25may3

لبنان

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: موضوع العميل يوسف إبراهيم بات بعهدة المحكمة العسكرية

22/01/2022

هيئة ممثلي الأسرى والمحررين: موضوع العميل يوسف إبراهيم بات بعهدة المحكمة العسكرية

ثمنت هيئة ممثلي الاسرى والمحررين "الجهود التي قام بها الشرفاء من أهل بليدا، قرية الشهداء والأسرى والجرحى ضد العدو الصهيوني والعدو التكفيري وبلدة المقاومة التي لم تنم طيلة الليل، بطرد العميل النجس يوسف إبراهيم من حضنها الذي لم يقبله للحظة أصلاً".

وحيت الهيئة في بيان لها "إخواننا الأسرى المحررين وأهلهم الذين كانوا بانتظار تحديد ساعة الزحف إلى منزل ذويه لطرده منه، وقالت : "هذا هو عهدنا بهم دائماً أباة يرفضون الخضوع والخنوع".

وأشارت إلى أن "موضوع العميل يوسف إبراهيم بات في عهدة المحكمة العسكرية وما ستتخذه من قرار بعد غد الاثنين ليُبنى على الشيء مقتضاه"، مضيفة : "إما النفي أو السجن وإلا... لنا كلام آخر فزمن الفاخوري وغضبوني وبيضون قد ولى من دون رجعة".

وختمت قائلة : "عهدنا دوماً أن نبقى أوفياء لأهل المقاومة والتضحية والشهداء".

وكانت الهيئة ممثلي الأسرى والمحررين قد حذرت في بيان لها صباح اليوم من أن "آخر مهلة لحلّ بقاء العميل يوسف إبراهيم على أرض الشرفاء والشهداء في بليدا هي غدًا الأحد الساعة 12 ظهراً، وبعد ذلك لا يلومنّنا أحد"، محذّرة كل من يحاول مساندته والدفاع عنه بأنها ستضعه في خانة المدافعين عن العمالة.

وقالت الهيئة: "بعد بزوغ فجر السبت ومع عدم تجاوب العميل يوسف إبراهيم لصرخة الشرفاء في بليدا لمغادرتها والعودة من حيث اتى من منفاه الفاره، ومع عدم تحرك الفعاليات الواجب عليها حل هذه المسالة المتعلقة بعودة العملاء الخونة، فقد ولى زمن الفاخوري والغضبوني وبيضون ولن نسمح بالإساءة لتراب الوطن الذي يختزن دماء شهدائنا التي لم تجف بعد".

ولفتت إلى أنه في حال رفض المغادرة "سنضطر للقيام بواجبنا بدعوة المحررين الأحرار وشرفاء هذا الوطن من أهل بليدا الذين يأبون بقاء القاتل يوسف إبراهيم على أرضهم والقرى المجاورة لمساندتنا بإخراج العميل من أرض الجنوب، وعلى الأجهزة الأمنية تحمّل كامل المسؤولية".

وحذّرت الهيئة كلّ من يحاول مساندته والدفاع عنه باسم صلة القربى والدم، بأنها ستضعه "في خانة المدافعين عن العمالة بكل أوجهها ومن الراضين بذلك الفعل بكل ما يحمل من معنى".

وعاهدت دماء الشهداء وأهل الجنوب المقاوم بأن "تبقى السيف الثائر بوجه عودة العملاء دون محاكمة".

هيئة ممثلي الاسرى والمحررين في لبنان

إقرأ المزيد في: لبنان