intifada

لبنان

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: لاستعجال إقرار قانون إسقاط مدة مرور الزمن عن العملاء

31/01/2022

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: لاستعجال إقرار قانون إسقاط مدة مرور الزمن عن العملاء

بعد ساعات على كشف صحيفة "الأخبار" عن سقوط أكبر شبكة تجسس لـ"إسرائيل"، قالت هيئة ممثلي الأسرى والمحررين "إننا لم نتفاجأ بما طالعتنا به الصحف صباح هذا اليوم من اعتقال شبكة تجسس جديدة تعمل لصالح العدو الصهيوني، وخاصة احتوائها على 11 عميلاً سابقاً كانت قد تمت محاكمتهم".

وفي بيان لها، أضافت الهيئة "طالما أنّ لدينا قضاة لا ينظرون للعميل من باب القانون وحماية الوطن بل من باب الرأفة والرحمة ووجهة النظر، وطالما لدينا سياسيون ينظرون للعدو الصهيوني بأنه جار ويجاهرون بذلك، وطالما لدينا فئات عملت لصالح العدو الصهيوني لسنوات ولا زالت تخوض المعترك السياسي بدماء المواطنين الأبرياء، وطالما لدينا بعض الأفواه الإعلامية المنظرة للتطبيع مع العدو والداعية لمحاكمة المقاومين الشرفاء، فإنّ هذا المشهد سوف يتكرر كثيرًا".

وتابع البيان:" لطالما حذّرنا من أنّ الرأفة بالعملاء ستؤدي لبناء جيش منهم لا يخافون القانون، ولطالما قلنا بأن الرأفة بالعملاء تهديد للأمن القومي الاستراتيجي، ولطالما قلنا بأن الرأفة بالعملاء خيانة وطنية بحق الأجيال القادمة وبحق استمرارية الوطن، ولطالما قلنا بأن الرأفة بالعملاء والترويج للثقافة الجار العدو هو تهديد لشباب لبنان وأجيال المستقبل وبناء الوطن".

وطالبت الهيئة "من تبقى من قضاة شرفاء يخافون على الوطن وأمنه ومستقبله، بالانتفاض من أجل إعادة النظر بالأحكام الصادرة عن زملائهم المرتهنين وقضية العملاء الذين عادوا إلى لبنان، وهي تشكّل قطب الرحى في هذه المعادلة التي تعد الحكم الفصل في مواجهة العدو "الإسرائيلي" وعملائه السارحين على ترابه دون محاكمة او قصاص".

كما طالبت "النواب الشرفاء في مجلس النواب باستعجال إقرار قانون إسقاط مدة مرور الزمن عن العملاء، لأن في ذلك حماية للوطن وحماية لدماء الشهداء التي سقطت على أرض الوطن وحررته".

ودعت الهيئة "جميع المواطنين الشرفاء من كل الطوائف الكريمة، لمواجهة هذا الخطر بكل الوسائل الممكنة من أجل لبنان الذي نحبه جميعًا".

هيئة ممثلي الاسرى والمحررين في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة