alahedmemoriz

آراء وتحليلات

هوامش على دفتر المشهد الإقليمي والدولي

02/05/2022

هوامش على دفتر المشهد الإقليمي والدولي

إيهاب شوقي

في المراحل الانتقالية، تتميز الحوادث بالضبابية والتحليلات بالارتباك، كما تخرج دومًا استنتاجات مغلوطة ما لم يتم ضبط البوصلة ومراعاة الصورة الكلية للمشهد الدولي والإقليمي.

ولا شك أن العالم يشهد مرحلة انتقالية ومخاض نظام عالمي جديد متعدد الأقطاب، كما يشهد إقليمنا مرحلة انتقالية مزدوجة، حيث تتغير فيه التوازنات بين القوى الإقليمية من جهة، وتؤثر عليه انعكاسات التحولات الدولية من جهة أخرى.

وهنا نود أن نبرز بعض الملامح التي يمكن أن تكون بمثابة هوامش على دفتر المشهد الدولي والإقليمي دون الخوض في مجازفات تحليلية قد تكون سابقة لأوانها، بينما ما نورده هو في إطار القواعد العامة والقدر المتيقن من هذا المشهد:

أولا: تشكل الازدواجية ملمحًا عامًا في التعاطي الدولي والإقليمي، والفارق في هذه المرحلة، هو أنها تمارس بفجاجة بالغة دون الحرص على التخفي أو التذرع، ولا شك أن التعاطف والدعم المبالغ به لأوكرانيا في مقابل دول أخرى يتم انتهاك حقوقها والعدوان عليها، هو مصداق مباشر لهذه الازدواجية، وفي الاقليم هناك ازدواجية بالغة وصارخة في دعم قوى العدوان والتنصل من مجرد التعاطف مع ضحايا العدوان كما في المشهدين اليمني والفلسطيني.

إلا أنه وفي ملف واحد قد نرى ازدواجية صارخة، مثل ملف اللاجئين السوريين والتعاطي مع البلدان المستضيفة بأكثر من مكيال.

فعلى سبيل المثال، تستضيف الأردن نحو 1.3 مليون لاجئ سوري يمثلون حوالي 15 في المائة من سكان الأردن، ويستضيف لبنان نحو 1.5 مليون لاجئ.

وبينما يُعتبر الأردن ثاني أكبر متلقِ للمساعدات الخارجية الأمريكية في الشرق الأوسط بعد "إسرائيل"، وثالث أكبر دولة تتلقى مساعدات أمريكية في العالم بعد أفغانستان و"إسرائيل"، نجد حصارًا للبنان الذي يستضيف عددًا أكبر، ونرى أوضاع اللاجئين إضافة إلى أوضاع الشعب اللبناني بهذا الانهيار، رغم أن لبنان ليس بحاجة لمساعدات أمريكية بل يكفيه فقط رفع الحصار الأمريكي!

وبالطبع لا يخلو الأمر من خطة للإيقاع بين الأشقاء اللبنانيين والسوريين.

ثانيا: هناك محاولات لإضاعة الوقت على أمل تغير الأوضاع، ونجد أن تركيا والسعودية يعدان من أكثر الأمثلة الصارخة لذلك، فهما تتتجهان لتشكيل تحالف مواجه لمحور المقاومة، تعمل به تركيا على علاج أزمتها الاقتصادية، بينما تعمل به السعودية على التحالف مع موازن إقليمي لإيران يضاف إلى توجهها نحو باكستان بعد الإطاحة بعمران خان والذي كان معتدلا في توجهاته ومستقلا مما حدا بأمريكا عبر أتباعها للعمل على الإطاحة به.

ولا شك أن العلاقات السعودية الباكستانية تأخذ منحى أكثر خطورة، ومؤخرا، بدأ رئيس الوزراء الباكستاني الجديد شهباز شريف زيارة لثلاثة أيام إلى السعودية، وهي الرحلة الأولى له إلى خارج البلاد منذ توليه السلطة، وقد رصد سيمون هندرسون في مقال له بمعهد واشنطن، ترحيب شقيق شهباز شريف ورئيس الوزراء السابق نواز شريف بوزير الدفاع السعودي سلطان في مصنع تخصيب اليورانيوم في كاهوتا خارج إسلام آباد في حزيران/يونيو 1999، بعد عام من إجراء باكستان اختبارين نووين.

مضيفا إنه إلى جانب الجولة في مصنع التخصيب بأجهزة الطرد المركزي، تمّ عرض صاروخ "غوري" ـ وهو النسخة الباكستانية للنوع الكوري الشمالي القادر على حمل أسلحة نووية ـ على الوفد السعودي فضلاً عن نماذج أسلحة نووية بالحجم الفعلي، ولاحقاً، حضر أمير سعودي اختبار إطلاق صاروخ "غوري". والجدير بالذكر أن هناك مصنعًا سعوديًا لإنتاج الصواريخ في الصحراء جنوبي الرياض، يبدو أنه نسخة طبق الأصل من مصنع باكستاني قام بتجميع صاروخ "أم-11" الصيني، وهو سلاح نووي آخر.    

كما أشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى وجود منشأة غامضة يُعتقد أنها مرتبطة بالمجال النووي.

ثالثا: محاولة تشكيل كماشة في سوريا بين العدو الإسرائيلي من جهة، والتكفيريين، تزامنَا مع إغلاق تركيا مجالها الجوي أمام روسيا، وبالتالي منع الإمدادات جوَا، لتضاف إلى منعها بحرَا بعد إغلاق مضيقي البوسفور والدردنيل، وهو وضع يتطلب انتباه وجهوزية سورية كبيرة.

رابعا: هناك معادلة تخلق انزلاقات كبيرة، وهي عدم الرضا الامريكي بتغيير النظام العالمي وعدم القدرة على منع تشكله، وفي الاقليم نفس المعادلة بالنسبة للعدو الاسرائيلي، الذي لا يرضى بتراجع الفجوة وتصاعد المقاومة ونشوء توازن للردع والرعب، وفي ذات الوقت لا يستطيع منع هذه المستجدات.
وما بين عدم الرضا وعدم الاستطاعة، تحدث الأخطاء وتبرز نذر الانزلاقات.

خامسا: هناك فيما يبدو رهانات على عودة ترامب، نلمح ظلالها في الملف اليمني وملفات أخرى، ونجد لها شواهد في تعاطي ولي العهد السعودي، حيث التوتر مع إدارة بايدن ودعمه لصندوق جاريد كوشنر ووزير المالية السابق، وشواهد دعم لحملة ترامب المزمعة لعودته رئيسا.

فليراهن من يراهن على ما يشاء، بينما تبقى المقاومة ومحورها على رهاناتهم وبوصلتهم الثابتة والتي صمدت وستكمل صمودها، والتي تشير جميع الحوادث والمؤشرات على ان انتصارها النهائي بات قريبا، بأكثر مما لا يتوقعه المتوقعون.

سوريالبنانفلسطين المحتلةالعراقالسعوديةالقدس المحتلةاميركا

إقرأ المزيد في: آراء وتحليلات

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة
العدوان الصهيوني الجديد على سوريا.. تكريس اللاجدوى
العدوان الصهيوني الجديد على سوريا.. تكريس اللاجدوى
الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان: إيران وسورية يشكلان "تحالف الإرادة" بمواجهة الهيمنة الغربية
الرئيس الأسد يستقبل عبد اللهيان: إيران وسورية يشكلان "تحالف الإرادة" بمواجهة الهيمنة الغربية
عبد اللهيان في دمشق: هل يحمل وساطة بين سورية وتركيا؟
عبد اللهيان في دمشق: هل يحمل وساطة بين سورية وتركيا؟
"حماس": العدوان الصهيوني على سوريا إمتداد لعدوانه على شعبنا وأمّتنا
"حماس": العدوان الصهيوني على سوريا إمتداد لعدوانه على شعبنا وأمّتنا
عدوان إسرائيلي على جنوب طرطوس
عدوان إسرائيلي على جنوب طرطوس
المقاومة الإسلامية: إطلاق ثلاث مسيرات باتجاه حقل "كاريش" والرسالة وصلت
المقاومة الإسلامية: إطلاق ثلاث مسيرات باتجاه حقل "كاريش" والرسالة وصلت
فيروزنيا: نقف إلى جانب لبنان وحقه المشروع في استثمار ثرواته
فيروزنيا: نقف إلى جانب لبنان وحقه المشروع في استثمار ثرواته
حزب الله يُقيم ندوةً بمناسبة أسبوع الأسرة في سحمر
حزب الله يُقيم ندوةً بمناسبة أسبوع الأسرة في سحمر
أمين عام جامعة الدول العربية: ندعم تحقيق الاستقرار ونساند لبنان
أمين عام جامعة الدول العربية: ندعم تحقيق الاستقرار ونساند لبنان
"سلام يا مهدي".. الجنوب يُنشد لإمام الزمان (عج)
"سلام يا مهدي".. الجنوب يُنشد لإمام الزمان (عج)
جيش العدو سيفحص الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة بحضور أمريكي
جيش العدو سيفحص الرصاصة التي قتلت شيرين أبو عاقلة بحضور أمريكي
الأسرى ينعون الشهيدة سعدية مطر: الاحتلال مسؤول نتيجة إهماله الطبي
الأسرى ينعون الشهيدة سعدية مطر: الاحتلال مسؤول نتيجة إهماله الطبي
رعب حزب الله في البحر يأسر العدو
رعب حزب الله في البحر يأسر العدو
استشهاد أكبر الأسيرات الفلسطينيات سنًا
استشهاد أكبر الأسيرات الفلسطينيات سنًا
رئيس وزراء الاحتلال يستولي على منزل لفلسطينيين مُهجّرين قبل 74 عامًا
رئيس وزراء الاحتلال يستولي على منزل لفلسطينيين مُهجّرين قبل 74 عامًا
إيران تطلب من الحكومة العراقية متابعة شؤون حجاجها
إيران تطلب من الحكومة العراقية متابعة شؤون حجاجها
السيد رئيسي استقبل الكاظمي.. تأكيد على تعزيز الأواصر بين دول المنطقة
السيد رئيسي استقبل الكاظمي.. تأكيد على تعزيز الأواصر بين دول المنطقة
عبد اللهيان: أميركا تريد الحصول على تنازلات سياسيّة في المفاوضات 
عبد اللهيان: أميركا تريد الحصول على تنازلات سياسيّة في المفاوضات 
مشهد العراق السياسي.. ماذا بعد انسحاب الصدر؟
مشهد العراق السياسي.. ماذا بعد انسحاب الصدر؟
الفياض: الحشد صمّام أمان العراق
الفياض: الحشد صمّام أمان العراق
اليمن: الاحتلال السعودي ينفذ حملةَ تهجير قسرية لسكان سقطرى
اليمن: الاحتلال السعودي ينفذ حملةَ تهجير قسرية لسكان سقطرى
رحلة تطبيعية لـ"بايدن" إلى المنطقة: "إسرائيل" الأولوية
رحلة تطبيعية لـ"بايدن" إلى المنطقة: "إسرائيل" الأولوية
السعودية ستمنح العدو حرية الملاحة الكاملة 
السعودية ستمنح العدو حرية الملاحة الكاملة 
موسم الحج يبدأ
موسم الحج يبدأ
الولايات المتحدة تعتقل موظفًا بالديوان الملكي السعودي لتهديده معارضين!
الولايات المتحدة تعتقل موظفًا بالديوان الملكي السعودي لتهديده معارضين!
خلال 6 أشهر.. هدم 80 منزلًا في القدس المحتلة
خلال 6 أشهر.. هدم 80 منزلًا في القدس المحتلة
اشتباك مسلّح مع قوات الاحتلال في سلواد ومواجهات في أبو ديس
اشتباك مسلّح مع قوات الاحتلال في سلواد ومواجهات في أبو ديس
خطر الهدم يُهدّد الأقصى.. مفتي القدس يحذّر من خطورة الحفريات التي تستهدفه
خطر الهدم يُهدّد الأقصى.. مفتي القدس يحذّر من خطورة الحفريات التي تستهدفه
1062 اعتداءً للمستوطنين على الفلسطينيين منها 222 في القدس هذه السنة
1062 اعتداءً للمستوطنين على الفلسطينيين منها 222 في القدس هذه السنة
قمة الرياض واهدافها المريبة.. وموقف بغداد
قمة الرياض واهدافها المريبة.. وموقف بغداد
البرلمان العربي يطالب السفارات الأمريكية باحترام خصوصية وثقافة المجتمعات العربية
البرلمان العربي يطالب السفارات الأمريكية باحترام خصوصية وثقافة المجتمعات العربية
أمريكا أسوأ مكان للعيش.. خصوصاً للأطفال
أمريكا أسوأ مكان للعيش.. خصوصاً للأطفال
إعصار اقتصادي يضرب أميركا والعالم
إعصار اقتصادي يضرب أميركا والعالم
إليكم دور واشنطن بنشر فيروس جدري القرود
إليكم دور واشنطن بنشر فيروس جدري القرود