عين على العدو

مشاورات عاجلة للاحتلال على خلفية أحداث الضفة
09/09/2022

مشاورات عاجلة للاحتلال على خلفية أحداث الضفة

كشفت صحيفة "هآرتس" عن ضغوط تمارسها سلطات الاحتلال على رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، متهمة السلطة الفلسطينية بالعجز الأمني.

ونقلت الصحيفة اليوم الجمعة عن مصدر سياسي صهيوني قوله إن ""إسرائيل" تركّز جهودها لتحقيق تهدئة في الوضع الأمني في جنين ونابلس، من خلال ممارسة الضغط على عباس".

واعتبر المصدر الصهيوني أن ما أسماه بـ"العجز الذي تبديه السلطة الفلسطينية في الأشهر الأخيرة في مجال الإحباط الأمني يعود إلى أن المشكلة هي في القيادة"، على حدّ تعبيره.

وتحدثت "هآرتس" عن مشاورات أمنية عاجلة، جرت أمس الخميس في مكتب رئيس حكومة الاحتلال يائير لابيد على خلفية الارتفاع في مستوى عمليات المقاومين الفلسطينيين ضد أهداف صهيونية في الضفة الغربية المحتلة، والسعي لتنفيذ مزيد من هذه العمليات.

وقالت الصحيفة إن توافقًا ساد بين الجهات المشاركة في الاجتماع بأن الوضع متفجر.

كذلك نقلت الصحيفة عن مصدر أمني اسرائيلي قوله إن "التعامل غير الصحيح مع الأزمة قد يؤدي إلى مواجهة محدودة بين الجيش (الصهيوني) ومسلحين في جنين ونابلس (في الضفة الغربية).

من جانبه، أعلن وزير الحرب الصهيوني بني غانتس، أمس، أن قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية ستعزز النشاطات المركزة ضد ما أسماه بـ"الإرهاب" في الضفة الغربية المحتلة وفي كل مكان.

وقال غانتس: "رسالتنا لعدونا وللعالم بسيطة: في كل مكان يكون فيه إرهاب لا يُتعامل معه نحن سنتعامل معه".

محمود عباس

إقرأ المزيد في: عين على العدو