25may5

لبنان

"هبة" تضرب لبنان.. وثلوجٌ على ارتفاع 600 متر

18/01/2022

"هبة" تضرب لبنان.. وثلوجٌ على ارتفاع 600 متر

يستعدّ لبنان للعاصفة "هبة" التي بدأ تأثيرها منذ عصر الثلاثاء حتّى صباح الخميس، ثلوجٌ كثيفةٌ ورياحٌ عاتية، وصقيعٌ لم تشهد مثلَه البلاد منذُ سبعِ سنوات، كما تتميز عن سابقاتها بسرعة الرياح التي تصل إلى المئة كلم في الساعة، والثلوج على مرتفعات متدنيّة تُلامس الستمئة متر.

ويتحوّل الطقس إلى عاصف تدريجيًا بدءًا من منتصف ليل الثلاثاء، ويستمرّ طيلة نهار الغد بفعاليةٍ عاليةٍ حتى صباح الخميس ليعود بعدها الاستقرار في حالة الطقس.

ومع ساعات فجر الأربعاء، يسيطر الطقس لعاصف وتتساقط الأمطار برفقة عواصف رعدية، ويُتوقع أن تتساقط الثلوج على الـ1200 متر.

وحذّرت دائرة التّقديرات في ​مصلحة الأرصاد الجوية من تساقط اللّوحات الإعلانيّة وارتفاع موج البحر الّذي يصل لحدود الخمسة أمتار، وصيّادي الأسماك من ارتفاع موج البحر لحدود الـ5 أمتار خلال النّهار، كما يتوقّع تساقط حبّات البرَد، ومن سلوك الطّرقات الجبليّة".

وتنخفض درجات الحرارة مع ساعات الصباح لتصل إلى 8 درجات على السواحل، وتطال الثلوج الـ900 متر، وتواصل الحرارة انخفاضها ظهيرة الغد إلى 6 درجات، وتلامس الثلوج الـ700 متر.

أمّا مساءً فتصل الحرارة إلى 4 درجات على السواحل والثلوج تتساقط بين الـ500 و 600 متر، كما سيتشكّل الجليد فوق الـ900 متر إضافةً لتراكم الثلوج على المرتفعات.

والخميس، تستمر العاصفة وتنخفض درجات الحرارة بين 9 و 2 درجة مع رياح شمالية قارصة البرودة كما يتكوَّن ​الضباب​ على المرتفعات، لتعود الأمور نحو الاستقرار عن الظهيرة لتحلّ محلّها موجات من الصّقيع الشّديد ممّا يؤدّي إلى تكوّن الجليد على الطّرقات الجبليّة الّتي تعلو عن 600 متر خلال اللّيل؛ لذا نحذّر من خطر الإنزلاق.

وتشهد العاصفة انحسار أكبر نهار الجمعة بعد أن تحيد الرياح الباردة عن منطقتنا ودرجات الحرارة ترتفع نحو 13 درجة، ويبقى الطقس غائمًا جزئيًا، كذلك يشهد السبت ارتفاعًا اضافيًا في الحرارة.

بدوره، توجَّه وزير الداخلية والبلديات بسام مولوي إلى المواطنين بضرورة أخذ الحيطة والتنبّه لسلامتهم وتجنُّب سلوك الطرقات الجبلية، مشدّدًا على ضرورة القيادة بحذر في حال التنقّل وذلك تفادياً للإنزلاقات بسبب إمكانية تكوّن طبقات من الجليد خصوصًا في المناطق الجبلية، وإبقاء الطعام والمياه معهم وعدم تشغيل نظام التدفئة داخل السيارة في حال محاصرتهم بالثلوج كما تجنُّب ركن السيارات بالقرب من اللوحات الإعلانية والأشجار تحسبًا لاقتلاعها بفعل الرياح.

وطلب مولوي من جميع المحافظين والقائمقامين والبلديات والدّفاع المدني وأفواج الإطفاء البقاء في جهوزية كاملة، والتنسيق مع مراكز جرف الثلوج والعمل على فتح الطرقات ومجاري المياه، والتنبه لأي حادث قد يطرأ جراء سرعة الرياح وغزارة الأمطار، ووضع كلّ إمكانياتهم بتصرّف المواطنين ومساعدتهم بشكلٍ فوري، وخصوصًا المحاصَرين والعالقين في الطرقات وداخل المنازل بفعل الثلوج والطقس العاصف.

من جهته، أعلن وزير التربية والتعليم العالي عباس الحلبي في بيانٍ أنَّه "نظرًا للتوقّعات الجوية التي تُنذر بعواصف ثلجية وموجات الجليد، يُترك لكلِّ مدير مدرسة ومهنية ومؤسسة تربوية رسمية أو خاصة قرار فتح المدرسة أو إغلاقها، وذلك بحسب موقع المدرسة مع الحرص على سلامة المنتقلين  إليها".
 

الشتاء

إقرأ المزيد في: لبنان