irhabeoun

لبنان

مراسم تكريمية في يوم الشهيد في ديرقانون النهر وطيردبا والناقورة والبياضة

13/11/2021

مراسم تكريمية في يوم الشهيد في ديرقانون النهر وطيردبا والناقورة والبياضة

بمناسبة يوم الشهيد والذكرى السنوية الـ39 لعملية فاتح عهد الاستشهاديين أحمد قصير، أقام حزب الله مراسم تكريمية للاستشهادي أحمد قصير عند النصب التذكاري له في بلدة ديرقانون النهر، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين جشي، وعدد من العلماء والفعاليات والشخصيات وعوائل الشهداء.

وبعد تلاوة السورة المباركة الفاتحة لروح الشهيد قصير، وضع النائب جشي والحضور إكليلاً من الزهر أمام النصب التذكاري له، قبل أن تؤدي ثلة من مجاهدي المقاومة الإسلامية قسم العهد والوفاء بالسير على نهج الشهداء.

وأكد جشي إننا "في اليوم الميمون نقف في محضر الشهداء وتصمت الكلمة وتنحني الهامات، فهم خلاصة القول والفعل، وبهم نقرأ سفر الحياة، ومن خلالهم نملأ بيادر أحلامنا، لأن عطاءهم ذخر، وزمانهم نصر، وفي كتابهم الكبير صحح التاريخ مجراه".

وتوجّه جشي للشهداء بالقول: "أنتم بذلتم الأرواح ولم تبخلوا بشيء، ففزتم وفاز الوطن بكم، وعلى هديكم يمضي المجاهدون يصنعون للوطن حريته ويحفظون كرامته ويذودون عن حياضه".

وشدد على أن "يوم الشهيد يمثل بداية هزيمة المشروع الصهيوني في لبنان والمنطقة، فقد كان يومًا أسودًا في تاريخ الكيان الصهيوني، فيما أنه لا يزال يضيء لنا طريق العزة والنصر تلو النصر على أعداء الأمة والإنسانية".

وقال جشي إننا "اليوم ننعم ببركة دماء الشهداء الزاكية، فلولا المقاومة التي انطلقت عام 1982 وانتصرت عام 2000 لم يكن لدينا في لبنان دولة ولا سيادة وكنا لا نزال نعيش تحت الحراب الإسرائيلية، حيث أدخل لبنان حينها في العصر الإسرائيلي".

وأضاف جشي أن "المقاومة إذ تعاهد الشهداء بالمضي على نهجهم المبارك، فهي على أتم الاستعداد لمواجهة أي عدوان أو حماقة يرتكبها العدو، ولديها الإمكانات المعنوية والمادية لتحويل أي تهديد إلى فرصة وتحقيق نصر حاسم يغيّر المعادلات ويرسم وجها جديدا للمنطقة بعون الله تعالى".

جشي لفت إلى أنه "بعد 39 عامًا على عملية الاستشهادي أحمد قصير، نرى بشائر النصر لمحور المقاومة وهي تشع في أرجاء المعمورة، ونرى أفولاً للوجود الأمريكي الخائب والخاسر في المنطقة، وأن ما يفعله الأمريكي وأتباعه في لبنان من حصار وتضييق على اللبنانيين، هو للتعويض عن هزائمه وسقوط مشاريع هيمنته على دول وشعوب المنطقة".

وتابع جشي أننا "في يوم الشهيد نقول لأهلنا وأبناء وطننا في هذه الظروف الصعبة، ان ما يصيبكم يصيبنا، ونحن نعمل بكل جد ولا نوفر جهدًا في أي مجال للتخفيف عن معاناتكم ضمن الامكانات المتاحة، وسنبقى إلى جانبكم، فمن بذل الدماء واسترخص الأرواح من أجل أهله ووطنه، لن يبخل بما هو دون ذلك".

وأشار إلى أن "الأبواق الإعلامية التي تحرّض على المقاومة وتعمل للتفرقة بينها وبين وأهلها، هي أبواق مأجورة وتعمل بتوجيه من سفارة الشر في عوكر، ومدفوعة الثمن من قبل أصحاب المال الأسود، ونقول للممولين إن أموالكم ستذهب سدى وسيكون إنفاقها حسرة عليكم، واعلموا أن المقاومة وبيئتها مترابطتان لا تفترقان أبدا".

ودعا جشي إلى "وضع حد للقاضي طارق بيطار، الذي تجاوز صلاحياته، وخرق الدستور جهارا"، مستغربا الصمت المطبق والسكون غير المبرر من المعنيين بالمعالجة"، وتساءل: "هل يصح أن ننتقي من الدستور ما يحلو لنا، ونترك ما يخالف مصالحنا الضيّقة؟".

وشدد جشي على ضرورة إنجاز البطاقة التمويلية ومتابعة الشؤون الحياتية للمواطنين، من خلال تفعيل عمل الوزارات المعنية"، داعيا إلى "تنفيذ كل ما يسهل إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري".

وتوجّه النائب جشي والحضور إلى بلدة طيردبا، حيث أقيمت مراسم تكريمية للشهيد القائد الحاج عماد مغنية عند المعلم التذكاري له، تخللها قسم أدته ثلة من مجاهدي السرايا اللبنانية لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي بمتابعة طريق الجهاد والشهادة.

عز الدين: المقاومة شكلت التهديد الوجودي لكيان العدو

وعند نصب الشهيد عباس الوزواز في مكان تنفيذ عمليته عند مدخل بلدة الناقورة، أقام حزب الله مراسم تكريمية للشهيد، بحضور عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عز الدين، وعدد من العلماء والفعاليات وعوائل الشهداء.

وأكد عز الدين أن "المقاومة هي التي منعت العدو في أن يفكر بأي عدوان على لبنان، وهي التي لم تدع هذا العدو أن يمنعنا من أن نمتلك ما نشاء من القدرة والقوة والصواريخ الدقيقة وغيرها لندافع بها عن وطننا وأمننا، وهي باعتراف العدو شكلت التهديد الوجودي لكيانه الغاصب".

وشدد عز الدين على أن "لبنان ليس الحلقة الأضعف، وهو قوي بانتمائه الوطني، وبشعبه، وبمقاومته وجيشه الوطني، وهذا التحالف بين هؤلاء جميعًا ضمن المعادلة التي تكاملت فيها المقاومة مع الجيش والشعب، هي الحلقة الأقوى"، مضيفا أننا "لا نسمح لأي كان من الداخل أو الخارج أن يحاول إذلال هذا الوطن، تحت أي ذريعة كانت"، وقال : على من اعتدى على لبنان أن يفكّر كيف يعيد النظر في قراراته الخاطئة غير المنطقية والموضوعية".

وختم النائب عز الدين قائلا: "نأسف بأننا بتنا اليوم أمام مهزلة قضائية لم يشهد لها لبنان مثيلاً من قبل، لذلك على جميع القوى السياسية الحريصة على هذا القضاء أن تضع كل اهتماماتها في إصلاحه وجعله قضاء نزيها ليتمكن من سلوك طريق تحقيق العدالة والانصاف بين الناس".

كما توجه عز الدين والحضور إلى بلدة البياضة، حيث أقيم مراسم تكريمية للشهيد بشير علوية أمام النصب التذكاري له، تخللها قسم لثلة من المجاهدين بمتابعة طريق الجهاد والمقاومة، وإكليل من الزهر وضع في ختام المراسم أمام النصب التذكاري للشهيد علوية.

لبنانيوم الشهيدحسن عز الدين

إقرأ المزيد في: لبنان

التغطية الإخبارية

مقالات مرتبطة