العالم

فيسك يكذب الرواية الأميركية: "داعش" لم يهزم في الباغوز 

25/03/2019

فيسك يكذب الرواية الأميركية: "داعش" لم يهزم في الباغوز 

في مقال يفضح الكذب الأميركي حول الإعلان المزعوم للنصر على تنظيم "داعش" الإرهابي، حذر الكاتب الصحفي روبرت فيسك من تصديق هزيمة التنظيم، بعد أن أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية - قسد" المتحالفة مع واشنطن والرئيس الأمريكي دونالد ترامب هزيمة التنظيم في سوريا.

وقال فيسك في مقال له في صحيفة "الإندبندنت" البريطانية: "لا تصدقوا الضجيج (...) التنظيم لم يهزم بعد"، لافتا إلى أنه من حق أي شخص أن لا يثق في عناوين الصحف التي تتحدث عن نهاية التنظيم، مشبها ذلك بـ"الدعاية السياسية التي اتبعت كانت إبان الغزو الأميركي للعراق، عندما أعلن الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش أنه أنجز المهمة هناك".

وتابع أنه "لا يتردد لحظة في القول إنه يمكن المراهنة بكل أريحية على أن هذه الادعاءات غير صحيحة".

وقال فيسك إن "القتال لا يزال مستمرًا خارج الباغوز رغم سقوط المدينة، وان التنظيم يمتلك الكثير من المقاتلين المستعدين لبدء معارك في شمال سوريا، جنبا إلى جنب "جبهة النصرة" الإرهابية".

وأضاف أنه "على مدار سنوات كانت إدلب الحصن الأخير الذي تأوي إليه جميع الفصائل المسلحة، وجميع المقاتلين الإرهابيين، رغم حصارها".

وزعم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم السبت الماضي، "انتهاء خلافة التنظيم"، واعدا أن تبقى الولايات المتحدة "يقظة" حيال التنظيم.
 

إقرأ المزيد في: العالم