خاص العهد

آخر حصون الفقير في لبنان.. هل يُرفع الدعم عن الرغيف؟
15/04/2022

آخر حصون الفقير في لبنان.. هل يُرفع الدعم عن الرغيف؟

علي ماضي

 

المخزون الاستراتيجي للقمح في لبنان والمهدّد منذ فقدانه للاهراءات في مرفأ بيروت، بات في خطر أكبر مع استمرار فصول الحرب الدائرة في أوكرانيا، وبات مخزون المطاحن يتضاءل يومًا بعد آخر، حتى وصل الأمر إلى مرحلة لا يكفي سوى لأيّام، والمعروف أنّ أفران الخبز العربي تستلم الطحين من المطاحن بحسب إيصالات بكميّات تحددها وزارة الاقتصاد.

 

وفي وقت يجمع غالبية المعنيين بالموضوع على أنّ هناك نقصًا في الكميات المخصصة للخبز، نقلت صحيفة "الجمهورية" عن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي قوله إنّ "الكميات متوافرة لكن هناك احتكار لهذه المادة الحيوية"، ووسط هذا التضارب في المعطيات، لا يتبادر إلى ذهن اللبناني سوى تجربة رفع الدعم عن المحروقات، التي بدأت إرهاصاتها بطوابير أمام المحطات، واستمرت الأزمة بين مد وجزر إلى أن رفعت الدولة يدها عن دعم هذا القطاع.
فهل يكون مصير رغيف الخبز مثل ما سبقه من لوازم عيش اللبناني، وبالتالي "يضيع دمه بين القبائل"، أم أنّ هناك حلولًا في الأفق قد تمنع انهيار آخر خطوط الدفاع للفقراء في هذا البلد؟.

ففي حديث لموقع "العهد" الإخباري، يشير المدير العام للحبوب والشمندر السكري بوزارة الاقتصاد، جريس برباري، إلى أنّه لم يعرف ما هي معطيات رئيس الحكومة بعد تصريحه عن وجود احتكار بموضوع القمح، ولا يعلم إنْ كان هناك معلومات أمنية أو أجهزة معينة قد أخبرت رئيس الحكومة بهذا الأمر، وهو يريد التأكد من هذا الموضوع.

ويلفت برباري إلى أنّ كميات القمح الموجودة بشكل عام في لبنان تكفي من 15 إلى 20 يومًا، إلاّ أنّ المشكلة هي أنّ الكمية الإجمالية للقمح غير موزّعة بشكل متساوٍ بين المطاحن، فهناك من نفد ما لديه من القمح، وهناك من لديه كمية تكفي لمدة شهر، وهذا لا يعني أنّه يكفي لكلّ أنحاء البلاد، (فمن لديه كميّة معيّنة في الشمال لا يمكنه أن يعطي المواطنين في الجنوب أو في البقاع.. على سبيل المثال)، وبالتالي لا يمكن تلبية الطلب الإجمالي، وبالتالي تكتفي المطاحن بتلبية نسبة معينة، حتى تنقضي هذه الأزمة، إضافة إلى أنّ المطاحن لا تستطيع رفع طاقتها الإنتاجية بشكلٍ كبيرٍ يصل إلى ضعفين أو ثلاثة أضعاف، وهي لا تستطيع أن تعطي كميّات كبيرة.

ويؤكد برباري أنّ عقود شراء القمح تسير بشكل طبيعي، فتحميل البواخر جارٍ، والإجراءات ستحتاج إلى عدّة أيام للتفريغ وللفحص، "وخلال أسبوع من المفترض أن تتوضح الصورة ونعرف ماذا بقي لدينا من القمح، وما الكميّة المستلمة، وما هي الكمية القادمة على الطريق".

ويلفت برباري إلى أنّه طالما أنّ الدولة مستمرّة بسياسة الدعم للطحين، طالما أنّ هناك تهريب وسرقة وهناك بعض المستفيدين، معتبرًا أنّه ينبغي توقّف هذا الدعم لكن أن يكون بدراسة، "لأنّ هذا قد ينتج سوقًا سوداء في حال توقّف الدعم، وإنْ بقي الدعم متاحًا للخبز العربي فقد يذهب الطحين المدعوم إلى أفران المناقيش"، متسائلًا "ما العمل في هذه الحالة، وبالتالي يرتفع الطلب ويصبح سعر المنقوشة 50 ألف ليرة لبنانية؟".

وحول مدى قدرة استمرار مصرف لبنان بسياسة دعم الرغيف، يشير برباري إلى أنّ المصرف المركزي كان يدفع من أموال المودعين في المصارف، مشكّكًا إنْ كان هذا المصرف قادرًا على الاستمرار في الدعم، ويلفت إلى أنّ على الدولة أن تقرع أبوابًا أخرى لتستدين منها عوضًا عن مصرف لبنان، لأنّه لا يملك المزيد من الأموال.

ولدى سؤاله عن سعر ربطة الخبز في حال رفع الدعم، يجزم برباري إنّه لا يمكن التكهّن بالسعر المرتقب لربطة الخبز، مضيفًا "لا سمح الله إذا رُفِع الدعم فجأة لا أحد يعرف أين سيصبح سعر الخبز"، ومشيرًا إلى ارتفاع أسعار المازوت والقمح في الخارج، ولافتًا إلى أنّ السعر على 1000 دولار لطن المازوت و500 دولار لطن القمح، فقد يكون سعر ربطة الخبز بين 20 و22 وصولًا إلى 25 ألف ليرة لبنانية، لكن إنْ ارتفع الدولار سيرتفع معه سعر الربطة.

كما يشير برباري إلى أنّ جزءًا كبيرًا من الأزمة يفتعلها المواطن، وبدل أن يأخذ حاجته العادية اليومية عند بروز أيّ أزمة، يبدأ بالتهافت على الأفران وشراء كميّات مضاعفة من الخبز، وهذا ما ينعكس انخفاضًا في كميات الطحين المتوفرة، وتنتعش السوق السوداء ويرتفع الدولار.

ويدعو برباري المواطنين لعدم الرعب وعدم الخوف، وعدم شراء كميات كبيرة من الخبز، فمن يحتاج لربطتين ليأخذ ربطة إضافية، لكن لا يعمد إلى شراء عشر ربطات، فهذا لا يبقي شيئًا للغد، وبالتالي تذهب كميات مخزون الطحين، وهذا يوقعنا في أزمة "من أين سنأتي بالطحين؟".

مصرف لبنانالحكومة اللبنانيةالخبزرفع الدعمالقمح

إقرأ المزيد في: خاص العهد

التغطية الإخبارية



 

مقالات مرتبطة
هل تُنصف تعاميم مصرف لبنان الجديدة المودعين؟ 
هل تُنصف تعاميم مصرف لبنان الجديدة المودعين؟ 
هل من إمكانية لاستيفاء الدولة الضرائب الاستثنائية على الشركات؟
هل من إمكانية لاستيفاء الدولة الضرائب الاستثنائية على الشركات؟
لجنة المال تُحيل ملف السحوبات الخاصة إلى ديوان المحاسبة
لجنة المال تُحيل ملف السحوبات الخاصة إلى ديوان المحاسبة
مدقّق حسابات سلامة: لا أعرف... لا أعلم... لا أتذكّر
مدقّق حسابات سلامة: لا أعرف... لا أعلم... لا أتذكّر
منصوري يكسر العزلة ويرفع الصوت: كلفة النزوح تعادل الفجوة المالية
منصوري يكسر العزلة ويرفع الصوت: كلفة النزوح تعادل الفجوة المالية
مجلس الوزراء يقرّ حوافز جديدة للقطاع العام
مجلس الوزراء يقرّ حوافز جديدة للقطاع العام
ميقاتي للبرلمان: نعمل بكامل قوتنا..  "انتخبوا رئيسًا وحلّوا عنّا"
ميقاتي للبرلمان: نعمل بكامل قوتنا.. "انتخبوا رئيسًا وحلّوا عنّا"
جلسة حكومية في السراي.. ميقاتي: التضامن الوطني ضروري
جلسة حكومية في السراي.. ميقاتي: التضامن الوطني ضروري
ميقاتي طالب بإعداد تقرير عن الأضرار في بساتين الزيتون بسبب اعتداءات العدو
ميقاتي طالب بإعداد تقرير عن الأضرار في بساتين الزيتون بسبب اعتداءات العدو
اجتماع عمل وزاري في السرايا.. المكاري: لا قرار نهائيًا حول شغور قيادة الجيش 
اجتماع عمل وزاري في السرايا.. المكاري: لا قرار نهائيًا حول شغور قيادة الجيش 
سلام أكد الاستقرار بسعر ربطة الخبز: التسعير بالدولار حمى المستهلك من العشوائية وخفض الاسعار
سلام أكد الاستقرار بسعر ربطة الخبز: التسعير بالدولار حمى المستهلك من العشوائية وخفض الاسعار
الخبز المتعفن "ولو جزئيًا".. مخاطر تفوق التوقعات بكثير
الخبز المتعفن "ولو جزئيًا".. مخاطر تفوق التوقعات بكثير
ردًّا على تحذير أصحاب المحطات.. وزير الطاقة: لن نسعّر البنزين بالدولار!
ردًّا على تحذير أصحاب المحطات.. وزير الطاقة: لن نسعّر البنزين بالدولار!
الدولار والمحروقات إلى ارتفاع متواصل.. وانفراج في أزمة الخبز
الدولار والمحروقات إلى ارتفاع متواصل.. وانفراج في أزمة الخبز
سلام: نحجنا في ملف القمح وترشيد الدعم والخبز متوفر بالسعر الرسمي
سلام: نحجنا في ملف القمح وترشيد الدعم والخبز متوفر بالسعر الرسمي
حليب الرُضع للميسورين!!
حليب الرُضع للميسورين!!
بعد رفع الدعم عن أنواع حليب الأطفال كافة.. وزير الصحة يبرّر الأسباب!
بعد رفع الدعم عن أنواع حليب الأطفال كافة.. وزير الصحة يبرّر الأسباب!
البنزين إلى الدولرة الكلية!
البنزين إلى الدولرة الكلية!
سلام بعد اجتماعه مع أصحاب الأفران: مستمرون بدعم رغيف الخبز
سلام بعد اجتماعه مع أصحاب الأفران: مستمرون بدعم رغيف الخبز
سلامة يخيّر اللبنانيين: كهرباء أم بنزين؟
سلامة يخيّر اللبنانيين: كهرباء أم بنزين؟
بالصور.. النائب الموسوي زار مزارعي البطاطا والحنطة بسهل النبي شيت - سرعين
بالصور.. النائب الموسوي زار مزارعي البطاطا والحنطة بسهل النبي شيت - سرعين
موسم حصاد الشعير في نينوى.. "غلة" وفيرة
موسم حصاد الشعير في نينوى.. "غلة" وفيرة
رغم تهديدات "قسد": فلاحو الحسكة يسوّقون قمحهم في مراكز الدولة السورية
رغم تهديدات "قسد": فلاحو الحسكة يسوّقون قمحهم في مراكز الدولة السورية
المناقصة الاثنين.. الإعلان عن إنجاز دفتر الشروط لبناء اهراءات في مرفأ طرابلس
المناقصة الاثنين.. الإعلان عن إنجاز دفتر الشروط لبناء اهراءات في مرفأ طرابلس
سلام بعد لقائه ميقاتي: القمح سيكون بندًا في جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل
سلام بعد لقائه ميقاتي: القمح سيكون بندًا في جلسة مجلس الوزراء الأسبوع المقبل