intifada

الخليج والعالم

إصابات "كورونا" زادت عالميًا بنسبة 30 في المائة خلال أسبوعين 

06/07/2022

إصابات "كورونا" زادت عالميًا بنسبة 30 في المائة خلال أسبوعين 

أعلنت منظمة الصحة العالمية زيادة حالات الإصابة بمرض "كوفيد-19" المبلّغ عنها عالميًا بنسبة 30 في المائة تقريبًا خلال الأسبوعين الماضيين، وقد شهدت أربعة من ستة أقاليم فرعية تابعة للوكالة الأممية زيادة في الحالات الأسبوع الماضي.

وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أنَّ عدد الحالات سيجَّل ارتفاعًا في أوروبا وأميركا بسبب متغيّري "BA.4" و"BA.5"، وفي بلدان مثل الهند، تتبَّع المنظمة سلالة فرعية جديدة تسمّى "BA.2.75".

وقال مدير عام منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبرييسوس، خلال مؤتمر صحفي في جنيف: "إن ثمّة عوامل عديدة تضاعف التحديات أولها، انخفاض مستوى الاختبار بشكل كبير في العديد من البلدان".

وأضاف: "هذا يحجب الصورة الحقيقية لفيروس متطور، وللعبء الحقيقي لمرض كـوفيد-19 على مستوى العالم".

ولفت إلى أنَّ العلاجات الجديدة، وخاصة الأدوية التي تؤخذ عن طريق الفم المضادة للفيروسات، وهي أدوية جديدة وواعدة، لا تصل إلى البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، مما يحرم السكان الذين يحتاجون إليها من العلاج.

وإضافة إلى ذلك، بيَّن تيدروس أنَّه "مع تطور الفيروس، تتضاءل الحماية من اللقاحات، رغم أنَّها لا تزال فعّالة حقًا في الوقاية من الأمراض الخطيرة والوفاة".

وتابع: "يؤكد انخفاض المناعة على أهمية الجرعات المعززة، خاصة بالنسبة للأشخاص الأكثر عرضة للخطر".

وحذَّر مدير عام وكالة الصحة الأممية من أن كل موجة جديدة من الفيروس تؤدي إلى إصابة المزيد من الأشخاص بكوفيد طويل الأمد. وقال: "من الواضح أن ذلك يؤثر على الأفراد وأسرهم، لكنه يضع أيضًا عبئًا إضافيًا على النظم الصحية والاقتصاد الأوسع والمجتمع ككل".

ودعا تيدروس إلى تطعيم وتقديم الجرعات المعززة إلى أولئك الأكثر عرضة للخطر، من بينهم كبار السن، والأشخاص المصابون بأمراض مزمنة، ومن يعانون من نقص المناعة، والعاملون في مجال الصحة.

وشدد على أهمية إتاحة مضادات الفيروسات الجديدة التي تؤخذ عن طريق الفم والعلاجات الأخرى للجميع، واستخدام تدابير الصحة العامة المجرّبة والمختبرة للتخفيف من المخاطر.

وأكد تيدروس ضرورة تسريع البحث والتطوير في مجال اللقاحات والاختبارات والعلاجات من الجيل التالي، لافتًا إلى أن المنظمة تواصل العمل على تعزيز البنية الصحية العالمية للطوارئ الصحية، والاستجابة لها على جميع المستويات.

فيروس كورونامنظمة الصحة العالميةلقاح كورونا

إقرأ المزيد في: الخليج والعالم

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة