السائق والمواطن ضحيتا إهمال الدولة 
النقل في لبنان..السائق والمواطن ضحيتا إهمال الدولة 
حمية: الوكالات البحرية هي عصب العمل المرفئي
حمية: الوكالات البحرية هي عصب العمل المرفئي
المخالفات والتعديات وراء فيضانات كسروان
المخالفات والتعديات وراء فيضانات كسروان
وزارة الداخلية: جهوز القوائم الانتخابية الأوليّة وتعميمها تسهيلًا للتنقيح النهائي
وزارة الداخلية: جهوز القوائم الانتخابية الأوليّة وتعميمها تسهيلًا للتنقيح النهائي
محافظ بعلبك الهرمل زار مسؤول منطقة البقاع في حزب الله: نشكر الحزب على وقوفه إلى جانبنا
محافظ بعلبك الهرمل زار مسؤول منطقة البقاع في حزب الله: نشكر الحزب على وقوفه إلى جانبنا
نقابة عمال ومستخدمي البلديات في الجنوب: للالتفات الى معاناة عمال البلديات
نقابة عمال ومستخدمي البلديات في الجنوب: للالتفات الى معاناة عمال البلديات
بيرم عرض مطالب بلدية مع تجمع اتحادات بلديات لبنان
بيرم عرض مطالب بلدية مع تجمع اتحادات بلديات لبنان
دون منّة من أحد.. ليل شوارع برج البراجنة يستحيل نهارًا
دون منّة من أحد.. ليل شوارع برج البراجنة يستحيل نهارًا
المنخفض الجوي الجديد يحمل البشرى لأبناء البقاع الغربي
المنخفض الجوي الجديد يحمل البشرى لأبناء البقاع الغربي
سيول جارفة تجتاح مكة المكرمة.. خسائر ضخمة بسببب الإهمال الحكومي
سيول جارفة تجتاح مكة المكرمة.. خسائر ضخمة بسببب الإهمال الحكومي
حمية: أهذا هو دور فرق متعهدي الوزارة؟!
حمية: أهذا هو دور فرق متعهدي الوزارة؟!
ابتكار تقنية جديدة للأمطار الاصطناعية في الطقس الجاف
ابتكار تقنية جديدة للأمطار الاصطناعية في الطقس الجاف
ما سبب فيضانات باكستان المدمرة؟
ما سبب فيضانات باكستان المدمرة؟