alamana

العالم

بعد فضيحة "بيغاسوس".. باريس تفتح تحقيقًا

20/07/2021

بعد فضيحة "بيغاسوس".. باريس تفتح تحقيقًا

أعلنت النيابة العامة الفرنسية فتح تحقيق في باريس بشأن التجسّس على صحافيين فرنسيين بواسطة برنامج "بيغاسوس" الذي طوّرته مجموعة "NSO" الإسرائيلية، والذي كشفت 17 مؤسسة إعلامية دولية أنه راقب 50 ألف رقم كان أصحابها مستهدفين للمراقبة في 11 بلدًا وليس فقط في فرنسا.

حكومة باريس ندّدت بما وصفته بـ"وقائع صادمة للغاية" غداة كشف عدد من وسائل الإعلام العالمية عن تجسّس أجهزة الاستخبارات المغربية على نحو 30 صحافيًا ومسؤولًا في مؤسسات إعلامية فرنسية.

وصرّح الناطق باسم الحكومة غابرييل أتال قائلًا "إنها وقائع صادمة للغاية، وإذا ما ثبتت صحتها، فهي خطيرة للغاية"، مضيفًا "نحن ملتزمون بشدة بحرية الصحافة، لذا فمن الخطير جدًا أن يكون هناك تلاعب وأساليب تهدف إلى تقويض حرية الصحافيين وحريتهم في الاستقصاء والإعلام".

حادثة التجسّس التي كشفت عنها المؤسسات الإعلامية أُطلق عليها فضيحة "بيغاسوس" التي استدعت تنديد منظمات أممية وحقوقية ووسائل إعلام والاتحاد الأوروبي وحكومات بما ورد في التقارير المنشورة.

فرنساالتجسس

إقرأ المزيد في: العالم