intifada

الخليج والعالم

سورية تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وتدين الهمجية الصهيونية

06/08/2022

سورية تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني وتدين الهمجية الصهيونية

أكدت سورية استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني محمّلة الكيان الصهيوني مسؤولية التصعيد في قطاع غزة، ومطالبة بمحاسبة المسؤولين الصهاينة الذين اعتادوا ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية.

وقال مصدر رسمي مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين السورية إنّ "استمرار الأعمال الإجرامية العدوانية والإرهابية "الإسرائيلية" ضد المواطنين المدنيين الأبرياء في فلسطين المحتلة وبشكل خاص في قطاع غزة، يثبت من جديد أنّ "إسرائيل" هي كيان احتلال عنصري وحشي لا يتورّع عن ارتكاب الجرائم وممارسة الإرهاب بحق الفلسطينيين أصحاب الأرض والحق في الوجود والعيش بأمن وسلام وكرامة".

وأضاف المصدر أنّ سورية تؤكد استمرار دعمها ووقوفها إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين المدافعين عن حقهم في الحياة والحرية، وتدعو كل الفلسطينيين إلى وحدة الصف والقرار على الصعيد الوطني وأمام المجتمع الدولي من أجل مواجهة هذه الاعتداءات "الإسرائيلية" وحشد الجهود والدعم لوضع حد للاحتلال "الإسرائيلي" المستمر منذ عقود وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وذات السيادة الكاملة وعاصمتها القدس إلى جانب ضمان الحل العادل الذي يكفل للفلسطينيين حق العودة إلى ديارهم وبيوتهم.

وتابع المصدر انّ "عدم اهتمام المجتمع الدولي بدماء الفلسطينيين أطفالاً ونساءً وشيوخًا يعكس بشكل سافر تواطؤًا مع العدوان وتجاهلًا لكلّ قيم القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة، كما أنّ محاولات بعض الدول الغربية تأمين الغطاء لممارسات الاحتلال والعدوان والاستيطان والقتل والتدمير، تؤكد من جديد الحاجة إلى وجود قواعد أخلاقية ملزمة لإجبار الكيان "الإسرائيلي" المحتل على وقف عدوانه والاستجابة لمتطلبات الشعب الفلسطيني الأساسية.

وحمّلت الخارجية السورية "الكيان "الإسرائيلي" مسؤولية هذا التصعيد الخطير"، مطالبة بمحاسبة المسؤولين "الإسرائيليين" الذين اعتادوا ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، ومشددة على أنّ "الأولوية الأساسية لدولنا العربية الآن هي تقديم الدعم الكامل للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل الدفاع عن وجوده وتعرية الأهداف التي لم تعد تقبل الجدل حول نوايا الكيان الصهيوني ومخططاته الحقيقية القائمة على استدامة الاحتلال والتوسع والعدوان".

وأكدت أنّ سورية تقف إلى جانب الشعب العربي الفلسطيني الذي توصّل إلى قناعة راسخة بأنّ حقوقه لا تستعاد إلاّ بالتضحيات واستمرار النضال والصمود أمام سياسات العدوان "الإسرائيلي" وداعميه، وأنّه لا يمكن للشعب الفلسطيني ومن يقف إلى جانبه السكوت عن سياسات الكيان الصهيوني وممارساته الدموية.

سوريافلسطين المحتلة

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة