intifada

عين على العدو

هرتسوغ في ضيافة أردوغان والدولة التركية

10/03/2022

هرتسوغ في ضيافة أردوغان والدولة التركية

في خطوة هدفها الأساسي إعادة الحياة للعلاقات بين الجانبيْن، حطّ رئيس الكيان الصهيوني يستحاق هرتسوغ أمس في أنقرة في زيارة مدتها 24 ساعة. أول اللقاءات كان مع الرئيس التركي رجب الطيب أردوغان الذي وجّه له شخصيًا الدعوة.

بحسب موقع "تايمز أوف يسرائيل"، زيارة هرتسوغ هي الأولى لمسؤول صهيوني رفيع المستوى منذ قيام رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت بزيارة البلاد في عام 2008.

الموقع أشار الى أن هرتسوغ وصل على متن طائرة كُتب عليها كلمات "سلام" و"مستقبل" و"شراكة" بالعبرية والتركية والإنجليزية.

وقال مصدر في خارجية الاحتلال "على الرغم من الآمال الكبيرة في تحقيق اختراق دبلوماسي محتمل خلال الاجتماعات، إلا أنه من غير المتوقع أن يناقش أو يعلن الجانبان عن تعيين متبادل للسفراء".

وقبل لقائه بأردوغان، زار هرتسوغ ضريح مصطفى كمال أتاتورك، الأب المؤسس لتركيا الحديثة، ووضع إكليلا من الزهور.

وكتب بالإنجليزية على الضريح إنه "لشرف عظيم أن أزور هذا الموقع التاريخي لتخليد صاحب الرؤية العظيم مصطفى كمال أتاتورك".

وقبل مغادرته البلاد، قال هرتسوغ إن "إحياء العلاقات مع تركيا لن يكون سهلًا، لكنه سيفيد الشرق الأوسط ككل"، مضيفًا إن “العلاقات بيننا مهمة للطرفين وللمنطقة بأسرها"، على حدّ تعبيره، وتابع "آمل بعد زيارتي أن تبدأ عملية حوار معمق وجاد مع تركيا على مستويات مختلفة، وأن نرى في النهاية تقدما في العلاقات ونتائج إيجابية"، مشيرًا إلى أن رحلته تتم بالتنسيق الكامل مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت ووزير الخارجية يائير لابيد.

تركياالتطبيعرجب طيب أردوغان

إقرأ المزيد في: عين على العدو

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة